مقالات الوسم : نجيب الكيلاني


1
إذا كانت الرواية مندمجة بالواقع، فإن هذا يلزمنا بالبحث عن الأشكال الأدبية التي يوظفها الروائي عند تفسيره للواقع بكل أصواته اللغوية وتعدد مرجعياته الفكرية وعدته المنهجية، فالرواية تستعير معمارها الفني من بنية المجتمع وسلوكياته. وباستقرائنا لتجربة الكيلاني الروائية نجدها تتفاوت فنيا وإبداعيا، بين البساطة حينا في بعض أعماله -رغم الموضوعات […]

البنية الروائية عند نجيب الكيلاني


د. عبد المنعم الوكيلي لا تكمن أهمية الخطاب الروائي في قدرته على نقل المضمون الفكري فحسب، بل لقدرته في الانتشال والتأثير على عدد كبير من القراء، وفي ظل تعدد القنوات الإعلامية المرئية منها والمسموعة، ازدادت أهمية ا لنص القصصي الذي يمثل أساس العمل الفني، وعماد النص المسرحي. إن ذلكم كله […]

مفهوم الكتابة الروائية عند نجيب الكيلاني


إن اختيار الاديب لموقفه الفكري أو لمضمون عمله الأدبي عند نجيب الكيلاني يستند إلى دعامتين أساسيتين وهما : 1- المعتقد الفكري للأديب. 2- التشخيص الصحيح لمشاكل المجتمع وسلبياته واحتياجاته، التي تحتاج إلى الأسلوب الأمثل لحركته الشاملة. فالارتباط بين الدعامتين ارتباط عضوي، ومن ثم فإنه من الصعب الفصل بينهما لما بين […]

مفهوم الأدب الإسلامي عند نجيب الكيلاني (3)



د. عبد المنعم الوكيلي لقد كان الأدب ولا يزال سببا في حركة تغيير كبيرة، وقد يتناول ذلك التغيير أو التأثير مستويات ثقافية بعينها، أو يتناول القاعدة الشعبية العريضة ككل، وإذا كان العمل الأدبي كما عرفه سيد قطب في كتابه النقد الأدبي أصوله ومناهجه أنه تعبير عن تجربة شعورية في صورة […]

مفهوم الأدب الإسلامي عند نجيب الكيلاني (1)


د. عبد المنعم الوكيلي ولد الدكتور نجيب الكيلاني في أول حزيران يونيو سنة 1931م بقرية “شرشابة” بالمحافظة الغربية بمصر، وفي السنة الرابعة أدخل لتحفيظ القرآن الكريم، حيث تعلم القراءة والكتابة والحساب وقدرا من الأحاديث النبوية وسيرة الرسول  وقصص الأنبياء والرسل ، التحق بالمدرسة الأولية، ثم انتقل منها إلى مدرسة الإرسالية […]

نجيب الكيلاني: قراءة في الشخصية والإنتاج