فـتـوحـات إســلامية فـي رمـضـان


فتح الأندلس

فاتح رمضان سنة 91هـ وطئت قدم أول مسلم أرض الأندلس وهو القائد طريف بن مالك البربري الذي جهزه موسى بن نصير على رأس حملة استطلاعية مؤلفة من خمسمائة جندي، منهم مائة فارس، عبر بهم القائد طريف من سبتة إلى جزيرة بالوما التي أصبحت تعرف فيما بعد بجزيرة طريف ولا تزال إلى اليوم تحمل اسم هذا القائد.

فتح مصر

فاتح رمضان عام 20هـ الموافق 13 غشت 641م، وفي عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه دخل الفتح الإسلامي مصر على يد القائد البطل عمرو بن العاص رضي الله عنه وأصبحت مصر بلدًا إسلامية.

فتح مكة

في 2 رمضان المُبارك من السنة الثامنة للهجرة الموافق  23 دجنبر 629م، خرج رسول الله  لفتح مكة، وكان يصادف يوم الأربعاء.

معركة كارفو

في 2 رمضان المبارك  سنة 966 هـ وقعت معركة كارفو بين الألمان والجيش البولوني المعزز بوحدات الصاعقة العثمانية فهُزم الجيش الألماني في معركة كارفو، وأسر الأرشيدق الألماني سيجموند. ويرجع سبب هذه المعركة إلى رغبة الألمان في السيطرة على العرش البولوني الذي كان تابعا للدولة العثمانية حتى عام 1592م.

فتح مدينة بلغراد

في 2 رمضان المُبارك من سنة 927 هـ السلطان العثماني ينجح في فتح مدينة بلغراد التي كانت تعد مفتاح أوربا الوسطى وصاحبة أقوى قلعة على الحدود المجرية العثمانية، وقد حاصر العثمانيون هذه المدينة ثلاث مرات: سنة 1441م و1456م و1492م لكنهم لم يستطيعوا الاستيلاء عليها إلا في عهد الخليفة سليمان القانوني.

 فتح أنطاكية واستسلام الصليبيين

في 4 رمضان المُبارك من سنة 666هـ الظاهر بيبرس انتصر على الفرنج في أنطاكية التي كانت تحت سيطرة الصليبيين مدة خمسة وسبعين عاماً، ففرض عليها الحصار إلى أن أستسلم الصليبيون في داخلها.

العبور إلى الأندلس لاستكمال فتحها

في5  رمضان المبارك من93 هـ ، وبعد انتصار طارق بن زياد في معركة وادي ليكا، التي اشتعلت في الثامن والعشرين من رمضان للعام 92 للهجرة وانهزم فيها رديريكو قائد الأسبان، قام موسى إبن نصير قائد الجيش المسلم في شمال أفريقيا في مثل هذا اليوم بالعبور بجيش مكون من ثمانية عشرة ألف مجاهد إلى أسبانيا، لإتمام الفتح الإسلامي لأسبانيا.

معركة عين جالوت :

وقعت في 25 رمضان 658 هـ / 3 سبتمبر 1260 م، وتعد من أهم المعارك الفاصلة في تاريخ المسلمين. حيث انتصروا فيها انتصارا ساحقا على المغول وكانت هذه هي المرة الأولى التي يهزم فيها المغول في معركة حاسمة منذ عهد جنكيز خان. أدت المعركة لانحسار نفوذ المغول في بلاد الشام وخروجهم منها نهائيا وإيقاف المد المغولي المكتسح الذي أسقط الخلافة العباسية سنة 656 هـ- 1258م.

فتح بلاد السند

في 6 رمضان 63هـ الموافق 14 مايو 682م انتصر محمد بن القاسم على جيوش الهند عند نهر السند وفتح بلاد السند، وكان ذلك في آخر عهد الوليد بن عبد الملك.

فتح عمورية

في 6 رمضان المُبارك سنة 1 يوليوز 838م، ضرب الخليفة العباسي المعتصم، الحصار حول مدينة عموريّة أعزّ مدن الروم ، وأحد أزهى حواضر الدولة البيزنطية في آسيا الصغرى وتمكّن المعتصم من دّك أسوارها ودخولها كرد فعل على ما قام به تيوفوليس إمبراطور بيزنطية من هجوم على مدينة زبرطة المسلمة وإحراقها وأسر من فيها من المسلمين.

انتصار جيش المسلمين في الأندلس على جيش شارلمان:

في الثامن من شهر رمضان المبارك سنة 164هـ الموافق 29 أبريل 684م، عاد جيش المسلمين إلى قرطبة ظافراً، بعد انتصاره على جيش شارلمان، وكان قائد جيش المسلمين صقر قريش عبد الرحمن الداخل الأمير الأموي الذي أقام دولة الأندلس الإسلامية. وكان قد نمى إلى علمه أن شارلمان يُعدّ رجاله للقتال، بنيّة القضاء على الخلافة الإسلامية.

