الفتاة في المدرسة


سارة أبو الأنوار

تتميز الفتاة الصالحة سواء داخل المدرسة أو خارجها بـأمور منها :

1- حسن أخلاقها الإسلامية وآدابها السامية والقرآنية.

2- رفع قيمتها بمعاملاتها اللينة الطيبة مع صديقاتها أي بالرفق، بالرحمة، بالدعوة إلى الله، وبالتعاون لقوله  : >والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه}.

3- حسن اختيار الصديقات والابتعاد عن صديقات السوء اللواتي لا هم لهن إلا إيقاع العداوة والبغضاء بين الناس.

4- احترام نفسها الذي يجعل الناس يحترمونها أعظم الاحترام، وذلك بالابتعاد عن العلاقات المشبوهة والحوارات الساقطة مع الفتيان.

5- الصلح بين صديقاتها لقوله تعالى : {إنما المومنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون}.

6- لا تسخر ولا تستهزئ ولا تحتقر صديقاتها لقوله تعالى : {يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن}.

7- لا تلقبُ صديقاتها بألقاب السوء ولا تعيبُهم بقوله تعالى : {ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالالقاب بيس الاسم الفسوق بعد الايمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون}.

8- لا تغتابُ ولا تنمم لأن إيمانها قوي يكسبها شخصية قوية، وقد شبه الله عز وجل الغيبة أو المغتاب بالذي يأكل لحم أخيه ميتا لقوله تعالى : {ولا يغتب بعضكم بعضا، أيحب أحدكم أن ياكل لحم أخيه ميّتا فكرهتمون واتقوا الله إن الله تواب رحيم}.

9- لا تقول إلا الكلام الطيب لقوله  : >قل خيرا أو اصمت<.

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *