مقالات الوسم : الخشوع


مدار الخشوع في اللغة على التطامن وسكون الجوارح ، قال ابن فارس: « الخاء والشين والعين أصلٌ واحدٌ، يدلُّ على التَّطامُن. يقال خَشَع، إذا تطامَنَ وطأْطأَ رأسَه، يخشَع خُشوعاً ». ويقرب معنى الخشوع من معنى الخضوع ومن معنى الضراعة، قال الراغب في كتاب المفردات: « الخُشُوع: الضّراعة، وأكثر ما يستعمل الخشوع فيما يوجد […]

مصطلح الخشوع في القرآن الكريم


أيها الأحبة! إن المصلي حقاً من يقيم الصلاة كاملة الفرائض والأركان، مستوفية الشروط والواجبات والآداب، يستغرق فيها القلب، ويتفاعل من خلالها الوجدان، ويحافظ عليها محافظةً تامةً قدر الطاقة، يبعثه على ذلك قلبٌ يقظ، وشعور صادق، وإحساس مرهف، وضمير حي، فينصرف بكليته إلى الصلاة؛ لأن الخشوع فيها إنما يحصُل لمن فرَّغ […]

الرسالة الثامنة : ذهاب الخشوع من صلاة الناس


قال تعالى : {أفمن هذا الحديث تعجبون ولا تضحكون ولا تبكون وأنتم سامدون فاسجدوا لله واعبدوا}(النجم  58- 61). >لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا< قالها النبي الكريم ، فهل لنا منها نصيب؟ الواقع يقول : لا. فإن الناس يضحكون كثيرا ولا يبكون لا كثيرا ولا قليلا، إلا من […]

وتضحكون ولا تبكون!



لو تصفحنا القرآن كاملا، لما وجدنا الحق تعالى وهو يتكلم عن الصلاة أنه قال لنا: صلوا!.. ليس هناك ذكر للصلاة بهذا الفعل المصدر.. ولكن الحقيقة التي تذكر بها الصلاة في القرآن الكريم هي « الإقامة » {وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ}، {وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ}، {وَأَقَامَ الصَّلَاةَ}، {فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا}، {وَأَقِمْ […]

الرسالة السابعة:شروط الصلاة وحسن إقامتها


وأما الخصال  الستة التي تأتي بعد الدخول في الصلاة فهي: الخصلة الأولى: التكبير لقوله  : >تحريمها التكبير وتحليلها التسليم<. وتمام التكبير في ثلاثة أشياء : > أولها أن تكبر تكبيراً صحيحاً حازما > الثاني أن ترفع يديك حذاء أذنيك > الثالث أن يكون قلبك حاضراً فتكبر مع التعظيم. الخصلة الثانية: […]

الرسالة السادسة: الخشوع في الصلاة (2)


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  دَخَلَ الْمَسْجِدَ فَدَخَلَ رَجُلٌ فَصَلَّى ثُمَّ جَاءَ فَسَلَّمَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ  فَرَدَّ رَسُولُ اللَّهِ  عَلَيْهِ السَّلَامَ وَقَالَ: >ارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ!<، فَرَجَعَ الرَّجُلُ فَصَلَّى كَمَا كَانَ صَلَّى ثُمَّ جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ  فَسَلَّمَ عَلَيْهِ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ  : >وَعَلَيْكَ السَّلَامُ<، ثُمَّ قَالَ: >ارْجِعْ […]

الرسالة السادسة : الخشوع في الصلاة (1)



الليل ستَّار عن الأبصار، يجعل العبد يظهر أقصى ما يمكنه من مظاهر التذلل والانكسار، والخنوع والخشوع، والدعاء والبكاء، والتوبة والإنابة والمناجاة. وفي صمت الظلام وسكينة الليل، وهدوء الخاطر وإشراقة النفس وتشبعها بمشاعر الشوق إلى معانقة رحمة الله والانكسار لجلاله، في ظل هذه الاشراقات الإيمانية يتنعم المؤمن بلذة الأنس بالله والتهجد […]

إشراقة – ليالي الأنس