مقالات التصنيف : العدد 338


من عجائب الأحداث الكونية الكبرى في سنة ست وأربعين وثلاثمائة قل المطر جداً، ونقص البحر نحواً من ثمانين ذراعاً، وظهر فيه جبال وجزائر وأشياء لم تعهد. وكان بالري فيما نقل ابن الجوزي في منتظمه زلازل عظيمة وخسف ببلد الطالقان في ذي الحجة، ولم يفلت من أهلها إلا نحو من ثلاثين […]

نافذة على التراث


تغليب التأنيث على التذكير في الحياة العامة (2 ) سبق لنا في الحلقة الماضية أن أوردنا مجموعة من الكلمات التي نرى أن تأنيثها لا يخضع لضوابط التقعيد المعمول به في نظام قواعد اللغة العربية. وقد قسمنا تلك الكلمات إلى قسمين : – أحدهما أضيفت إلى آخره تاء التأنيث فقط، ومنه […]

10- الاستعمالات الخاطئة تفقد اللغة قيمتها التعبيرية


ذ. امحمد رحماني(*) نظرا لأهمية النص القرآني في بنية الثقافة العربية الإسلامية فإن هاجس هذه الثقافة توجه نحو تفسير النص وبيان دلالته اللغوية وحمولته الدلالية ذلك أن القرآن الكريم شكل المحور الذي تلتقي حوله جميع الفعاليات الإنسانية(1). من ذلك فقد شكلت قضية قراءة النص قطاعا مشتركا بين كثير من النظم […]

المنهج الأصولي في قراءة النص القرآني



أثار مقال نشر بإحدى الجرائد المغربية تحت عنوان : (ديروا خدمتكم) سؤالا كبيرا حول دور الفن في خدمة قضيتنا الوطنية، لاسيما بعد التحرك المريب لانفصاليي الداخل والمسرحية التي تلعبها “أمناتو حيدر” والتي تدار فصولها من قبل جنرالات الجزائر، وإذا كان الكاتب ركز في مقاله عن دور المسرح -أبي الفنون- في […]

الفن في خـدمـة  قضيتنا الوطنية


جاء في بعض جرائد المعتدين المغتصبين قتلة الأنبياء أنهم وراء محاربة حكومة ابنهم البار ساركوزي للحجاب والنقاب وبعض المظاهر الإسلامية بفرنسا ولأول مرة شاهدنا وزيراً فرنسيا يشارك في حوار مع مُفكر مسلم أ.د. طارق رمضان مهاجماً الإسلام بكل ما أوتي من قوة ولعلَّ من نتائج موقفه المعادي للإسلام وصولَه لرئاسة […]

الحلال والمعاملة المالية الاسلامية في انتشار بفرنسا


إن الدعوة لتقديم المشروع الحضاري الإسلامي (البديل) قد لا تعني شيئاً على الإطلاق ما لم تتحدّد أمام المسلم المعاصر خطط العمل، والفرص الواقعية لتحويل مفردات المشروع إلى خبرة متحققة في الزمن والمكان.. إلى حياة تنبض وتنمو وتواصل تجذّرها في الأرض وامتدادها في الآفاق.. إنها عملية نسيج من نوع فريد تسهم […]

المشروع الحضاري والبداية الصحيحة



فأين هذا الإعلامُ الانهزاميُّ الذي يعرف كيف يعْبُدَ البَشَر، ولا يعرفُ كيف يَعْبُدُ ربَّ البشر؟! أين هذا من الإعلام الرباني الذي يُعْلي الهِمَّةَ، وينوِّرُ العقل والقلبَ والبصَرَ بالحقائق الخالدة التي لا يعرفها عُبَّادُ البشر؟! > ففي ميدان التَّصارُع بَيْن الحضارتَيْن : المادية والمعنوية : نجد أن الله تعالى يقول لعباده […]

الإعْـلامُ الربَّـانيُّ الـمُعـلي للْـهِمَّة


…”فإذا حدث -لا قدر الله- هذا المكروه..”. بهذه الجملة المفيدة افتتح أحد الصحافيين مقالة مطولة أزبد فيها وأرعد على خلفية دعوة أحد المسؤولين بمنع بيع الخمور في العاصمة العلمية للمملكة. فمنع بيع الخمور أصبح عند صاحبنا مكروها يُخشى وقوعه؟! وفي حالة وقوعه ـ لا قدر الله ـ فقد تنهار مداخيل […]

هزُلت…


يتبين بجلاء من خلال ما تمَّ ضبطه في عين اللوح، أن عملية التنصير للمغاربة المسلمين تركز بالذّات على الفئات الاجتماعية الفقيرة، التي تعاني الأمرّين في الحياة. واستغلال هشاشة الفئات المستضعفة أو المحتاجة هو دَيْدَن جميع الحركات الهدامة في العالم بأسره، فالإنسان المحتاجُ وغيْرُ المحصَّن من الفكر الهدّام قابل أن يبيع […]

التنصير مرة أخرى



رأينا في الجزء الأول المظاهر الخمسة للقوة في الأمم الحديثة، ووضعية المسلمين بالنسبة لكل منها. في هذا الجزء سنحاول الإجابة عن التساؤل الذي من الواجب على كل مسلم غيور على أمته المهتم بشؤونها أن يطرحه، وأن يسعى إلى الحصول على الجواب (منه ومن غيره)، وأن يجاهد بكل مؤهلاته وإمكاناته لكي […]

كيف يصبح المسلمون قوة عظمى؟ (2)


قال أحد الزعماء الشيوعيين سياستنا لا تخطئ لأنها علم، وقال لينين زعيمهم الأكبر علينا أن نخرج أخطاءنا إلى الشارع ونغتالها علانية قبل أن تغتالنا، وأعتقد أن المعسكر الاشتراكي سقط جراء عدم تطبيقه هذه المقولة فاغتيل معسكرهم بالفساد المسكوت عنه مثلما اغتيل -مرحليا- المشروع الإسلامي بمثل ذلك الفساد المَسْكُوت عنه الذي […]

الرباعيات التي تؤكد أوزان التنظيمات والقيادات


تمر الساعات، وتتوالى الأيام، وتتعاقب الأعوام، وأغلبنا في غفلة، لا يندم ولا يتحسر على فائت ذهب من عمره وضاع منه خلسة ولا يستغل ما هو حاضر من وقته وزمانه، ولا يستعد لما هو قادم من أيامه إلى أن تحين ساعة الرحيل كما قدرها الله عز وجل، ف”لكل أجل كتاب”. ولو […]

هذا مـا أَبْـكَى ابـنَ الـمبارك!



تصفح التدوينة