مقالات الوسم : د. عبد الرحيم الرحموني


انتقل إلى رحمة الله تعالى الأستاذ إدريس اليوبي وهو في أوج العطاء التربوي والعلمي والإداري والخيري، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرحمه رحمة واسعة، وأن يغفر له ويسكنه فسيح جنانه مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يرزق ذويه الصبر ويضاعف لهم الأجر، وأن يتولى ذريته بحفظه وعنايته ولطفه، وأن يلحقنا […]

إلى أن نلتقي – الأستاذ إدريس اليوبي:الرجل الجاد المحبوب


«كفَى بالمرء كذِبًا أن يُحدِّثَ بكل ما سمِع»؛ حديث صحيح رواه الإمام مسلم في المقدمة. قَالَ النَّوَوِيّ: « فَإِنَّهُ يَسْمَع فِي الْعَادَة الصِّدْق وَالْكَذِب، فَإِذَا حَدَّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ فَقَدْ كَذَبَ لإِخْبَارِهِ بِمَا لَمْ يَكُنْ. وَالْكَذِبُ: الإِخْبَارُ عَنْ الشَّيْء بِخِلَافِ مَا هُوَ، وَلا يُشْتَرَط فِيهِ التَّعَمُّدُ ». ومن ثم فإن الحديث يشير […]

إلى أن نلتقي – حديث: «كفَى بالمرء كذِبًا أن يُحدِّثَ بكل ما سمِع» ووسائل التواصل الاجتماعي


الكل يعرف آثار الكلمة الطيبة حينما تصدر من اللسان، وما تفعله من أثر سحري في الآخر، خاصة حينما تكون هذه الكلمة صادرة من قلب صادق، حيث يبدو مفعولها كالسحر في الطرف الآخر، حتى وإن كان هذا الآخر غير آبِهٍ، أو غير منتبه، اللهم إن كان غليظ القلب جاحدا للحق حتى […]

إلى أن نلتقي – الكلمة الطيبة وآثارها في المخلوقات



تمدنا وسائل التواصل الاجتماعي في عصرنا الحالي بأنواع وأشكال من القصص الواقعية والصور والتسجيلات المرئية، التي تتحدث عن وفاء الحيوان وهِمَّته وحَدَبِه وذكائه في إنقاذ بني جنسه من الضرر أو من الموت. فهذا ضفدع يحاول أن ينقذ أسماكا بعد أن جرفتها مياه البحر، وهذه بطة تطعم أسماكا مما يمكن أن […]

إلى أن نلتقي – هل مات الضمير الإنساني


المشهد الأول: أثارني تسجيل مرئي، يُتناقل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يحكي فيه صاحبه عن مظهر اجتماعي يعبر عما تتمتع به دول غربية من أمن اجتماعي، حيث يبدو من خلال الشريط متجرٌ في الهواء الطلق على طريق رئيسية تُعرَض فيه البضائع من منتوجات ضيعات مجاورة، دون أن يكون في هذا المتجر […]

إلى أن نلتقي – بين الأمن الاجتماعي وبين الأمن اللغوي


كنت أتابع نشرة أخبار بالعربية على قناة تبث برامجها من بلد أوروبي، وللمرة الثالثة يلفت انتباهي أن مقدمة الأخبار ترتدي خمارا على رأسها، بمعنى أن هناك ثلاث نسوة على الأقل يظهرن على شاشة هذه القناة وهن محجبات، هذا مع أن هذه القناة تابعة لشركة مستقلة، وهي وإن كانت تدّعي الحياد […]

إلى أن نلتقي – حرية الظهور بالحجاب عندنا وعندهم ..



ارتبطت الحضارة الإسلامية باللغة العربية، بسبب كتاب الله تعالى الذي أُنزل بلسان عربي مبين، ثم لكثرة ما ألف فيها مما يقدر بملايين العناوين، في مختلف العلوم والمعارف والفنون، وبذلك غدت العربية لغةَ أُمّة من حدود الصين الغربية إلى شمال الأندلس في أوربا. وباستخدام اللغة العربية أصبح الحرف العربي بجماليته المتميزة […]

إلى أن نلتقي -الحرف العربي والهُوية الحضارية للأمة


مما يمكن أن يلاحظه المرء في العصر الحاضر أن العديد من لغات الدول والشعوب تجد من يحميها ويدافع عنها من أهاليها أو حتى من غيرهم، ونتيجة لذلك أُحييت لغات بعد أن كادت تحتضر، وثُبِّتت أُخرى أو رُسِّمت بحكم القانون أو القرار السياسي، فغدت لغة التواصل والتدريس والعلوم والتكنولوجيا، مما هو […]

إلى أن نلتقي – ألا تستحق هذه اللغة الحماية وإعادة الاعتبار؟!!


مقدمة عامة: يلاحظ المشتغل بالعربية، لغةً وأدبا، غِنَى معجمها وتنوع دلالاته بشكل كبير ومتميز، خاصة من حيث التمييز في الأسماء بين المسميات المتقاربة، فالنوم ليس هو النعاس أو السِّنة، والضحك ليس هو الابتسامة أو القهقهة، والقعود ليس هو الجلوس، وهكذا. ويمكن أن يقاس على هذا العديد من الأمور مما عُرف […]

مفردات العربية بين الفصحى والعامية



تدل الوقائع ذات الصلة باللغة -وكغيرها من الأمور الاجتماعية، فضلا عن السياسية- أن القرار السياسي له الدور الأساسي والأكبر في كل ما يتعلق بحماية اللغة، وكل ما له صلة بتطويرها وتقدمها، بل وتحويلها من حال إلى حال. ولقد عرف التاريخ الحديث نماذج للغات عديدة، أُشيرَ إلى بعضها في مقال سابق […]

إلى أن نلتقي – دور القرار السياسي في حماية اللغة وتطويرها


حينما تحدثتُ في هذا العمود من العدد الماضي عن الفرق بين ثقافة «الأنا» وبين ثقافة «الأثر»، فإن ذلك لا يعني أن ثقافة «الأثر» لا تهتم بالسابقين والأولين الذين تركوا أثرا بارزا في الذين جاؤوا من بعدهم. وكيف لا يكون ذلك وأن الله تعالى أثنى على السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، […]

إلى أن نلتقي – الأوائـــل


يُثار في كثير من الأحيان في المسابقات الثقافية أو ما شابه ذلك أسئلة عن مخترع كذا وكذا من الأشياء، ومن هو أول من فعل كذا من الأعمال؟؟ وعادة ما تكون الإجابات تشير إلى الرواد الغربيين الذين اخترعوا ما اخترعوه في مجال التقنية الحديثة أو العلوم بصورة عامة. ومما يلاحظ أيضا […]

إلى أن نلتقي – بين ثقافة «الأنا» وبين ثقافة «الأثر»



Parcourir les billets