أمريكا تزرع الفتنة بين الإسلاميين والقبائل في باكستان


أفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية اليوم الاثنين نقلا عن مسؤولين عسكريين، أن ثمة اقتراحا عسكريا أمريكيا يقضي بالقيام بزرع الفتنة بين المقاتلين الإسلاميين والقبائل الحاضنة لهم في باكستان.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤولين قولهم إنه إذا ما تم تبني الاقتراح، فإنه سيكون عنصرا آخر من عناصر التحول في الإستراتيجية التي من المتوقع أن توسع دائرة المدربين العسكريين الأمريكيين في باكستان، وتقوم بتمويل قوات عسكرية مساندة من القبائل التي لم تثبت فعاليتها حتى الآن، وكذلك دفع الأموال لمليشيات وافقت على مواجهة مجاهدي القاعدة وطالبان. وكان المتحدث باسم وزارة الحرب الأمريكية (البنتاجون) قال إن لدى الولايات المتحدة الآن قرابة 50 جنديا فقط في باكستان ومن المرجح أن تستقطب تلك القوة عشرات أخرى في ظل الإستراتيجية الجديد.

هذا الاقتراح، تقول الصحيفة، جاء احتذاء بما يعرف بمجالس الصحوات العشائرية الموالية للاحتلال في العراق ، فيما يرى مراقبون أن القبائل الباكستانية أكثر قوة وتمسكا بالإسلام من نظيرتها العراقية.

(وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)).

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *