مقالات الوسم : د محمد البوزي


الرسول
الذوق السليم   2 – الذوق السليم في السمت الحسن وزينة اللباس: إذا كان الإسلام دين الصفاء والنقاء، كما سبق تقريره، فإن شريعته لا تريد للمؤمن إلا أن يُرى في أكمل صورة وأبهى منظر يحبه الله  من عباده. لذلك شرع لنا الإسلام  ما يلي: -  لبس الزينة (الثياب النقية) […]

معالم الرقي الحضاري في السنة النبوية (5)


4.jpgF1D70FA3-C05D-47ED-B3D3-B9052B242A81Original
تمهيد: الدين الإسلامي دين القيم الحضارية بامتياز، بما فيها القيم الجمالية، ويمكن القول إن تربية الذوق السليم من مقاصد الإسلام، يتجلى ذلك في كون القرآن الكريم يوجه أنظارنا وانتباهنا كثيرا إلى مظاهر الجمال في مخلوقات الله تعالى، حيث خلق الله الكون في نسق ونظام بديع، ويدعونا لتأمل آيات الجمال الدالة […]

معالم الرقي الحضاري في السنة النبوية (4) – الرقي الحضاري في تنمية الذوق السليم


البوزي
د – الرقي الحضاري في اعتزاز المسلم بدينه: معنى العزة والاعتزاز بالدين: العِزُّ في الأَصل: القوة والشدة، والغلبة، والعِزَّة: الرفعة والامتناع. والمقصود بها هنا: التعالي والارتفاع عن مواضع المهانة ومواطن الشبه والرذالة، فعزيز النفس لا يُريق ماء وجهه ولا يبذل عرضه فيما يدنسه من طمع أو سوء خلق أو انهزام […]

معالم الرقي الحضاري في السنة النبوية(3)



البوزي 2
معالم التحضر المراد تناولها في السنة النبوية في هذا الموضوع: لاشك أن تجليات الرقي الحضاري في السنة النبوية ليست محدودة في مجال من مجالات الحياة ولا في جانب من جوانب الحضارة، بل سنة الرسول  كلها دعوة للرقي والسمو الأخلاقي، وخُلُقه  هو النموذج الأمثل للإنسانية كلها  في كل مجالات الحياة، […]

معالم الرقي الحضاري في السنة النبوية (2)


السنة 1
توطــــئة: لماذا الرقي الحضاري أو القيم الحضارية في السنة النبوية ؟ لاشك أن موضوع الحفاظ على القيم الحضارية الأخلاقية والمبادئ العليا في المجتمعات الإسلامية هو موضوع الساعة، ذلك أن هذه القيم باتت مهددة في مجتمعاتنا الإسلامية نتيجة الصراع بينها وبين قيم الحضارة المادية المغرقة في الإلحاد والجشع المادي، واتباع الأهواء، […]

معالم الرقي الحضاري في السنة النبوية(1)


quoran-1
ب- الإعداد الروحي والخلقي : ترجع أهمية الإعداد الروحي والخلقي للأجيال الذين يمثلون آمال أمتهم إلى الحاجة لعلاج كثير من مظاهر الحيرة والاضطراب، والقلق، والانحراف وتعاطي المخذرات، التي سادت أوساط الشباب، وأصبحت من الظواهر اللافتة في حياتنا، والباعثة على الخوف من عواقبها، ولاشك أن ضعف التربية الدينية وربما غيابها هو […]

القرآن والعمران الحضاري – دور الـمـؤسسـات التعليمية(2)



كنتم-خير-أمّة-أخرجت-للناس-مقال-بمناسبة-المولد-النبوي-620x350
إن على عاتق المؤسسة التعليمية التربوية -بكل أنواعها وأطوارها- تقع مسؤولية تكوين الإنسان الصالح المصلح (المتقي المبتكر)، الذي ينتظر منه أن يبني حضارة إيمانية زاهية، وذلك ببرامجها ومناهجها المقررة وفقا لأهداف تربوية واضحة، وبأطرها التربوية التعليمية وبمختلف وسائلها التثقيفية، والمدرسون لهم دور كبير في التربية الحضارية، لأنهم يمثلون القدوة في […]

دور الـمـؤسسـات التعليمية(1)


العاملين
 ثانيا – دور  وسائل  التثقيف  والإعلام(1) : لا يخفى ما لوسائل الإعلام والثقافة من دور خطير في تثبيت العقائد و القيم أو زعزعتها وتغييرها، وتغيير مواقف واتجاهات الأشخاص ،مما يبوئها موقعا هاما ضمن وسائل التربية الحضارية الإيمانية، التي ندندن حولها، وعليه فأوجب الواجبات للنهوض بأمتنا الإسلامية حضاريا هو: تحرير وسائل […]

مؤسسات و وسائط التربية الحضارية الإيمانية(2) ثانيا – دور وسائل التثقيف والإعلام(1)


n 427 5
بما أن قيم التقوى والقيم الحضارية تشمل وتتجلى في سلوك الإنسان فردا وجماعة، وتمارس في كل مجالات الحياة، فإن مجالات اكتساب هذه القيم يشمل كل فضاء يتواصل فيه الشخص مع الآخرين فيتخذ مواقف واتجاهات ويكتسب اتجاهات وقيما، وعليه فمهمة التربية الحضارية الإيمانية تقع على عاتق كل الأطراف المعنية بالتنشئة الاجتماعية، […]

القرآن والعمران الحضاري – مؤسسات و وسائط التربية الحضارية الإيمانية 1



j4kjkpYc_400x400
لاشك أن السقوط الحضاري أو الوهن الذي أصاب الأمة الإسلامية منذ عقود تاريخية إلى الآن، له أسباب وعوامل عدة، يتداخل فيها ماهو تاريخي قديم، بما هو حادث ومعاصر، وما هو داخلي ذاتي في الأمة، بما هو خارجي وعدواني عليها، والموضوع لا يتسع لاستيفاء هذه الأسباب والعوامل من كل الزوايا- فذلك […]

السقـوط والـوهـن الحـضـاري لـلأمة الإسـلامية أية أسباب


كنتم-خير-أمّة-أخرجت-للناس-مقال-بمناسبة-المولد-النبوي-620x350
توطئـــة : لاشك أن مظاهر الوهن والسقوط الحضاري في الأمة الإسلامية حاليا أضحت بادية للعيان، ولم تعد في حاجة إلى دقة ملاحظة أو بُعد نظر، لأن الكل يعاني من نتائج هذا الوهن ؛ على مختلف الأصعدة، وعلى جميع المستويات؛ سياسيا، واقتصاديا وثقافيا، وكأني بالأمة الإسلامية اليوم تعيش مرحلة القصعة والوهن […]

من مظاهر السقوط أو الوهن الحضاري في الأمة الإسلامية الحالية


N 426 1
أ- من هم المتقون؟ المتقون عرفهم القرآن الكريم بأعمالهم وأخلاقهم الفاضلة في مواطن عدة من القرآن الكريم(1)  نوجزها إجمالا في القول بأنهم “المؤمنون الصادقون في إيمانهم الذين اهتدوا بهدي القرآن واتصفوا بكل أعمال البر والإحسان، فقاموا بأداء الفرائض والطاعات والقربات، واتصفوا بالأخلاق الحسنة، فصدق عليهم الحكم بأنهم : هم الذين […]

 المتقون هم المتحضرون و بناة الحضارة الإيمانية



تصفح التدوينة