مقالات التصنيف : العدد 385


هل نحن على مشارف موجة جديدة من موجات تسونامي الموجهة بالأساس إلى البناء الإسلامي لتسديد ضربة قاضية أخرى لهيكله، في أفق إعادة لي ذراع الحركة الإسلامية بكل أطيافها، وقلب وجهها إلى الحائط لممارسة طقوس الاستقواء السادية عليها خدمة للتخطيط الأكبر: القضاء على المشروع الإسلامي الكفيل بإيقاف هذا الزحف الهمجي للمظالم […]

أوراق شاهدة – إلا رسول الله يا مسلمين.. قبل الغربيين


عن أبي ذر جندب بن جنادة رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله أي الأعمال أفضل؟ قال : ((الإيمان بالله، والجهاد في سبيله))، قلت أي الرقاب أفضل؟ قال : ((أنفسها عند أهلها، وأكثرها ثمنا)) قلت : فإن لم أفعل؟ قال : ((تعين صانعا أو تصنع لأخرق)) قلت يا […]

إشراقة – فقه الإرشاد


جاءت محاولات تفسير الكهرباء والضوء منعطفاً خطيراً في تاريخ الحركة العلمية.. لقد استعصت طبيعة الكهرباء على الفهم رغم المحاولات المضنية التي قادت جميعها إلى فهم أن كل ما نعرفه عن الكهرباء هي الطريقة التي تؤثر بها في أدواتنا القياسية. والوصف المضبوط لسلوك الكهرباء على هذه الشاكلة يعطينا مواصفاتها الرياضية. وهذا […]

الـمنعطف الخطير



في بغض الله تعالى للبليغ المتخلل بلسانه تخلل البقرة روى أبو داود عن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن الله عز وجل يبغض البليغ من الرجال الذي يتخلل بلسانه كما تتخلل البقرة))(1). مدار الحديث على ثلاثة أمور: بغض، وبلاغة، وتخلل باللسان. أما […]

شرح الأربعين الأدبية(7) – في بغض الله تعالى للبليغ المتخلل بلسانه تخلل البقرة


عندما امتدت رياح الثورة اللواقح إلى أرض الشام، لم يكن يبدو لأول وهلة أن سقف الاحتجاج مؤهل لأن يتجاوز التغني بنشيد الحرية الذي حمل في تضاعيفه صرخات شعب مقهور، ظل لآماد متطاولة مكتوم الأنفاس إلى حد الجمود والاختناق، ورغم تحرك آلة القمع الرهيب لنظام بلغ الغاية في البطش والتعامل الهمجي […]

سورية المخضبة بالدماء، ألا إن نصر الله قريب


مــا الحـدث؟ الحدث هو الفيلم الأميركي القبيح الذي اعتدى على عقائد المسلمين ومقدساتهم بالاستهزاء بنبي الإسلام صلى الله عليه وسلم. وحين يتعلق الأمر بنبينا، فلا تأجيل للرد. ولا مداهنة لأحد -قط- كائنا من كان. وهل يستطيع مسلم مؤمن أن يداهن في شأن أحب الناس إلى الله، وأحبهم إلى المؤمنين به.. […]

الفيلم الـمسيء لنبي الإسلام: (الفعل وردود الفعل)



إن على عاتق المؤسسة التعليمية التربوية -بكل أنواعها وأطوارها- تقع مسؤولية تكوين الإنسان الصالح المصلح (المتقي المبتكر)، الذي ينتظر منه أن يبني حضارة إيمانية زاهية، وذلك ببرامجها ومناهجها المقررة وفقا لأهداف تربوية واضحة، وبأطرها التربوية التعليمية وبمختلف وسائلها التثقيفية، والمدرسون لهم دور كبير في التربية الحضارية، لأنهم يمثلون القدوة في […]

دور الـمـؤسسـات التعليمية(1)


تشكل المدرسة أهم مؤسسات المجتمع ذات الوظائف الرئيسة والمتعددة، ولا يتصور قيام مجتمع ولا استمراره من غير وجود هذه المؤسسة أو مثلها الذي يقوم بأداء دورها وتحقيق وظائفها. ولئن تعددت وظائف المدرسة وأهدافها فإنها لا تكاد تخرج عن هدف كبير هو صناعة الإنسان الصالح في مجتمعه. ولا يتحقق صلاح الإنسان […]

العلم والأخلاق في الـمدرسة الـمغربية بين واقـع الفصـل وضـرورة الـوصـل


الخطبة الأولى الحمد لله الذي علم بالقلم، علم الانسان ما لم يعلم…… أما بعد : عباد الله فاتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون، فإن تقوى الله جل جلاله هي الحصن الحصين الواقي من غوائل الفتن والشرور، ما ظهر منها وما بطن، وهي التي تنير لك الطريق المستقيم […]

واجبنا نحو التربية والتعليم



ا تَـسُـبُّـوا الـرِّيـحَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ ثَابِتِ بْنِ قَيْسٍ، أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ قَالَ: أَخَذَتِ النَّاسَ الرِّيحُ فِي طَرِيقِ مَكَّةَ، وَعُمَرُ حَاجٌّ، فَاشْتَدَّتْ، فَقَالَ عُمَرُ لِمَنْ حَوْلَهُ: مَا الرِّيحُ؟ فَلَمْ يَرْجِعُوا بِشَيْءٍ، فَاسْتَحْثَثْتُ رَاحِلَتِي فَأَدْرَكْتُهُ، فَقُلْتُ: بَلَغَنِي أَنَّكَ سَأَلْتَ عَنِ الرِّيحِ، […]

تفقه في دينك – لا تـقـل… وقـل


حدثنا ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن؛ إن أصابته سرّاء شكر؛ فكان خيراً له، وإن أصابته ضرّاء صبر؛ فكان خيراً))(1). وعند الإمام أحمد عن صهيب رضي […]

أمر المومن كله خير : كيف؟ ولماذا؟


قال الله جلت حكمته : {لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد. وقال قرينه هذا ما لدي عتيد.ألقيا في جهنم كل كفار عنيد مناع للخير معتد مريب الذي جعل مع الله إلها آخر فألقياه في العذاب الشديد. قال قرينه ربّنا ما أطغيته ولكن كان في […]

خصومة يائسة فاشلة بين يدي رب العالـمين



تصفح التدوينة