الأرشيف اليومي: 1 فبراير 2016


من سمات هذا العصر الإصرارُ على المعصية، وأخطرُ من ذلك الإمعانُ في إظهارها والإعلان عنها. والشارع الحكيم يقدِّر أن الإنسان مهما أطاع ربَّه، وامتثل أمره ونهيه، فإنه يقع- من حيث القصدُ أو غيرُه-في المخالفة الشرعية، التي تُسمّى في الشريعة بالمعصية. والمعصيةُ سِمَةٌ ملازمة للإنسان منذ خلق آدم وذريته الأولى، قال […]

الـمُـجـاهَــرَةُ بالـمـعـصـيـة : مـآلاتُ التَّـطـبـيـع


شهدت رحاب معهد الإمام نافع الخاص للتعليم العتيق بطنجة، يوم الأربعاء 02 ربيع الثاني 1437 هـ الموافق ل 13 يناير 2016 انطلاق أشغال اليوم الدراسي في موضوع: «سيرة رسول الله استمداد وامتداد» الذي نظمه معهد الإمام نافع الخاص للتعليم العتيق بإشراف من المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية لجهة طنجة تطوان الحسيمة […]

طنجة ـ باحثون ومتخصصون في العلوم الشرعية والسيرة النبوية يتدارسون موضوع: «سيرة رسول الله استمداد وامتداد»


7 – حق المساواة بينه وبين باقي إخوانه(1): عَنْ حَاجِبِ بْنِ الْمُفَضَّلِ بْنِ الْمُهَلَّبِ بْنِ أَبِي صُفْرَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَمِعْتُ النُّعْمَانَ بْنَ بَشِيرٍ يَخْطُبُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ : “اعْدِلُوا بَيْنَ أَوْلَادِكُمْ، اعْدِلُوا بَيْنَ أَوْلَادِكُمْ” وَفِي رِوَايَةِ سَعْدَانَ: “أَبْنَائِكُمْ”(2). وعَنْ مُسْلِمِ بْنِ صُبَيْحٍ، قَالَ: سَمِعْتُ النُّعْمَانَ بْنَ بَشِيرٍ، يَقُولُ: […]

حقوق الطفل من خلال مقررات التربية الإسلامية السنة الثانية من سلك البكالوريا نموذجا، دراسة وتأصيلا 6 / 7



1
في المقال الأول من سلسلة قضية المنهج والبناء الحضاري الإسلامي، بينا أن المنهجية الإسلامية هي إحدى تجليات الحكمة الإلهية في الكون والحياة، وفي التشريع والتوجيه، واستمرارا في الحديث عن المنهاجية يأتي هذا المقال لبيان المنهاجية في الحياة الإسلامية الأولى. أولا : منهج التلقي والتفاعل مع الوحي تعلما وتخلقا وتبليغا : […]

المنهجية في الإسلام والبناء الحضاري الحياة الإسلامية الأولى حقبة المنهجية تأصيلا وتطبيقا (2)


«من فقه الاختلاف إلى فقه الائتلاف : دراسة في تدبير الاختلاف في المجال التداولي الإسلامي» من المعلوم ضرورة أن الخلاف كما يرى الكثير من العلماء رحمة وتوسعة على العباد شريطة أن يقع من أهله وفي محله بغية الوصول إلى الحق المبين ودفعا للباطل المهين،كما قال القائل: وليس كل خلاف جاء […]

إصدارات – «من فقه الاختلاف إلى فقه الائتلاف : دراسة في تدبير الاختلاف في المجال التداولي الإسلامي»


عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : «من رآني في المنام فسيراني في اليقظة أو كأنما رآني في اليقظة لا يتمثل الشيطان بي» متفق عليه. قوله: «فسيراني في اليقظة» قال العلماء: فيه أقوال: أحدهما: المراد به أهل عصره ومعناه أن من رأه في النوم ولم يكن هاجر يوفقه الله […]

رؤية النبي في المنام



الخطبة الأولى: عباد الله: ما أعظم الله.. ما أرحم الله.. ما أحلم الله.. فهو سبحانه الغني، ومع غناه عنا فإنه يأمرنا بدعائه ليستجيب لنا، ويرغبنا في سؤاله ليعطينا، ويدعونا لاستغفاره ليغفر لنا، ونحن مع فقرنا وعجزنا وضعفنا وحاجتنا إليه نعصيه ونعرض عنه، مع علمنا أن معصيته تسبّب غضبه علينا وعقوبته […]

لـمـاذا تــأخــر نــزول الغيث؟!


لا يجهل أحد مكانة حامل القرآن في المجتمع المسلم، فمكانته رفيعة، ومنزلته شريفة جدا؛ ذلك لأنه يحمل في صدره النور العظيم الذي أنزله الله تعالى هدى للناس، ومعجزة خالدة أبد الدهر، فهو يحمل بين جنبيه كلام الرب العظيم، الكلام الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وقد […]

مكانة حامل القرآن الكريم من خلال السيرة النبوية


سبق الكلام عن نعمة الأمن في الحلقة الماضية، وسأتحدث في هذه الحلقة عن نعمة الصحة انطلاقا من قول الرسول «من أصبح… معافى في جسده» وذلك بتوزيع مضامين هذا الجزء من الحديث إلى ما يلي: 1 – حفظ الصحة ورعايتها مسؤولية مشتركة بين الفرد والمجتمع: اهتم الإسلام بنعمة الصحة وجعل حفظها […]

نعمة الصحة وآثار الـمحافظة عليها ورعايتها في بناء مجتمع سليم 2



أولا: نص ابن هشام إسْلَامُ خَدِيجَةَ بِنْتِ خُوَيْلِدٍ وَآمَنَتْ بِهِ خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ، وَصَدَّقَتْ بِمَا جَاءَهُ مِنْ اللَّهِ، وَوَازَرَتْهُ عَلَى أَمْرِهِ، وَكَانَتْ أَوَّلَ مَنْ آمَنْ باللَّه وَبِرَسُولِهِ، وَصَدَّقَ بِمَا جَاءَ مِنْهُ. فَخَفَّفَ اللَّهُ بِذَلِكَ عَنْ نَبِيِّهِ ، لَا يَسْمَعُ شَيْئًا مِمَّا يَكْرَهُهُ مِنْ رَدٍّ عَلَيْهِ وَتَكْذِيبٍ لَهُ، فَيُحْزِنُهُ ذَلِكَ، إلَّا […]

إسلام البيت النبوي: إسلام خديجة بنت خويلد رضي الله تعالى عنها


لم تكن وظيفة رسول الله مقصورة على التبليغ عن ربه، فقد كلف مع التبليغ ببيان ما يبلغه، يدل على هذا قوله جل ثناؤه لنبيه:﴿ وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون (النحل:44). «من هنا جاء الأمر في القرآن الكريم باتباع الرسول في كل ما يبلغه عن ربه، […]

قيمة الأخـذ بتفسير القـرآن بـالسـنـة الـنـبـويـة وحـكـمه


تتميما للحديث عن الأسباب التي بموجبها تَحبط الأعمال وتُحبط يواصل الكاتب الكريم حديثه عن بقية ذلك. < كراهة ما أنزل الله: قال تعالى: وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ (محمد: 8-9) والمراد بـ (مأنزل الله) (القرآن وما فيه من التكاليف والأحكام)(1)، وقال […]

أسـبـاب حـبـوط الأعـمـال فــي الـقـرآن الكـريـم وإحباطها 2/2



تصفح التدوينة