مقالات الوسم : ذ. عبد الحميد صادوق


عن أبي عبس عبد الرحمن بن جبير، ] قال : قال رسول الله : >ما اغبرت قدما عبد في سبيل الله فتمسه النار<(رواه البخاري). قال ابن المنير رحمه الله تعالى : دل الحديث على أن من اغبرت قدماه في سبيل الله حرمه الله على النار سواء باشر قتالا أم لا. […]

إشراقة – مـا يصيبك فـي سبيل الله من الغبار فهو نجاة لـك مـن النـار


عن عبد الله بن عمرو بن العاص، رضي الله عنهما أن رسول الله  قال : >يغفر الله للشهيد كل شيء إلا الدَّيْن<(رواه مسلم)، وفي رواية له : >القتل في سبيل الله يكفر كل شيء إلا الدَّيْن<. قال النووي ] : فيه تنبيه على جميع حقوق الآدميين وأن الجهاد والشهادة وغيرهما […]

إشراقة – ما لا يغفر للشهيد


وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم يتقاضاه فأغلظ له، فهم به أصحابه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : >دعوه فإن لصاحب الحق مقالاً< ثم قال : >أعطوه سناً مثل سنه< قالوا : يا رسول الله لا نجد إلاّ أمْثَلَ من […]

إشراقة – حسن القضاء والتقاضي



عن علي رضي الله عنه قال : كنا في جنازة في بقيع الغرقد فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقعد، وقعدنا حوله ومعه مخصرة فنكس وجعل ينكث بمخصرته، ثم قال : >ما منكم من أحد إلا وقد كتب مقعده من النار ومقعده من الجنة< قالوا : يا رسول الله […]

إشراقة – باب الموعظة عند القبر


عن أبي هريرة ]، عن النبي  قال : >دعوني ما تركتكم، إنما أهلك من كان قبلكم كثرة سؤالهم، واختلافهم على أنبيائهم، فإذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه، وإذا أمرتكم بأمر فاتوا منه ما استطعتم<(متفق عليه). الإكثار من الأسئلة من البدع المذمومة، وخاصة فيما لا يفيد أو في الأمور العويصة التي لا […]

إشراقة – بدع المستفتين


إن من أفضل الأعمال التي يوفق إليها المسلم آناء الليل وأطراف النهار زيارة الإخوة الصالحين، والشيوخ المرضيين، لطلب الدعاء منهم، والتأثر بأخلاقهم، والانتفاع بوعظهم ونصحهم، فقد كان النبي  يشتاق لزيارة الأطهار من الملائكة الأبرار، فقد قال  لجبريل : ما يمنعك أن تزورنا أكثر مما تزورنا، فنزلت : {وما نتنزل إلا […]

إشراقة – صحبة الأخيار وزيارة الأبرار



إن التربية في مدرسة الحج لها تأثير على حياة المسلم عموماً، فيحس أنه أصبح من المبشرين بالجنة، إذا عاش بعد الحج بأخلاق أهل الجنة قال  : >ما أهل مهل -والإهلال هو رفع الصوت بالتلبية- ولا كبر مكبر إلا بشر، قالوا : بالجنة يا رسول الله، قال : نعم<(رواه الطبراني في […]

إشراقة من قلب المدرسة


إن من علامة القبول لصيامك وقيامك أخي المسلم هو استمرارك بعد رمضان على ما كنت عليه من الخير والالتزام، فإن النبي  كان يفطر صبيحة العيد بتمرات ويأكلهن وتراً كما جاء في صحيح البخاري، والحكمة من ذلك أخي الكريم هو أن التمرة طعمها حلو وحلاوتها صبيحة العيد تذكرك بحلاوة الإيمان الذي […]

إشراقة – الاستمرار في مرحلة ما بعد رمضان


إن الحبيب المصطفى بلغ السقف الأعلى في الكمال الإنساني، وبقدر ما يتأسى المسلم بنبيه يرتفع في إنسانيته، ويقوى في عقيدته، فمحمد  كان القدوة الأول في الصبر على مكروه الدنيا ومحبوبها، عن عائشة رضي الله عنها قالت : يا رسول الله ألا تستطعم ربك فيطعمك لما رأت ما به من الجوع، […]

إشراقة – النبي القدوة



خير الناس هو من مدد الله له في الأجل فأحسن العمل.  قال رسول الله  حين سئل : أي الناس أفضل، فقال: >من طال عمره وحسن عمل<(رواه الترمذي وقال حسن صحيح). ولكن أعظم الناس من يصنع لنفسه العمر الثاني بعد مماته، قال الله  : >الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد […]

إشراقة – العمر الثاني


الصلاة تصلك بحبيبك ومولاك لتستمد من خالقك القوة والعون على طاعته ومحبته والشوق للقائه، وتبعث فيك روح الحياة بمشاعر الروح المنورة بنور الله، والعامرة بذكر الله، فيحس المصلي في صلاته أنه بين يدي الله يدعوه ويرجوه رغبة ورهبة، ورجاء وأملا في واسع عفوه، وعظيم رحماته. قال رسول الله  : « يَعْجَبُ […]

إشراقة – أقبل يا عبد الله


الليل ستَّار عن الأبصار، يجعل العبد يظهر أقصى ما يمكنه من مظاهر التذلل والانكسار، والخنوع والخشوع، والدعاء والبكاء، والتوبة والإنابة والمناجاة. وفي صمت الظلام وسكينة الليل، وهدوء الخاطر وإشراقة النفس وتشبعها بمشاعر الشوق إلى معانقة رحمة الله والانكسار لجلاله، في ظل هذه الاشراقات الإيمانية يتنعم المؤمن بلذة الأنس بالله والتهجد […]

إشراقة – ليالي الأنس



Parcourir les billets