استرجاع المسلمين لأنطاكية :

في 5 رمضان المُبارك 666هـ نجح المسلمون بقيادة بيبرس في استرداد مدينة إنطاكية من يد الصليبيين بعد أن ظلت أسيرة في أيديهم 170 عامًا، وكان لوقوعها صدى كبير، فقد كانت ثاني إمارة بعد الرها يؤسسها الصليبيون في الشرق سنة 491هـ = 1097م .

 قيام موسى بن نصير باستكمال فتح الأندلس

في التاسع من شهر رمضان عام 93هـ الموافق 18 يونيو 712م، قام القائد المسلم موسى بن نصير بحملة لاستكمال فتح الأندلس، وفتح إشبيلية وطليطلة.

فتح صقلية

في 9 رمضان 212هـ الموافق 1 ديسمبر 827م نزل المسلمون على شواطئ جزيرة صقلية وفتحوها ونشروا الإسلام في ربوعها، وتم فتح صقلية على يد زياد بن الأغلب.

معركة الزلاقة:

في 9 رمضان 479هـ، الموافق 17 ديسمبر 1086م انتصر يوسف بن تاشفين أمير المرابطين على الفرنجة بقيادة الفونس السادس في معركة الزلاقة، وقد نجا الفونس مع تسعة فقط من أفراد جيشه.

 معركة المنصورة:

في 10 رمضان 648هـ الموافق 1250م انتصرت شجرة الدر ( زوجة الملك الصالح) في معركة المنصورة على لويس التاسع حيث أسر هو وقتل عدد كبير من جنوده في الحروب الصليبية التي شنتها أوروبا المسيحية على العالم الإسلامي ابتداء من القرن الخامس الهجري إلى أن أجلاهم صلاح الدين الأيوبي.

 فتح أنطاكية

في 12 رمضان عام 666هـ الموافق 25 مايو 1268م ، فتحت أنطاكية على يد الظاهر بيربس.

فتح بيت المقدس :

في 13 رمضان 15هـ الموافق 18 أكتوبر 636م وصل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى فلسطين بعد معارك ضارية لجنود الإسلام لفتح ديار الشام، وتسلم مفاتيح مدينة القدس وكتب لأهلها يؤمن أرواحهم وأموالهم.

فتح البوسنة والهرسك

في 13 من شهر رمضان المبارك سنة 791هـ، أستشهد السلطان العثماني مراد الأول بعد أن فتح البوسنة والهرسك، وانتصار المسلمين انتصارا حاسما وحينما كان السلطان يتفقد القتلى انقض عليه أحد جنود الصرب القتلى وطعنه من الخلف طعنة قاتلة

عبور عبد الرحمن الداخل إلى الأندلس

في 15 رمضان 138هـ الموافق 20 فبراير 756 م عبر عبد الرحمن الداخل المعروف بـ (صقر قريش) البحر إلى الأندلس ليؤسس دولة إسلامية قوية وهي الدولة الأموية في الأندلس.

استسلام قلعة صفد وتحريرها من يد الصليبيين

في الخامس عشر من شهر رمضان عام 584هـ الموافق 6 نوفمبر 1188م وسُلمت قلعة صفد للقائد السلطان صلاح الدين الأيوبي.

موقعة بدر الكبرى

في 17 رمضان المُبارك الموافق 13 مارس 624م، كان يوم جمعة، كانت موقعة بدر الكبرى، بدر هو موضع على طريق القوافل، يقع على مبعدة نحو 32 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من المدينة المنّورة، كانت معركة حاسمة انتصر فيها جيش المسلمين بقيادة الرسول مُحَمّد صلى الله عليه وسلم على المشركين من قريش، وعلى رأسهم أبو سفيان.

توحيد بلاد الأندلس

في 18 رمضان 484هـ الموافق 1091م استطاع القائد يوسف بن تاشفين أن يجمع شمل المسلمين في الأندلس، ويقضي على التفرقة بين ملوك الطوائف هناك.

فتح مكة وأول أذان على الكعبة

في 20 رمضان المُبارك من سنة 8هـ دخل الرسول صلى الله عليه وسلم مدينة مكة المكرمة، منتصراً على كفّار قريش، بعد معركة شارك فيها مئات من الأنصار والمهاجرين دخل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم المسجد الحرام، ليطهره من الأصنام، وخطب أمام قريش وعفا عنهم، وسلّم مفتاح الكعبة إلى عثمان بن طلحة، وقال له:”خذوها خالدة تالدة”، ثم أمر بلال بن رباح فأذن من فوق الكعبة لأول مرة.

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *