Billets du jour: 18 novembre 2005


الإسلام يعتبر الإنسان الصالح أساس التنمية في الحياة بما جعل الله في كينونته من طاقات وقدرات ذهنية وجسدية، والتي يستطيع من خلالها أن يفجر مكنونات الأرض ويستخرج خيراتها، ويُبْرِز أسرارها، ليحقق الخلافة في الأرض، وعلى هذا رغب الإسلام في السعي والعمل، قال رسول الله  : >ما أكل أحد طعاماً قط […]

أضواءٌ على السعي والعمل في الإسلام


العشق العميق ومفتاح المحبة عندما يعبِّر العشاق المتيمون بعشقهم العميق عن موقفهم من الله تعالى يستطيعون بسر مفتاح المحبة أن يلينوا الطبائع القاسية حتى تغدو كالشمع ليونة ويفتحوا القلوب الصدئة والعفنة وبذلك يؤدون حق ما حظوا به من تكرم رباني. فيُحَبّون ويُحِبُّون، لا يهتزون تجاه أقسى الهجمات ولا يتزلزلون، بل […]

عشاق متيّمون (2)


تمهيد لقد أدرك سلف هذه الأمة عن وعي كامل قيمة رسالة القرآن وعلموا علم اليقين أنها مصدر وجودهم، وقلبهم النابض لجسمهم، وأن وجودها بين ظهرانيهم ضروري ومؤكد. فحكموها في جميع حياتهم، واحتكموا إليها في كل شؤونهم ووضعوا من أجل حفظ القرآن وتحفيظه والمحافظة عليه، منهجا بسيطا سهلا، يمكن الناس منها […]

بيداغوجية تحفيظ القرآن الكريم تافيلالت نموذجاً



مقدمة : جاء الأمر في القرآن العظيم والسنة النبوية بالمعاشرة الحسنة للرجال، فقال تعالى : {وعَاشِرُوهُنَّ بالمَعْرُوفِ فإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أن تَكْرَهُوا شَيْئاً ويجْعَلَ اللهُ فِيه خَيْراً كَثِيرا}(النساء : 18). وقال  : >اسْتَوْصُوا بالنِّساء خيراً<، وقال : >خَيْرُكُم خَيْرُكُم لأهْلِهِ، وأنَا خَيْرُكُمْ لَأَهْلِي< إلى غير ذلك من الأوامر والوصايا والتوجيهات […]

5- المعاشرة الحسنة أساس الاستقرار السعيد


من المآثر الخالدة التي تطرز كتب التراث العربي الإسلامي المحاورة التي دارت بين الإمام علي بن أبي طالب ] وأحد الأطباء المتباهي بعلمه ومعرفته التي انبهر بها الحضور من العامة بما يمتلك من معرفة، ولكن الطبيب انعقد لسانه وبقي متحيراً من سؤال واحد وجه إليه من قبل الإمام علي ] […]

 الدواء المطلوب لعلاج الذنوب


    الإكزما مرض يصيب الجلد في بعض المناطق من الجسم خاصة اليدين والقدمين وشعر الرأس وثنايا داخل الكوعين والركبتين والفخذين. تظهر الإگزما على شكل التهاب خفيف قد يصاحبه حكة أو قشرة وقد يتطور هذا الالتهاب عبر مراحل متتالية إذا لم يعالج في حينه بطريقة فعالة. قد يكون هذا المرض […]

دواء لـلإكزمـا



السؤال الأول : عن حكم سجود التلاوة وكيفيته وما يقال فيه. – جوابه : إن حكم هذا السجود الذي يتحقق بسجدة واحدة  بتكبيرتين على سبيل السنية هو أنه سنة مشهورة كما ذكر ابن عطاء والفاكهاني وابن الحاجب وسنة راجحة كما يفهم من كلام ابن عرفة وسنة متأكدة على سائر النفل […]

أسئلة وأجوبة تتعلق بالعبادات والمعاملات…


تقديم اتهم المغاربة دائما بأنهم أغفلوا أعلامهم وأهملو الترجمة لهم حتى طواهم النسيان وضاع ذكرهم وعلمهم. وربما صدق الشيخ محمد العربي الفاسي حين يقول في (المرآة) : « ووسموا المغاربة بالإهمال ودفنهم فضائلهم في قَبْرَيْ تراب وإخمال، فكم فيهم من فاضل نبيه طوى ذكره عدم التنبيه، فصار اسمه مهجورا كأن لم […]

القاضي الفقيه محمد المفضل أزيات الخرشفي


أما أمريكا فيكفي أنها بعدما استغلت المجاهدين أفغانا وعربا في دحر جيوش الاتحاد السوفياتي وهزيمتها في أفغانستان أجهزت على الشعب الأفغاني بدون تمييز ومن أبشع ما وقع القتل الجماعي واحراق جثث طالبان والمتهمين بالانتماء للقاعدة، فكان من إفراز ذلك : غوانتانامو الذي يقع خارج القانون والأخلاق والانسانية والسجون السرية في […]

سقوط الحضارة الغربية حتمي بتفشي الظلم وعقيدة العنصرية



  اقتضت حكمة الخالق سبحانه أن يكون هو المعبودَ وغيره عبيداً، قال جل شأنه : {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}(الطور: 56)،  فأرسل  رسله  مبشرين ومنذرين  ليبيِّنوا للناس طرقَ ووسائلَ الوصول إلى عبادة خالقهم،  ويحذّروهم من التفريط فيها والتكاسل عنها فقال جل شأنه { وما أرسلنا من رسول إلا بلسان […]

المبادرة إلى  أداء فريضة الحج


  الإنسان مفطور بطبعه على الانقياد لله،لكن الفطرة مغلوبة بفعل الران المتراكم على النفس وذلك حين التخلي عن تذكيرها من حين لآخر بأنها لله، وبأنها إليه آئبة طال بها العمر أوقصر. والعصر الذي نعيشه مترع بمظاهر البعد عن الانقياد الله، ومشبع الذين انغمسوا في لجته  ـ دون حماية ـ بالغفلة […]

الإصلاح… الأوبة إلى الله أولا


قال الله عز وجل: {يوم نطوي السماء كطي السجل للكتاب، كما بدأنا أول خلق نعيده وعداً علينا إنا كنا فاعلين}(الأنبياء)، من المعروف أن فعل الجاذبية الكونية تعمل على تقليص حجم الكون بينما قوة الدفع الناتجة عن الانفجار العظيم تعمل على تمديده، فإذن هما قوتان متعاكستان، فإذا كانت كثافة الكون عالية […]

المصير المحتوم لهذا الكون



Parcourir les billets