نصوص شعرية في الحث على الطاعة في رمضان


< قال بعضهم:

مـن يُـرِدْ مـلك الجـنــانِ            فليــدع عنـــه التــواني

وليقــم في ظلمــة الليــل         إلــى نــــور القُــرَانِ

وَلْيَصِلْ صومــًا بصــــوم             إن هــذا العيــشَ فـــاني

إنمــا العيــش جــوار الله           فــي دار الأمــــانِ(1)

وقال بعضهم

أَسْتَغْفِـرُ الله مـــن صيـامي            طــول زمــاني ومن صلاتي

صيامنــا كلـــه خــروق            وصـلاتـه أيمــا صــلاتي

مسـتيقظ في الدجــى ولـكن         أَحْسَـنُ من يقظتي سـُباتي(2)

<وقال بعضهم

لا تَجْعَلَنْ رمضان شهر فُكاهةٍ        تلهيك فيه من القبيــح فنونه

واعلم بأنك لا تنال قبــوله      حتى تكون تصومه وتصونه(3

<وقال أحمد شوقي:

وصـلّ صلاة مـن يرجو ويخشى        وقبل الصوم صُمْ علىكل فحشا(4)

<وقال محمد بن عبد الرحمن :

في صيام الشهر طب                ليـس يــدريــه طبيــبُ

فيــــه أســـرار يعيهـا         صائــم حقًـــا أريـــبُ

فيــــه غيـث مـن صفاء           ترتــوي منـــه القلــوبُ

فيــــه لـلأرواح ســبح           دونــه الكـــون الرحيـب

صــائــم في درع تقــوى         تنجلي عنــه الكـروب(5)

< وقال أبو زيد إبراهيم

يــا أيها الشهر الكريم ومن به   تسـمو النفوس ويخشع الوجدان

فالصوم تزكية النفـوس وطهرها     ولكبح كـل زريــة ميــزان

والصوم تربية الضمير فمـن سما    فيه الضمـير تألــق الإيمــان

كم صائم والصــوم منـه مُبرَّأ      وبرجســه يتفاخــر الشيطان

صوم الجوارح أن تكف عن الأذى    لا صومَ في صوم به أضغـان(6)

 

<وقال بعضهم

تنصَّف الشهـر والهفـاه وانهدما    واختصَّ بالفوز بالجنات من خدما

وأصبح الغافـل المسكين منكسرًا    مثلـي فيا ويحَه يا عُظم ما حُرِما!

من فاته الزرع في وقت البذار فما  تـراه يحصـد إلا الهـم والندما

طوبى لمـن كانت التقوى بضاعته     في شهره وبحبل الله معتصما(7)

 

 

(1) لطائف المعارف لابن رجب (298).

(2) المرجع السابق (384).

(3) نفح الطيب للمقّري (2/999).

(4) الشوقيات (1/32).

(5)  ديوان الشاعر محمد عبد الرحمن.

(6) ديوان شعر أبي زيد إبراهيم سيد.

(7) لطائف المعارف (338).

اترك تعليقا :

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *