بيان الاتحاد حول نشر صور مسيئة للرسول  ودعوة للمقاطعة


القاهرة-  موقع الاتحاد

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الحكومات الإسلامية والعربية إلى ممارسة كل ما تملكه من وسائل الضغط السياسي والدبلوماسي على الحكومتين الدانماركية والنرويجية لوقف حملات الإساءة إلى النبي .

وهدد الاتحاد في بيان أصدره السبت 2006/1/21 بدعوة المسلمين إلى مقاطعة المنتجات والبضائع الدانماركية والنرويجية في حالة عدم قيام المسئولين في البلدين باتخاذ موقف قوي إزاء هذه الإساءات المتكررة.

وفيما يلى نص البيان:

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على محمد رسول الله، وعلى سائر إخوانه من المرسلين والنبيين، وبعد،

فقد تابع الاتحاد باهتمام بالغ قضية الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لمشاعر مئات الملايين من المسلمين برسمها النبي ، وهي الرسوم التي نشرتها في 30/9/2005 صحيفة دانمركية، ثم أعادت نشرها في 10/1/2006 صحيفة مسيحية نرويجية بصورة لا يقبلها إيمان ولا يقرها خلق ولا تليق بمقام النبوة، والرسالة.

وانتظر الاتحاد طويلاً أن تسفر الجهود التي بذلتها منظمة المؤتمر الإسلامي، وجامعة الدول العربية، ورابطة العالم الإسلامي، وعديد من الدول العربية والإسلامية عن اعتذار يناسب الخطيئة التي ارتكبتها الصحيفة الدانمركية، وقلدتها فيها الصحيفة النرويجية، ولكن ذلك لم يحدث، وكان أقصى رد فعل للدانمرك أن أعرب رئيس وزرائها عن تقدير بلاده لحرية التعبير وإدانة حكومته لأي تعبير أو عمل يسيء إلى مجموعات أو شعوب بسبب دينهم أو أصلهم العرقي.

وإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إذ يرى في هذه العبارة غير الصريحة محاولة لجعل القضية الإسلامية الخاصة تذوب في عمومات الصيغ التقليدية لحماية الأقليات، ويرى فيها استهانة بمشاعر مئات الملايين من المسلمين في العالم كله، وبمشاعر مسلمي الدانمرك الذين يزيد عددهم على مائة وثمانين ألفاً (3% من مجموع السكان)، يهيب بالحكومات الإسلامية والعربية أن تنقل إلى الحكومتين الدانمركية والنرويجية مشاعر شعوبها المسلمة الغاضبة من الإساءة إلى رسول الله  بنشر تلك الرسوم الكاريكاتورية السخيفة. وأن تبذل كل ما في وسعها وتمارس كل ما تملكه من وسائل الضغط السياسي والدبلوماسي على الحكومتين لتقوما بوقف هذه الحملات المنظمة التي ترمي إلى نشر الكراهية والاحتقار للإسلام ومقدساته والمؤمنين به.

ويدعو الاتحاد الدول العربية والإسلامية إلى مقاطعة المعرض المقرر أن تنظمه الدانمرك تحت عنوان (صور من الشرق الأوسط) وهو المعرض الذي يقوم على ترتيباته (المركز الدانمركي للثقافة والتطور) The Danish Center for Culture and Development (DCCD).

وإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يهيب بالمسؤولين في النرويج والدانمارك ليقفوا موقفاً قوياً من هذه الإساءات المتكررة إلى أمة الإسلام وإلى رسول يؤمن به ويتبعه مليار وثلث المليار من البشر حتى تظل العلاقة بين هاتين الدولتين وبين المسلمين من مواطنيهما وغيرهم إيجابية؛ وإلا فإن الاتحاد سيضطر إلى  أن يدعو ملايين المسلمين في العالم كله إلى مقاطعة المنتجات والبضائع والنشاطات الدانماركية والنرويجية كافة.

إن هذه المقاطعة في حالة الاستهانة بمشاعر المسلمين هي أقل ما يفعله كل مسلم، ويدعو إليه كل داعية وعالم، رداً على ما نشر في صحف هذين البلدين من بذاءة فجة تتناول الرسول الكريم . وإنا لنرجو أن تثوب تلك الدول إلى رشدها وتقدم اعتذاراً مناسباً للمسلمين.

والله غالب على أمره. والحمد لله رب العالمين.

الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد

الدكتور محمد سليم العوَّا  الأمين العام للاتحاد

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *