مجرد رأي – أمريكا أكبر ملوث في العالم


أمريكا ليست فقط أكبر قوة في العالم بل هي أيضاً أكبر ملوث في العالم… فقد كشف تقرير صادر عن منظمة عالمية للدفاع عن البيئة مؤخراً أن السيارات الخاصة والشاحنات الصغيرة في أمريكا مسؤولة عن ما يقارب 50% من انبعاث غازات ثاني أوكسيد الكاربون CO2 في العالم.. فكمية هذه الغازات تجاوزت 300 مليون طن في سنة 2004، وهذا الكم الهائل من الغازات السامة بمقدروه شحن قطار لنقل الفحم الحجري بطول 55000 ميل؛ أي ما يُعادل دورتين تامتين حول الكرة الأرضية!!

ويحمل التقرير مسؤولية هذه الانبعاثات السامة لثلاث شركات لصناعة السيارات في أمريكا…

1- شركة ـجنرال موترز) والتي تُساهم لوحدها بـ 99 مليون طن من ثاني أكسيد الكاربون أي 35% من المجموع..

2- شركة فورد والتي ينبعث من سياراتها ما يعادل 80 مليون طن أي 25% من المجموع.

3- شركة ديلار كريزلر، والتي تساهم بـ 51 مليون طن أي 56% من مجموع الانبعاثات السامة.

ولكن ما الذي يجعل السيارات الأمريكية أكثر تلويثا للبيئة من غيرها في العالم؟

للإجابة عن هذا التساؤل يذكر الباحثون ثلاثة أسباب رئيسية :

1- السيارات الأمريكية تقطع مسافات أطول بكثير مما تقطعه باقي سيارات العالم، ففي سنة 2004 قطعت السيارات في أمريكا ما معدله 2.6 تريليون ميل، وهي تعادل عشر ملايين رحلة من الأرض إلى القمر.

2- السيارات الأمريكية غير مجهزة بأنظمة الاقتصاد في استهلاك الوقود ولهذا السبب فهي تستهلك أكثر من السيارات الأخرى في العالم.. هذا إضافة إلى أن السيارات الأمريكية تمتاز بضخامتها وقوة أحصنتها وهذا جزء من الفلسفة الأمريكية عامة؛ لأن كل شيء في أمريكا يجب أن يعكس صخامة وعظمة أمريكا كأكبر قوة في العالم؛ فعندهم أعلى ناطحات السحاب وأوسع الطرقات والحدائق وحتى أثخن وأسمن المواطنين في العالم..

3- محركات السيارات الأمريكية تخلق أعلى مستويات ا لكاربون عند إحراقها للوقود.. إضافة إلى أن البنزين الأمريكي يحتوي 5.3 باوند من الكاربون في كل گالون. وبطبيعة الحال ينتهي هذا الكاربون في الهواء بشكل ثاني أوكسيد الكاربون CO2. الشيء الذي يفاقم من خطورة الانحباس الحراري الذي بات يهدد حياة الملايين من البشر فضلاً عن انقراض ملايين أخرى من فصائل الحيوانات والنباتات من على ظهر البسيطة.

كل هذا وأمريكا لا تزال ترفض التوقيع على بروتوكول كيوتو الذي يلزم الدول العظمى بالعمل على الحد من انبعاث الغازات السامة  المسبب الرئيسي لظاهرة الانحباس الحراري.. ولله في خلقه شؤون وا لحمد لله رب العالمين وإذا لم تستح فافعل ما شئت.

ذ. عبد القادر لوكيلي

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *