أيها الإنسان


فاطمة الفتوحي

أتدري أيها الإنسان أعظم ما تملك؟ وأعز ما تملك؟ إنه ليس القصور المزخرفة!! ولا الأموال المكدسة؟ ولا الحياة المنعمة!!…

أعز ما تملك هو قلبك الذي بين جنبيك.. يوزن ثمنه بمقدار قربه من الله عز وجل… وبمقدار سموه وعلوه… وصفائه ونقائه…

قد يكون جوهرة ثمينة وقد يكون فحمة رخيصة.. ولكنك أيها الإنسان.. كم تهتم بالرخيص وتترك النفيس… وستحاسب {يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من اتى الله بقلب سليم}(سورة الشعراء).

بهذا القلب أيها الإنسان تعز أو تهان…!

بهذا القلب أيها الإنسان يبيض وجهك أو يسود يوم لقاء الله..!

بهذا القلب أيها الإنسان تشقى أو  تسعد!

أنت أيها الإنسان اترك كل شيء وافرغ قلبك إلا من هذا الكلام!!

كلنا يعلم أن عملة الدنيا غير عملة الآخرة!

وما ينفع هنا لا ينفع هناك!

وما يثقل هنا يخف هناك!

ألَسْت تصبح كالفراش مبثوثا، يوم تصبح الجبالَ عهنا منفوشا؟!

وهل شيء أخف من الفراش والعهن؟!

الذي يثقل هناك الموازين!! ولكن ليست موازين ما تحمل من شحوم ولا لحوم!! وإنما موازين الخيرات والقربات إلى رب البريات!

أليست ساق بن مسعود أثقل عند الله يوم القيامة من جبل أحد؟!

أليس يؤتى بالرجل العظيم السمين يوم القيامة فلا يزن عند الله جناح بعوضة؟!

فيا أيها الإنسان!! سمن نفسك بالموازين.. موازين الآخرة لا موازين الدنيا.. سمن نفسك بهذه المضغة!! وأقبل عليها… وأعدها ليوم العرض… طهرها وبصرها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور، بصرها بمعرفة العظيم الجبار.. بصرها بمعرفة الرحيم الرحمان… بصرها بمعرفة الكريم المنان..

يا أيها الإنسان.. لو تعلم ما ستربحه من هذه الأعمال!!… ستربح في هذه الدنيا حلاوة الحياة ولذة الحياة ولب الحياة.

نعم لقد قالها قوم من قبلنا، وشعروا بالسعادة تغمر حنايا قلوبهم >لو علم الملوك ما نحن فيه لجالدونا عليه بالسيوف!!<.

جرب أيها الإنسان، واطرق باب العزيز الديان.

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *