مقالات التصنيف : العدد 343


لا يقبل الرشوة، ويترفق في الدعوة، لا يسعى في وظيفة، ويتأمل ما كان عليه أبو حنيفة، ينظر في حال المسكين، ويحصل له عليه من المشقة كمن ذبح بغير سكين، رضيّ الخلق سيوس، ضاحك غير عبوس، يساوي بين الخصمين، وينظر في حقيقة الدين، له معان وبيان، وفقه وتصريف بإمكان، فهو خير […]

نافذة على التراث – صاحب الذوق السليم من القضاة


إهداء : إلى روح الأستاذ الفـاضل، د. فريد الأنصاري رحمه الله، الذي جعلنا نرى بأرواحنا مكامن الجمال في ديننا! كلما استقبل القبلة للصلاة، حدثته نفسه : صلاتك غير مقبولة… فلماذا تصلي؟! ويتضاعف عذابه وإحساسه بالضياع… ويخاف ألا يسمعه الله، وألا ينظر إليه… إلا الله فإنه لا يتحمل أن يغضب منه، […]

آيبون… تائبون! 3- مهاجر إلى ربه…!


جلسنا على الحصير البارد عصرا بمركز كولومبو الدعوي حيث كانت القاعة التي ضمتنا شديدة البساطة بأفرشة قليلة ودون أدنى بهرجة، وبلا شك  كان ذلك التأثيث بعينه مقصودا لمحاصرة إشراف النفس، جلسة تدبر وخشوع استحضرنا  فيها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : >وما اجتمع قوم في بيت من بيوت […]

منْ أوراقِ شاهِدَة – عـن سيـريـلانـكا التي  فـي القلب سـأحـكـي – من يدعو غابرييل غارسيا ماركيز بل من يدعو الناس كافة؟



تـقـديــم تعتبر وحدة الدولة في الفكر السياسي رمز السيادة فلا وحدة إلا بالسيادة ولا سيادة من غير وحدة ، وكل دولة تعرضت وحدتها للمس والتهديد فهو مس وتهديد لسيادتها ونيل من استقلالها، ولعل من أخطر الأزمات والصراعات التي يعاني منها العالم المعاصر هو النزاعات المتعلقة بالصراعات الداخلية أو التدخلات الأجنبية […]

أزمة وحدة السودان: حيثيات وتداعيات


لقد عرف الغرب، بعد أن تم إبعاد الرؤية الدينية عن التدبير السياسي والاقتصادي وا لاجتماعي، تصدعا هائلا في منطلقاته الفكرية، فنتج عن ذلك تعدد وتنوع في المناهج بتعدد التفسيرات الوضعية للإنسان والكون والحياة، وقد عبر عن هذا مؤرخ الفكر الغربي، لوي ورث، إذ يقول: “إن المراحل الماضية في تاريخ الغرب، […]

منير شفيق ومسألة الكونية والخصوصية في مناهج البحث في العلوم الإنسانية


حقا، إن قصة أبي محمد عبد الله الجويني لعجيبة، وأعجب منها قصة ولده أبي المعالي عبد الملك بن عبد الله بن يوسف الجويني المشهور بإمام الحرمين، كان أبو محمد (الوالد) في بداية أمره نساخا للكتب بأجر معلوم، وكان معروفا بالخير والصلاح، وكان يتطلع إلى أن يكون له من صلبه علماء […]

مواقف وأحوال – من أعجب وأغرب ما قرأت من الأحوال، حال إمام الحرمين ووالده في مصَّة لبَن!



كان الصدر الأول من المسلمين يشيع فيهم التوريث في كثير من أمورهم، فهذا كتاب الله تعالى وقد ورثوا عمله خلفا عن سلف وكابرا عن كابر، وورثوا طريقة قراءته كذلك، وهذه أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ورثوها بأسانيد متصلة، وقُل الشيء نفسه في الشعر الذي كان ديوانهم، ويتوارثونه جيلا […]

 الـتـوريث الـدعــوي (2) – عمل الصدر الأول من المسلمين ومن بعدهم


2
إن هذا الدين الذي أكرمنا الله عز وجل به، هو منهاج للفكر والتفكير، ومنهاج للتعبير وللتدبير والتسيير… فهو منهاج لتدبير شؤون الحياة الفردية والأسرية والعامة. وليس المراد منه أن يكون مجموعة أفكار توضَع في خِزانة العقل، أي في جانب من الدماغ لننفق منها في ظروف أو أوقات معينة، وإنما هو […]

الإنـسـان خُـلُـق وعـمـل


عن علي رضي الله عنه قال : كنا في جنازة في بقيع الغرقد فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقعد، وقعدنا حوله ومعه مخصرة فنكس وجعل ينكث بمخصرته، ثم قال : >ما منكم من أحد إلا وقد كتب مقعده من النار ومقعده من الجنة< قالوا : يا رسول الله […]

إشراقة – باب الموعظة عند القبر



الرحمة أوسع الأبواب إلى الله وأسبقها إلى العباد ذكرنا ما ذكرنا عن الحمد الذي نعبد الله به في صلواتنا وفي خلواتنا، ووصف الله  سبحانه وتعالى نفسه بصفتيه (الرحمن الرحيم) وهما اسمان من أسماء الله الحُسْنَى، ونوران من أنواره العُلَى (الرحمن الرحيم). والرحمة هي باب الله الأول الذي من طرقه فُتِحَ […]

الرحمة باب الله الأول : من طرقه فتح له ومن لم يطرقه تُحُسِّر عليه(2/1)


لما خرج سفيان الثوري إلى البصرة فارا من الخليفة المهدي نزل في بعض البساتين وأجر نفسه على أن يحفظ ثمارها، مر به بعض العشارين (الذين يشترون التمر) فقال له:من أين أنت يا شيخ؟ قال: من أهل الكوفة. قال: أخبرني، أرطب الكوفة أحلى أم رطب البصرة؟ قال: أما رطب الكوفة فحلو […]

عبرة


مثل قراءة طيبة لكتاب الله العزيز الذي لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه “كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء توتي أكلها كل حين بإذن ربها” وإنما أكلها الدائم ضبط مقاصد التنزيل لأجل التنزيل، وفرعها السامق جمال التفكر وجلال التدبر عند الترتيل، وأصلها الثابت رصانة القواعد ومتانة […]

قـوانـيـن  الـقـرآن  الـكـريــم – مقدمات ممهدات



تصفح التدوينة