مقالات الوسم : مع كتاب الله عز وجل


في الحلقة السابقة تناول الأستاذ الدكتور عبد العالي احجيج، التعريف بالسورةمن حيث اسمها وموضوعاتها الكبرى، وأسباب نزولها، كما تناول معناها الإجمالي. ويواصل في هذه الحلقة تتمة بيان هذه المعاني الإجمالية لينتهي إلى أقسام السورة ومقاطعها مركزا على توجيهاتها الكبرى ومقاصدها العامة.   5 – يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا لَا يَسْخَرْ […]

مع كتاب الله عز وجل – تفسير ميَسَّر لِسورة الحجرات 2/2


مفهوم الهجرة من المفاهيم الكبرى التي كانت محددة للشخصية الإسلامية ومقوما أساسا من مقومات المجتمع في فترة من فترات التاريخ الإسلامي، يدل على ذلك مجموعة من الآيات القرآنية منها قوله سبحانه: إنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ(البقرة: 218)، وقوله: وَالَّذِينَ […]

مع كتاب الله عز وجل – من معاني مصطلح الهجرة في القرآن الكريم


مدار مادة (ع ف ف) في اللغة على أصلين: أحدهما الكف عن القبيح، والثاني: قلة الشيء، فالأصل الأول منه الفعل عَفَّ يَعِفُّ عِفّةً وعَفافاً، بمعنى الكفّ عمّا لا ينبغي، وفي العين للخليل: « العِفَّةُ: الكَفُّ عمَّا لا يحِلُّ »، ورجل عفيف وعفٌّ، وامرأة عَفة: بينة العفاف، وتعَفَّفَ، أي تكلَّف العِفَّة. ومن الأصل […]

مع كتاب الله عز وجل – العفة والاستعفاف في القرآن الكريم



القسوة غلظ القلب، وأصله من حجر قاس(1)، ومدار القسوة على الشدة والصلابة(2) ولقد وردت القسوة في القرآن الكريم في سبعة مواضع، ولم ترد إلا متصلة بالقلب إسنادا أو وصفا، وهذا يدل على كون القسوة في القرآن الكريم مفهوما قلبيا صرفا، وهو بمعنى تجاوز القلب عن ذكر الله تعالى، كما يتضح […]

مع كتاب الله عز وجل – مفهوم قسوة القلوب


أصل المحبة في اللغة اللزوم والثبات، ومنه المُحِبّ: البعير الذي يحسر فيلزم مكانه، وقيل أصلها: اللباب والأصل ومنه الحُبَّة وهي لباب الشيء وأصله. وقد فسر البعض المحبة بالإرادة، ورده الراغب مؤكدا أن المحبة أبلغ من الإرادة وأعم. والمحبة في القرآن الكريم ترد في مواضع كثيرة، يمكن أن نميز فيها بين […]

مع كتاب الله عز وجل – مفهوم المحبة في القرآن الكريم


تعيش الأمة المسلمة اليوم مرحلة تاريخية حرجة جدا، وربما تكون أحرج مرحلة في تاريخها على الإطلاق؛ فلقد بلغ بها الضعف مبلغه، وانهارت عزائهما، وتناثرت آراؤها، فتداولتها المخاطرُ من كل صوب، وتداعى عليها الأكلة من كل جانب، فأحاطوا بها وأقبلوا عليها بالنهب والنهش؛ فغَدَت جراحها غائرة متمادية، وتوالى النزيف دفاقا منذرا […]

مع كتاب الله عز وجل – العلم بالله أولاً:الثمرة الأولى للغيث الأول



قال الله جلت حكمته : {فاصبر على ما يقولون وسبّح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب. ومن الليل فسبّحه واِدبار السجود. واستمع يوم يناد المناد من مكان قريب. يوم يسمعون الصيحة بالحق ذلك يوم الخروج. إنا نحن نحيي ونميت وإلينا المصير. يوم تشقّق الارض عنهم سراعا ذلك حشر علينا […]

مع كتاب الله عز وجل – الاستمداد ا لروحي وتجديد زاد التلقي عن الله تعالى


قال الله جلت حكمته : {وكم أهلكنا قبلهم من قرن هم أشد منهم بطشا فنقّبوا في البلاد هل من محيص. إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو اًلقى السمع وهو شهيد} يركز هذا المقطع الأخير من السورة، على الخلاصات المنهجية، التي ترسم طريقة التعامل الدعوي مع هؤلاء الكفرة […]

مع كتاب الله عز وجل – في مقام التلقي لمنهج التعامل الدعوي مع جحود الكفار


قال الله جلت حكمته : {ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد ونفخ في الصور ذلك يوم الوعيد […]

مع كتاب الله عز وجل – الـهـدى الـمنـهـاجـي ومسـلـك التخـلـق



قال الله جلت حكمته : {وأُزلفت الجنة للمتقين غير بعيد. هذا ما توعدون لكلّ أوّاب حفيظ. من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب. ادخلوها بسلام ذلك يوم الخلود. لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد}(31- 35. وعلى منهج القرآن دائماً، بعد كل ترهيب؛ يهُبُّ عبير الأمان على الأنفس المؤمنة، التالية الذاكرة، […]

مع كتاب الله عز وجل – رسالات الهدى الـمنهاجي في سورة « ق »(9) {وأزلفت الجنة للمتقين..}


وهو في الرسالات التالية : الرسالة الأولى : في أن الحقائق المكنونة في القرآن المجيد، صادرة عن غيب مجيد، ببيان مجيد ومن ثم فإنه من المهم جدا أن لا يغفل المؤمن -وهو يتلو كتاب الله أو يتدارسه- عن أنه كلام متنزل من عالم المجد الأعلى، هناك في اللوح المحفوظ وأن […]

مع كتاب الله عز وجل – رسالات الهدى الـمنهاجي في سورة « ق » 6 الهدى الـمنهـاجي لــلآيــات


قال الله جلت حكمته : {ق و القرآن المجيد. بل عجبوا أن جاءهم منذر منهم فقال الكافرون هذا شيء عجيب. }(1- 2) تـقـديـم : أما هذه السورة فهي سورة الآخرة..! بل إنها من أعظم سور اليوم الآخر في القرآن الكريم، الركن الأعظم من أركان الإيمان، بعد ركن الإيمان بالله. إن […]

مع كتاب الله عز وجل – رسالات الهدى الـمنهاجي في سورة « ق »(1)



Parcourir les billets