مقالات الوسم : الطيب بن المختار الوزاني


coran_news-640x405
إن حاجة الأمة لتلمس الطريق الصحيح والمنهج السليم للتعامل مع القرآن الكريم والاستفادة منه في بناء الإنسان الرباني حاجة ماسة وتعتبر من أولويات المقاصد التربوية والاختيارات الإصلاحية. ولعل كتاب “رحلة البحث عن أهل القرآن: المنهج النبوي في التعامل مع القرآن تعلما وتعليما، قولا وعملا” للدكتور شريف طه يونس -الناشر جسور […]

رحلة البحث عن أهل القرآن :المنهج النبوي في التعامل مع القرآن تعلما وتعليما، قولا وعملا


الحق
إن الناظر في كتاب الله تعالى يقف في آيات عديدة ومواطن كثيرة على أفعال أسندها الله تعالى لذاته العلية، ومن ذلك فعل “أحب” في المضارع مثبتا نحو (الله يحب) ومنفيا نحو (الله لا يحب)، وبتتبع المواطن التي وردت فيها الصيغتان ومعمولات الفعل “أحب” يمكن التساؤل عما يلي: ماهي أهم المعمولات […]

أفعال المحبة المسندة إلى الله تعالى في القرآن الكريم:دلالات ومقاصد  


المعلم
إن البناء الحضاري إنما هو بناء لمقومات الأمة، ورعاية لمبادئها، وإن الحضارة أشبه ما يكون ببناء، فكما أن البناء يحتاج إلى مواد أساسية وأخرى تكميلية فكذلك الحضارة ، وكما أن البناء يحتاج إلى مراحل في الإنجاز فكذلك الحضارة. لذلك صار واجبا تحديد الأولويات الثابتة التي تضمن مراعاتها سلامة البناء ثم […]

من سنن فقه الحضارة فقه أولويات البناء الحضاري



كيف_ادخل_الجنة
تناولت الحلقتان السابقتان إيراث الله تعالى عبادَه شيئين: الكتاب والأرض وشروطه ونواقضه. ويستمر الحديث هنا في بيان إيراث الله تعالى عباده الجنة وشروطه. أولا- في النصوص الدالة على ذلك: ورد لفظ الجنة في القرآن الكريم غالبا مقرونا بالجزاء للمؤمنين، ومقترنة بأفعال الوعد والتبشير والإيراث، وكلها دالة على مقصودنا، إلا أنه […]

إيراث الجنة ووراثتها: دلالات ومقتضيات وغايات


2222222
في الحلقة السابقة وقفنا على جملة من سنن الله تعالى في إيراث الدين وتوريثه، ووقفنا عند حقيقة أن الدين من أعظم النعم التي اصطفاها الله تعالى لعباده، واصطفى لدينه خيرة عباده وأورثهم إياه وأمرهم يتوريثه، ووقفنا أيضا على أن العلماء العاملين عليهم المدار في التمسك بالدين والتمسيك به، وفي الفقرة […]

وراثة الأرض ومعاييرها (4)


qn
تقديم باستقراء الآيات الواردة في القرآن الكريم والتي أشرنا إليها سابقا يتبين أن الأشياء الـمُورَثة التي أورثها الله لعباده والتي يرثونها عن بعضهم البعض -بإيراث الله تعالى لهم طبعا- إنما هي ثلاثة: وراثة النبوة والوحي، ووراثة الأرض، ووراثة الجنة. وهي مفاهيم دينية بامتياز، والسنن التي تحكم وراثتها وإيراثها سنن ربانية […]

توريث الوحي وعلومه أساس التمكين الحضاري للأمة (2)



الادب
في العدد السابق 471 وقفنا على قاعدة من سنن فقه التوريث الحضاري وهي أن وجود الحضارة وضمورها يدور وجودا وعدما مع عملية التوريث، والتوريث الحضاري الفعال سبيله التربية والتنشئة الاجتماعية، وسبق أيضا تقرير قاعدة أخرى وهي أن الحضارات الإنسانية جوهرها ديني. وبناء عليه فإن التوريث الديني سيكون أهم عمليات التوريث […]

التوريث الديني أساس التوريث الحضاري (1)


africa
إفريقيا هي ثاني أكبر قارات العالم من حيث المساحة وعدد السكان، تأتي في المرتبة الثانية بعد آسيا. تبلغ مساحتها 30.2 مليون كيلومتر مربع (11.7 مليون ميل مربع). ويبلغ عدد سكان إفريقيا مليار نسمة، وهي ثاني قارات العالم الأكثر احتواءً على المسلمين بحوالي 581,58 مليون مسلم، يمثلون تقريبا 53% من إجمالي […]

متــــابعــــات – إفريقيا: إمكانات وتحديات وآفاق التعاون والتنمية


2222222
الحضارة إنجازات فكرية وعلمية وتقنية وأخلاقية وقانونية فنية… لأمة من الأمم على مدى زماني ومكاني واسعين لا يسهم فيه أبناء جيل واحد في مرحلة واحدة فقط وإنما تسهم فيه الأجيال المتعاقبة أنواعا من الإسهام تفضي في مجموعها إلى إغناء الحضارة. والحضارة لا توصف بوصف الحضارة إلا بهذه الصفات؛ 1 – […]

من فقه سنن الحضارات فقه الوراثة والتوريث الحضاريين



%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d8%ac%d8%a9
خلق الإنسان مزودا بقابلية للعلم والتعلم واكتساب المعارف: الرحمن علم القرآن خلق الانسان علمة البيان (الرحمن: 1-4)، ولم يكن لمجتمع حاجة لشيء أقوى من حاجته للعلم والتعلم والتعليم، وإن الحضارات لم تظهر في التاريخ البشري إلا يوم أصبح الإنسان قادرا على اكتساب العلوم والمعارف والاستفادة منها في نفع نفسه وغيره. […]

العلم ودوره في بناء الحضارة


al-hadara-al-islamea
أولا: الدين جوهر التاريخ وروح الحضارة: في العدد السابق من جريدة المحجة 464 بينا أن الدين جوهرُ الحضارة ومحرك التاريخ، وأساس العمران، والروح الحقيقي للإنسان. فحضارات الشرق الأقصى (الصين واليابان والهند) لم تقم إلا على معتقدات دينية ولا تزال، وحضارات آسيا الوسطى (فارس وما جاورها) انطلقت من أفكار دينية ولم تتحرك […]

الحضارات طبيعتها دينية ولو غلبت عليها مذاهب غير دينية


%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a4%d8%a7%d9%84%d9%a2
إن حركة الأمم والحضارات، قياما وازدهارا وانحدارا، انتشارا وانحصارا، تقدما وتخلفا، فعلا وانفعالا وتفاعلا، لا يتم في التاريخ الإنساني إلا بضوابط معلومة وقوانين ثابتة ومطردة، وسنن جارية لا تتخلف، فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ سُنَّةَ الأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلاً (فاطر: 43)، سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ […]

الحضارات سنن وقوانين



تصفح التدوينة