كلية الطب والصيدلة بفاس تحتضن الملتقى الدولي الخامس لتاريخ الطب في موضوع: “تاريخ الطب النفسي في التراث العربي الإسلامي”


أسدل الستار اليوم الخميس 19 أكتوبر 2017 عن الملتقى الدولي في تاريخ الطب في نسخته الخامسة في موضوع “تاريخ الطب النفسي في التراث العربي الإسلامي” من تنظيم كلية الطب والصيدلة بفاس التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله، الملتقى الدولي الخامس، بشراكة مع الجمعية الدولية لتاريخ الطب الإسلامي، والجمعية المغربية للطب النفسي، وذلك خلال الفترة ما بين 17 إلى 19 أكتوبر 2017.

وقد شارك في الملتقى أزيد من ثلاثين محاضرا، إضافة إلى حضور عدد من الخبراء الوطنيين والدوليين يمثلون كل من تونس والسودان وقطر والمملكة المتحدة وتركيا وماليزيا ودول أخرى.

وتم تسليط الضوء طيلة أيام الملتقى على العديد من المواضيع انطلاقا من العنوان الذي اختير لهذه النسخة الخامسة حيث تم تناول الموضوع من خلال ست جلسات وذلك كالآتي:

– الجلسة الافتتاحية: كانت فرصة للترحيب بالحضور، بالإضافة إلى كلمة وفاء للفقيد الأستاذ علال ركوك (أستاذ التاريخ بالمعهد العالي للإعلام والاتصال)، وكلمة السيد رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، وعمدة فاس، وكلمة عميد كلية الطب والصيدلة بفاس، كما شملت هذه الجلسة محاضرة افتتاحية، ألقاها الدكتور مأمون مبيض في موضوع:” تدريس تاريخ الطب الإسلامي في جامعات الغرب: دروس وعبر”.

– الجلسة العلمية الأولى: المعنونة ب” تاريخ الطب النفسي في المغرب” انضوى تحتها عدد من الكلمات من بينها:

بيمارستان سيدي فرج فاس، ذ. البشير بنجلون.

المرض النفسي والمجتمع في المغرب نهاية القرن 19 وبداية القرن 20 م: ماذا تبقى من التراث العربي الإسلامي؟، ذ. فؤاد العبودي.

مستشفى برشيد، ذ. جمال المحساني.

الطب النفسي في المغرب: الواقع والآفاق، ذ. عبد الرزاق وناس.

تاريخ الطب النفسي العسكري في المغرب، ذ. محمد قادري.

– الجلسة العلمية الثانية: “تاريخ الطب النفسي في تونس/ تكريم الأستاذ سليم عمار”، تمحور في إطار هذا الموضوع المداخلات الآتية:

تاريخ الطب النفسي بتونس، ذ. حمزة أسدم.

ابن الجزار، د. إدريس الشريف.

سليم عمار الإنسان الرمز – العالم والمعلم، د. شمس الدين حمودة.

زوجة الراحل سليم عمار: سليم عمار أو شغف الحياة، . شريفة عمار

تجربتي مع الأستاذ سليم عمار: حول الماليخوليا، د. شمس الدين حمودة.

– الجلسة العلمية الثالثة: كانت فضاء ل “محاضرات”. حيث اشتملت على محاضرتين، الأولى بعنوان: “أبو زيد البلخي ومخطوطه مصالح الأبدان والأنفس: سابقة في الطب النفسي”، حاضر بها الدكتور مأمون مبيض. والثانية بعنوان:”لمحة تاريخية عن المسؤولية الطبية” ألقتها ذة. نادية المنصوري.

– الجلسة العلمية الرابعة: واهتمت ب” الطب النفسي في كتابات الأطباء العرب والمسلمين”، ألقيت فيها الكلمات الآتية:

تطور الطب النفسي في عصر الحضارة الإسلامية، د. نورالدين بلحنيشي.

أبو بكر الرازي: تحول الطبيب إلى نفسي – عضوي، د. أنوار قذاف.

الطب النفسي عند ابن زهر من خلال” التيسير”، ذ. ياسين عثمان.

الأمراض النفسية والعصبية عند ابن رشد، ذ. فيصل لخضر.

إرهاصات العلاج المعرفي السلوكي في التراث الصوفي: أبو حامد الغزالي نموذجا، د. محمد السعيد الكرعاني.

– الجلسة العلمية الخامسة:  عنيت بقضايا ” العلاج النفسي: أساليبه وتطوره في الموروث العربي الإسلامي”، وقد تناوبت على بسط قضاياها الورقات الآتية:

حفظ الصحة النفسية في القرآن والسنة: منهاج وسلوك، د. سهد الصقلي.

دور الاطمئنان الروحي في العلاج النفسي بالمغرب، ذ. زين العابدين الحسيني.

جوانب من العلاج الطبيعي للأمراض النفسية والعصبية في التراث الطبي المغربي، ذ. جمال بامي.

تأثير روح الأعشاب والموسيقى والفن الهندسي على الناقل العصبي في الطب الإسلامي، ذة. زهور الإدريسي.

وتجدر الإشارة إلى الملتقى توخى من وراء تنظيم هذا الملتقى تحقيق مجموعة من الأهداف العلمية أبرزها التعريف بالطب النفسي وتاريخه، وإبراز إسهام العرب المسلمين في تناول قضاياه العلمية (مفاهيم ومصطلحات وقضايا ومسائل ومناهج وأدوات وأعلام ومؤلفات)،  كما توخى تثبيت الهوية العلمية لمدينة فاس من جهة، ومن جهة أخرى استحضار التراث العربي الاسلامي لتوجيه طلبة الطب والباحثين في الميدان لأهمية تاريخ الطب العربي الإسلامي في جانبه النفسي من أجل إثراء رصيدهم المعرفي وتحصيلهمخ الطبي، كما كان فرصة سانحة لاستحضار سياسات التدبير الصحي لفترة النبوغ العربي الإسلامي في الطب، وتحليل الوضع النفسي على ضوء السياق الاجتماعي والاقتصادي، ثم معاينة الأشواط التي تم قطعها في تطوير أساليب العلاجات النفسية واستشراف ما يتعين إنجازه مواكبة للمستجدات وتكميلا للمسيرة الحضارية.

إعداد: نورالدين بالخير

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *