مقالات التصنيف : العدد 216


بقدر ما يكون السكوت والصمت طاعة، فإنهما قد يصيران معصية. وقبل معالجة هذه الحقيقة التي لا ينكرها عاقل، لابد من التمييز بين السكت والصمت لغة، فإذا كان السكت والسكوت والسكات هو خلاف النطق، فإن الصمت (بفتح الصاد)، والصمت (بضمها)، والصموت، والصمات (بضم الصاد)، أيضا هو إطالة السكوت، وعليه فالصمت درجة […]

قضايا اجتماعية: سكوت الأمة وصمات الأئمة أمران يورثان الغمة


لقد تبين من خلال ردود الفعل على ما يحدث في العراق – شرقا وغربا – أنه ما يزال هناك بقية خير، ولا تزال بعض الضمائر حية وواعية وقادرة على الجهر باستنكار الظلم ورفض الاعتداءات، وشجب كل ما من شأنه أن يستهين بكرامة الإنسان، أي إنسان، في أي مكان أو زمان، […]

نفحات: أنقذوا الإنسانية بالعراق ولا تنسوا فلسطين


  الاستجابة لله والانقياد لحكم الله ، والتجاوب مع شرع الله والسمع والطاعة لأمر الله من أهم أسباب النصر والتمكين،فلهذا تجد آية الاستجابة والسمع والطاعة ختمت بقول المؤمنين » فانصرنا على القوم الكافرين » فقال الله لهم: نعم. عن أبي هريرة ] قال : » لما نزلت على رسول الله  : » لله ما […]

إشراقة : {فانصرنا على القوم الكافرين} قال تعالى نعم



يبدو أن المجتمع المغربي بدأ يدخل في دورة اجتماعية جديدة، بدأ خُبثها يطفو على السطح من حين لآخر. فمجموعة من الظواهر التي كان لا يُتصور ظهورها في مجتمع دينُه الإسلام وقائده محمد ، بدأت تطل بوجهها القبيح سافرة تعلن التحدي لكل ما تعارفنا عليه من قيم دينية وعادات اجتماعية وتقاليد […]

كلمة عابرة: شذوذ في تعليل ظاهرة الشذوذ


دخل على أصحابه بوجه مسفر ضاحك مستبشر، وقبل أن يسألوه عن ما وراء ذلك من أخبار سارة، بادرهم بالقول: اليوم أشعر بسعادة غامرة إذ أنقذت أولادي وحصلت لهم على الجنسية الفلانية كاملة غير منقوصة. فمنذ اليوم أشعر أني مطمئن على أولادي ومستقبلهم… وأنت ؟ سألوه، قال: أما أنا فليس الأمر […]

بارقة: ما أشبه الليلة بالبارحة الحمد لله ! أولادي أخذوا الجنسية الفلانية فأصبحوا أوربيين !


منذ أن سيطر الغرب على العالم والإنسانية تعيش في تعاسة لانهاية لها : وكانت البداية بأن أباد المهاجرون البيض الشعوب الأصلية في أمريكا واستراليا، ومرورا بسرقة الأفارقة واستغلالهم في حقول ومصانع الأرض الجديدة، ولا يخفى كم مات منهم في الطريق بسبب تكديسهم في الصناديق كالحيوانات في البواخر ورميهم في المحيط […]

الغرب مصدر الإرهــاب



هل الأصل في علاقة المسلمين بغيرهم ممن يخالفهم في العقيدة: السلم أو الحرب؟ بمعنى آخر: هل يجب على المسلمين أن يقاتلوا غير المسلمين، ولو كانوا مسالمين لهم، كافّين أيديهم عنهم، لا يضمرون لهم شرا، ولا يظاهرون عليهم عدوا؟ أو الواجب على المسلمين ألا يقاتلوا إلا من يقاتلهم ويعتدي على حرماتهم: […]

نحو رؤية راشدة للعلاقة مع الآخر: الأصل في علاقة المسلمين بالآخرين :  السلم أم الحرب؟


مفكرة الإِسلام : هذا ليس تكهناً يكتب، ولا أوهاماً ترصد، ولا خيالات تقيد… إنما هي الحقيقة التي أطلت برأسها علينا من بوابة الفلوجة، وما يحجب اكتمال خروجها على الناس إلا برزخ الأيام القادمة، أو الأشهر القادمة، أو السنوات القريبة القادمة.. لقد أصبحت حقيقة واقعة بعد أن كانت من قبل أشهر […]

قراءة في غزوة الفلوجة سقوط أمريكا في الفلوجة


ما حصل في مدينة قندوز الأفغانية كان أبشع مما حصل في سجن « أبو غريب » العراقي؛ فالأمريكيون ذهبوا إلى هناك من أجل (التحرير) أيضًا، وكان لا بد أن يذوق الأسرى طعم الحرية المغموس بالدم. حدث ذلك في أواخر شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2001. وبعد حصار مرير لقندوز وافق مقاتلو حركة طالبان […]

قندوز أبشع من « أبو غريب »!!



بين الدعوة العامة والدعوة الخاصة إن الأمة الإسلامية بحاجة الى الدعوة الخاصة والعامة، والاصطفاء للعاملين ينبغي أن يشمل الصالحين الذين ينهضون بالعبء الدعوي في مجاليه الخاص والعام، سواء تم هذا الاصطفاء من الدولة أو الأمة أو الجماعات والهيآت، إلا أن الهيئة المُصْطَفِية لابُدَّ أن تضع في اعتبارها الفروق الموجودة بين […]

مع السيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم: المــراحــــل الضـــرورية لاصطفاء العـــامـلـــين


منطلقات التجديد لمعرفة أبعاد منهج رسائل النور في التجديد أرى ضرورة بسط الكلام في منطلقات التجديد، ولكني سأذكر ثلاثة فقط من بين العديدة منها: > 1- قراءة القرائين الثلاثة: تدفع رسائل النور القارئ إلى قلب القرآن الكريم ، من خلال تفسير شهودي له، حتى يصدُق على قارئها حديث رسول الله […]

جوانب التجديد التربوي عند بديع الزمان سعيد النورسي


الناظر لأحوالنا : شعوبا، وأفراداً، وحكاما، ومحكومين، وبعضَ من ينتسبون للفكر والثقافة حقيقة أو تطفُّلاً.. لا يُسَرُّ بالوضع الذي نحن عليه من جميع النواحي وبدون تفصيل. إلا أن أعظم المصائب تأتي من العيش بدون هدف ولا أمل في المستقبل سواء كان المستقبل دنيويا فقط أم دنيويا وأخرويا، لأن برامج التعليم، […]

افتتاحية : رسالَتُنَا الخُلقية هي التي صنعت لنا الهيبة والحضارة والرِّسالةُ الأمنيّة الآن هي التي تَحْفِرُ القبورَ وتُوردُنَا الخَسَارَة



Parcourir les billets