علماء وباحثون يتدارسون موضوع: “التراث العربي الإسلامي: الواقع والآفاق” – بفاس


نظم مختبر التراث والعمران الإنساني بالغرب الإسلامي بتعاون مع مؤسسة البحوث والدراسات العلمية (مبدع)، الملتقى الأول للباحثين في التراث العربي الإسلامي في موضوع: التراث العربي الإسلامي: الواقع والآفاق، وذلك يوم الثلاثاء 20 دجنبر 2016 برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز- فاس، بقاعة الأدب العربي.

استهدفت الندوة الباحثين في التراث الإسلامي المسجلين بسلك الماستر والدكتوراه.
وافتتحت فعاليات الملتقى بجلسة افتتاحية ترأسها مدير مختبر التراث والعمران بالغرب الإسلامي، وتضمنت كلمة للسيد عميد الكلية الدكتور عبد الإله بنمليح، تلتها كلمة المدير النتفيذي لمؤسسة البحوث والدراسات العلمية (مبدع) ألقاها الدكتور مصطفى فضيل، فكلمة مدير قطب البحث: “حوار الحضارات والتراث الثقافي” بفاس، الدكتور الحاج موسى عوني، ثم أعقبتها كلمة مدير مختبر التراث والعمران بالغرب الإسلامي بفاس، الدكتور عبد الله الهلالي، ثم ختمت الجلسة بكلمة اللجنة المنظمة، ألقاها الدكتور امحمد الينبعي.
الجلسة الثانية خصصت لمحاضرة افتتاحية ألقاها فضيلة الأستاذ الدكتور الشاهد البوشيخي في موضوع: “نحو رشد منهجي في خدمة التراث العربي الإسلامي”، وقد لهذه المحاضرة الدكتور محمد صقلي حسني.
ومدار هذه المحاضرة كان منصبا على خمس نقط:
أولا: مقدمة في أهمية الرشد المنهجي ولا سيما في مجهود النهوض للشهود.
ثانيا: مكانة التراث العربي الإسلامي في مسألتي النهوض والشهود.
ثالثا: واقع خدمة التراث العربي الإسلامي اليوم.
رابعا: معالم المنهج الراشد في خدمة التراث العربي الإسلامي
خامسا: في ضرورة إعداد جيل ناسخ ماسح من الباحثين.
أما الجلسة الثالثة فكان موضوعها الورشات التي وسمت ب: “التراث العربي الإسلامي: الواقع والآفاق“. وقسمت إلى ثلاث ورشات:
– الورشة الأولى: القرآن الكريم وعلومه والحديث الشريف وعلومه، برئاسة الدكتور إدريس الحنفي، حاولت الإجابة على الأسئلة الآتية:
ما هو مفهوم التراث؟ وهل الوحي يدخل في مفهومه؟ وكيف ذلك؟ وما هي المباحث العلمية المرتبطة بعلوم القرآن والحديث الشريف التي لم تحرر بعد؟ وما هي الدراسات العلمية ذات الصلة بالموضوع المخطوط منها والمطبوع والمفقود؟ وماذا تقترح من خطوات أو مراحل لإنجاز ذلك؟
– الورشة الثانية: الفقه وأصوله، ترأسها الدكتور خالد وزاني، أطرتها الأسئلة الموالية: ما هو مفهوم التراث؟ ما هي الباحث الفقهية والأصولية التي لم تحرر بعد؟ وما هي الدراسات العلمية ذات الصلة بالموضوع المخطوط منها والمطبوع والمفقود؟ وماذا تقترح من خطوات أو مراحل لإنجاز ذلك؟
– الورشة الثالثة: العقيدة والفكر، برئاسة الدكتور حسن بوكبير، وأطرتها الأسئلة التالية: ما هو مفهوم التراث؟ وما هو مفهوم العقيدة؟ وما هو مفهوم الفكر الإسلامي؟ كيف يمكن توظيف التراث لتحقيق الشهود الحضاري للأمة الإسلامية؟ وماذا تقترح من خطوات أو مراحل لإنجاز ذلك؟
وختم الملتقى بجلسة ختامية ترأسها الدكتور محمد بوحمدي، تبلورت في قراءة تقارير الورشات، ثم التوصيات والمقترحات، وأخيرا كلمة باسم المشاركين.

إعداد: نور الدين بالخير

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *