القرآن والصيف والطفل


نحو استغلال جيد للصيف في حفظ القرآن ..

وحتى لا ينسلخ الصيف من حيث لا نشعر دون أي إنجاز..

ومقاومةً لعدم الجدية في مشروع تحفيظ الطفل القرآن..

سواء كان هذا التهاون من قِبل:

– الطفل.

– أو البيت.

– أو المحفظ.

كانت هذه المحاولة المتواضعة لوضع خطة شهرية وبرنامج واضح للحفظ والمراجعة يلتزم بها الطفل والبيت والمحفظ دون أي تقصير.

والهدف من هذه الخطة :

– ربط الطفل بالهدف.

– أن يشعر الطفل يومًا بعد يوم أنه يتقدم نحو هدف محدد.

– تعويد الطفل على الجدية.

–  تعليم الطفل فنًا من فنون الإدارة وهو التخطيط بطريقة مبسطة من خلال هذا الجدول.

– أن يشعر الآباء أيضًا بالجدية وبالأمل في تقدم طفلهم في الحفظ.

– أن يلتزم المحفظ ولا يجد مجالاً للتساهل أو الاستهتار, فلابد من أن يكون قدوة في الالتزام بالخطة.

كيف تطبق هذه الخطة

– يقوم المحفظ بتحديد مستوى الطفل من حيث الحفظ والمراجعة.

– يقوم المحفظ بتحديد ثلاثة أيام في الأسبوع يتم فيها التسميع.

– يضع المحفظ الهدف للطفل كأن يحفظ جزء عم مثلاً, ويراعي أن يكون الهدف واقعيًا متناسبًا مع الوقت وإمكانيات الطفل.

– يقوم المحفظ بتقسيم هذا الهدف على الوقت من حيث الحفظ والمراجعة.

– في الخانة الخاصة بالتقييم يتم كتابة التقدير (ممتاز – جيد جدًا – جيد – مقبول – ضعيف) في كل مرة يقوم الطفل فيها بالتسميع.

– في نهاية الصيف يقوم المحفظ بعمل حفلة يكافئ فيها الأطفال المتفوقين بشهادات التقدير والجوائز القيمة.

ملاحظة مهمة:

لابد أن تتسم الخطة بالمرونة, حيث إنه لا يسلم الأمر من الطوارئ والأعذار الموضوعية..

ولكن لابد أيضًا من الحسم مع المرونة, فهذه الخطة تسمح بنسبة أعذار (3 أعذار)  كل شهرين, ولا يسمح بأكثر من ذلك.

والآن إليك عزيزي المربي الخطة وعليك أنت تعبئتها حسب مستوى طفلك وأيام التسميع المناسبة.

عزيزي المربي..

وهكذا لكل شهر خطة وتقييم في نهاية الشهر..

وبهذه الطريقة تعرف جيدًا مستوى طفلك..

عزيزي المربي.. نتمنى لك صيفًا بلا معاصٍ وتقدُّمًا في حفظ القرآن لطفلك..

والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *