Billets du jour: 17 février 2016


إن هذه السورة هي فاتحة الكتاب، والسبع المثاني، وأم القرآن، فهي على إيجازها قد احتوت على ما لم تحتو عليه سورة من سور القرآن الكريم؛ بل إنها جمعت كل ما فيه من كليات العقيدة وكليات التصور الإسلامي، وكليات المشاعر والتوجيهات، وهذا البيان وتلك اللمحات(1). أولا- من معاني آيات سورة الفاتحة: […]

لـمـحـات مــن سـورة الفـاتـحـة وهـداهـا


حينما تحدثتُ في هذا العمود من العدد الماضي عن الفرق بين ثقافة «الأنا» وبين ثقافة «الأثر»، فإن ذلك لا يعني أن ثقافة «الأثر» لا تهتم بالسابقين والأولين الذين تركوا أثرا بارزا في الذين جاؤوا من بعدهم. وكيف لا يكون ذلك وأن الله تعالى أثنى على السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، […]

إلى أن نلتقي – الأوائـــل


إذا كان القدماء يقولون: «لولا عياض لما ذكر المغرب»، فإنه يصحّ، قياساً على ذلك، أن نقول: «لولا عبد الله كنون لما عرف المشارقة أدب المغرب». وقد تجاوز حضور عبد الله كنون العلمي العالم العربي إلى أقصى شرق العالم الإسلامي، وإلى الغرب، حيث اختير عضوا في عدد من المجامع والمؤسسات العلمية. […]

لآلئ وأصداف – ساعة أخرى مع عبد الله كنون



… يقول أبو التاريخ الإغريقي «هيرودوتس» : «من لم يقرأ التاريخ جيدا محكوم عليه أن يكرر نفس الأخطاء التي وقع فيها من سبقوه»، منطوق هذه المقولة لا تنطبق علينا نحن المسلمين والعرب فقط وإنما ينطبق أيضا على الغربيين وعلى رأسهم الأمريكان بلاد الحريات ومنبع الديمقراطيات وحقوق الإنسان و…و… فأمريكا مثلا […]

مجرد رأي – القول الواضح بين المبادئ والمصالح


تصفحت سيرة الأعلام والعظماء فلم أجد عظيما حظي بكل هذا الحب..، وحدك أنت يارسول الله تعلقت بك قلوب الملايين، وتربعت على أنفس المؤمنين، من طنجة إلى جاكرتا، ومن القيروان إلى زنجبار تهفو النفوس إلى لقياك حبيب الله… نستقبل ذكرى مولدك سيدي ونحن مثخنين بالجراح، كل الحب الذي علمته لنا، والذي […]

بنبض القلب – كـل هـذا الـحـب …


ليست المشكلة الآن فيمن يقود العالم العربي، وإنما هي في مصير ذلك العالم الذي أصبح في مهب الريح. (1) في كلمة ألقاها سفير دولة الإمارات العربية في واشنطن أمام مؤتمر جامعة الدفاع الوطني التابعة لوزارة الدفاع قال ما يلي: إن دولة الإمارات هي التي تقود المنطقة العربية بمبادراتها ومشاركتها في […]

العالم العربي صار مهددًا في حدوده ووجوده



لا جدال في أن موقع الأدب في حياة الإنسان، باعتباره حاجة حيوية عميقة ومتأصلة في كيانه الوجودي النفسي، هو موقع راسخ ومتميز رسوخ الفطرة في ذلك الكيان، إلى الحد الذي يمكننا من القول : إن الإنسان كائن (حتى لا أقول: حيوان) أديب أو متأدب، فلا مناص له من الاستجابة لتلك […]

خروق في سفينة المجتمع 68 – خـرق الـلا أدب


ما بثه علماؤنا الكرام في ثنايا كتبهم عن الخير ومتعلقاته شيء كثير جدا، لا يسعنا معه الاقتضاب والاجتزاء؛ بل لا بد فيه من الغوص العميق للظفر بما يفوق اللؤلؤ والمرجان حسنا وشأنا، وحسبي في هذا العمل المتواضع، أن ألمح إلى مفهوم الخير، ثم أشير إلى تجلياته في نفوس العباد. وبدأت […]

صـفـة الـخـيـر وتجـلـيـاتـهـا


إن المسلمين في المجتمعات غير المسلمة وخاصة في بلاد الغرب أخذوا يحسون –نتيجة أسباب وعوامل كثيرة ذاتية وموضوعية- بانتمائهم للإسلام ويشعرون بهويتهم الحضارية، فشرعوا في تأسيس مؤسسات في مختلف المجالات دينية كانت، أم ثقافية، أم اجتماعية، أم اقتصادية، أم سياسية… تحفظ لهم كيانهم ووجودهم، وتصون لهم كرامتهم وحرياتهم، فأسست تبعا […]

فقه الأقليات المسلمة ورسالته في حل معضلات الحياة في المجتمعات غير الإسلامية ( 2)



شهدت رحاب الخزانة الجامعية بعمالة الحي الحسني بالبيضاء يوم الأحد 14 فبراير 2016 تنظيم الملتقى الأول لتدارس القرآن الكريم الذي نظمته «مؤسسة فريد الأنصاري للدراسات العلمية» (فارع) بتنسيق مع المجلس العلمي لعمالة مقاطعة الحي الحسني في موضوع: «تدارس القرآن الكريم» انطلاقا من قوله تعالى: «ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون […]

البيضاء: مؤسسة فريد الأنصاري للـدراسات العلميـة تنظـم الـملتقى الأول لـتـدارس القـرآن الـكـريـم


يواظب على حضور خطبه ودروسه.. خطيب مفوه تهتز له الأنفس قبل المنابر… تقرب منه.. ازداد إعجابا بأخلاقه العالية وغزارة علمه… لم يصدق نفسه حين صاهره .. قال في نفسه: «ستكون ابنته غصنا طيبا من دوحة علم ودين وخلق.. !» لم ير في يدها مصحفا أو كتابا .. فوجئ بأنها تدمن […]

و مـضـــــــــة – غصن من شجرة ..!


قد يقود الوثاق بسلاسل الذنوب والإسراف على النفس في الحياة الدنيا إلى التقييد بوثاق الذل والمهانة في الآخرة: وهو الإسار في السلاسل والأغلال؛ والسحب على الوجوه في النار. فالصورة لها وجهان: وجه يظهر في الدنيا لأصحاب القلوب الوجلة ويغيب عن غيرهم. ووجه سيكشف عنه لجميع الخلق في يوم سترفع فيه […]

وَثاقٌ آسِـــر



Parcourir les billets