مقالات التصنيف : العدد 217


من نافلة القول إن طرق العمل الدعوي الإسلامي تعددت وتنوعت، وتنوع معها الخطاب الدعوي من مركز على التربية إلى آخر مركز على السياسة وثالث على الثقافة… وفي هذه الصفحة سنعيش ـ على مدى حلقات بحول الله ـ مع الأستاذ محمد فتح الله كولن أحد قيادات العمل الاسلامي في تركيا وأحد […]

قبسات من مدرسة النورسي : قرأت لكم : طرق الإرشاد في الفكر والحياة


لقد مرت بنا إشارة إلى القوة المعادية وما تقوم به من كيد للإسلام والمسلمين لا لشيء إلا لحقدهم الدفين حسدا من عند أنفسهم لما رأوا هذا الدين يوائم الفطرة الإنسانية السليمة ورأوا المسلمين  بنوا مجدهم وعظمتهم وعزهم وخلودهم على مبادئه وقيمه وكماله وشموله، وبالأخص لما تيقنوا  انه نظام حكم ومنهج […]

تيارات هدامة: الصـلـيـبـيـة الحـاقـدة الاسلام يصنع الحــيـــــاة


لقد أثمر النصر في الفلوجة ثماراً عظيمة لا يعلم بها إلا الله تعالى.. وحقق مكاسب تاريخية لا غنى لكل مسلم عنها، ولكن وقبل البدء بهذه المكاسب، أود التأكيد على أنه لا ينبغي الركون إلى هذه المكاسب الحقيقية، بل لا بد من استثمارها أكثر ومواصلة الطريق الذي جاءت منه المكاسب، فإن […]

رؤية تأصيلية : قراءة في غزوة الفلوجة سقوط أمريكا في الفلوجة مكتسبات النصر



وأنت تعبر المدينة العتيقة في عاصمتنا الفيحاء، تشدك جمالية الفن المعماري المتناسق، وتأسرك نخوة الإعجاب بذوق أجدادنا، فتكن لهم امتنانا وتقديرا، ويلفك الدفء وقد احتضنتك الأسوار العتيقة كأم رؤوم… يسير أمامي سياح مبهورون بهذا الفن، فأزداد فخرا واعتزازا بأجدادي وببلدي.. يهرول نحو السياح زوجان مغربيان وقد أحنت الشيخوخة ظهريهما، يتسولان، […]

صور من الواقع: عفوا أ يها الأجداد


معنى الولاية لــغــــــة، واصطلاحا – الولي لغة المتكفل بكل شؤون المتولَّى عليه. والولي شرعا هو الوكيل الذي يتولى تنفيذ كل شؤون من وكَّلَه وينوب عنه فهو كالمحامي في عصرنا. ومنه قوله تعالى : {فَإِنْ كَانَ الذِي علَيْهِ الحَقُّ سَفِيهاً أو ضَعِيفاً أو لا يَسْتطِيعُ أن يُمِلَّ هوَ فَلْيُمْلِلْ ولِيُّهُ بالعَدْلِ}(البقرة […]

تفقه في دينك : حكم الولي في عقد النكاح الشرعي


عندما نتحدث عن الكارثة، قد نكون مقصرين وغير منصفين في اختيار العبارة، لأنها قد لا تفي بكل المعاني و التصورات التي تتبادر إلى الذهن عند ذكر هذه الكلمة وما حل بالأمة من تقهقر، و تشتت، وتخلف، وهزيمة عسكرية واقتصادية وحضارية جعلت أمة العرب و المسلمين في مؤخرة الأمم، لا  رأي […]

وقع الكارثة على الأمة، وتباين التفاعلات بين الاستسلام و المقاومة



لقد أكدت التجارب أن تقوى الله تعالى توقظ القلوب الغافلة من سباتها، وتطلق الأرواح الحبيسة من عقالها. ولقد كرمنا الله بأن ارتضى لنا الاسلام دينا، فأحيى به الضمائر التي تقيم من الانسان على نفسه حارسا أمينا يحاسبها ويعاتبها ويراقبها. عن وابصة بن معبد، قال : أتيت رسول الله  فقال : […]

قضايا اجتماعية : النفس البشرية بين رقابة الضمير ورقابة الشرع


قال تعالى : {ياأيُّهَا النَّاسُ إِنّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وأُنْثَى وجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وقَبَائِلَ لتَعَارَفُوا}-سورة الحجرات- إن الله تعالى جعلنا شعوباً وقبائل من أجل التعارف فيما بيننا، إذ في التعارف تَبَادُلُ الخِبْرات والتجارب والمنافع، وفي التعارف تَعَاوُنٌ على مافيه صلاح الإنسانية جَمْعاء، لا فرق في ذلك بين أبيضها وأسودها، وأحمرها وأصفرها، […]

مع سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم: المــراحــــل الضـــرورية لاصطفاء العـــامـلـــين


  إن رسائل النور خزينة ملآى بالقواعد والأصول التي تسدد مسيرة الجماعة وتوجه المجتمع إلى سواء السبيل ، ومهما بالغنا في الإيجاز، فإنه يصعب علينا درجها جميعا هنا. إلاّ أننا نكتفي بذكر ست منها  فقط وهي : أولا : العمل الإيجابي الخالص : يوضح الأستاذ النورسي العمل الإيجابي  في درسه […]

جوانب التجديد التربوي عند بديع الزمان سعيد النورسي: 2 – الدور التجديدي في العمل الجماعي الحركي



لقد نشطت حركة صناعة (تلفزيون الواقع) في العالم العربي في السنين الأخيرة، وهي نسخة مما تنتجه التلفزيونات الغربية، بل أكثر منها فحشا ورداءة في كثير من الأحيان . ولقد ركبت قنواتنا في المغرب – بعد انتشارها المهول في المشرق – هذه الموجة الجهنمية التي تستهدف فئة الشباب خاصة، فتستغل مواهبهم […]

كلمة عابرة : إعلامنا وصناعة (الكلمة الخبيثة)


لقد كثُر في الآونة الأخيرة الحديثُ عن (المجتمع المدني) وما يرتبط به من شروط وملابسات كالتعايش والانفتاح واحترام الحقوق وما إلى ذلك، بما له من انعكاسات على المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية. وأمام المصطلحات والمفاهيم الجديدة التي جاءت في ركاب التحولات العالمية والنظام الدولي الجديد والعولمة وما إلى ذلك من […]

نفحات : المجتمع المدني في عهد النبوة بين الخصوصية والقدوة 1 / 2


إنهم يهلكون الحرث والنسل، والتيار جارف ولا من يوقفه. قال تعالى: {…وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد}.  فإهلاك الحرث والنسل فساد و هؤلاء مفسدون، والله توعد المفسدين بالعذاب، وعذاب الله شديد أليم {…الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربك […]

يهلكون الحرث والنسل



Parcourir les billets