مقالات الوسم : العالم


في إطار ميثاق العلماء وتحت شعار « رسالة العالم المؤطر أمانة ومسؤولية » نظم المجلس العلمي المحلي لإقليم تاونات وبتنسيق مع المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية وعمالة تاونات ملتقى العالم المؤطر يوم الأربعاء 23 جمادى الثانية 1438هـ الموافق 22 مارس 2017 بقاعة ملحقة عمالة تاونات. وقد تضمن الملتقى الذي أداره الأستاذ محمد بوخبزة […]

تاونات: المجلس العلمي المحلي ينظم ملتقى العالم المؤطر


للعرب قديماً مثل مشهور من أكثر الأمثلة حكمة وبلاغة، إذ إنه يضع خلاصة التجربة البشرية في الاستنباط والمعرفة والاستشراف، وذلك عدة كلمات قليلة وبأوجز عبارة: البعرة تدل على البعير، والأثر يدل على المسير. نعم فالآثار تنبأ عن المصير والمآل، ومن اختار طريقاً وانتهج سبيلاً، بدا ذلك على تحركاته وخطواته، وهو […]

العالم على حافة الهاوية


حين يسود العدل بين المجتمعات، وتُحتَرم المواثيق والمعاهدات، يعيش الناس في أمن واستقرار، ولكن حين يختل ميزان العدل، ويحل محلّه منطق القوة والغلَبة، يعم الصراع بين الأفراد والمجتمعات، وساعتها تطفو على سطح المجتمع الإنساني ظواهر تختزل معاناة الإنسانية، في عالم هو أشبه بالغابة التي يحكمها منطق الغلبة للأقوى. إن الصراع […]

ظاهرة اللجوء أزمة العالم المتحضر وسماحة الدين الكامل (1)



تعتبر الدول ذات الهجرة المرتفعة هي تلك التي يرتفع فيها المستوى التعليمي، وتعاني من صعوبات اقتصادية أو أوضاع سياسية، وتشير الإحصائيات إلى أنه في العام 1976 وصلت هجرة الأطباء والمهندسين والعلماء العرب إلى أوروبا الغربية والولايات المتحدة إلى ما يقارب 24.000 طبيب، و17.000 مهندس، و75.000 مشتغل بالعلوم الطبيعية، وترجع هذه […]

إحصائيات وتقارير تؤكد: العالم العربي الأعلى في معدل هجرة الكفاءات


الأمة الوحيدة اليوم في العالم التي تعاني أشد المعاناة بشتى صنوفها وألوانها، هي أمة الإسلام دون غيرها، فهي تعاني من ثلاث معضلات كبرى أثرت في ثقتها بنفسها تأثيرا كبيرا: < تعاني منذ زمان من تفكيك وحدتها الجغرافية، وضياع وحدتها السياسية، حتى ترسخ الاعتقاد -أو كاد- في استحالة استردادها لكرامته، وحتى […]

إنـه داء الهـزيمة النفسية قـد استشـرى فمـن يعيـد الأمـل والبـشـرى..؟!


عهد النبوة (1-11هـ/ 622-632م) تشكل أول كيان إسلامي في المدينة المنورة عندما هاجر الرسول [ من مكة وكون نواة دولة الإسلام التي بدأت تنمو وتتوسع بدخول الأفراد والقبائل في الإسلام. وبعد فتح مكة في السنة الثامنة للهجرة أخذت الدولة الإسلامية في التوسع، فقد توافدت القبائل على الرسول معلنة إسلامها. ومع […]

العـالـم الإسـلامـي: تــاريـخ وجـغـرافـيـا



عانى المسلمون ولا يزالون أينما وجدوا في العالم سواء أكانوا أقلية أم أغلبية من تهميش مقصود ، وتنكيل ليس له حدود ولا قيود. فإن كانوا أقلية فليس لهم الحق في المواطنة، بلْهَ الحق في المشاركة في تدبير الشأن العام برشد وأمانة، فأقل تهمة تلصق بالمسلمين داخل أوطانهم العمالة والخيانة، والعنف […]

افتتاحية – المسلمون وازدواجية معايير الموقف الدولي


بيوت والأحياء العشوائية المنتشرة في غالبية عواصم العالم ومدنه.. كيف وجدت ابتداء، وغدت -من ثم- (أزمة) سكانية واجتماعية وبيئية وأمنية؟.. و؟.. و؟.. سبب ذلك هو « غياب؛ »التخطيط السكاني والمدني.. وبالغوص إلى غور الغور نجد أن علة غياب التخطيط مسبوقة بعلة أعمق وأعتى وهي « علة فقدان الرؤية الاستراتيجية بعيدة المدى » في هذا […]

الأزمات المنطقة والعالم.. علتها الدفينة »عقم التفكير الاستراتيجي »


يحدثنا الإسلام، من خلال كتاب الله وسنة رسوله ، عن أن صراع المسلم في العالم (فردا وجماعة) يتخذ اتجاهين، أحدهما باطني ذاتي عمودي سماه الرسول (الجهاد الأكبر)، لما يتطلبه من مصاعب ويستلزمه من قدرة على المقاومة والمراقبة والحذر والتجرد، وهو يهدف إلى مواجهة الإنسان لذاته وتغييرها تغييراً حركيا مستمرا من […]

(الجهاد : مواجهة للذات.. والعالم)



كان المتخصص في العلوم الشرعية، أو الفقيه، أيام ازدهار حضارتنا الإسلامية، يقود الحياة، ثم ما لبث زمن انكسارنا الحضاري والسياسي، أن انسحب إلى هامش الحياة، فأصبحت تقوده بضغط الضرورات النفسية والاجتماعية والوظيفية. وكان يملك عقلاً ابتكارياً متوقّداً، يقدر في لحظة على تكييف هذه المفردة أو تلك وفق مقاصد الشريعة، فيعين […]

العالم المسلم بين القيادة والتبعية


كلّما ازداد الإنسان علماً ومعرفة وإحاطة بأسرار الكون وقواه، ازداد حيرة وقلقاً وتصنيعاً لآلات الخراب والدمار. والمظلومون أكثر بكثير من الظالمين.. وهم لم يألوا جهداً في مقاومة الظلم، ولكن قوّة الظلم تسحق وتبيد آلاف وملايين البشر… أمن العقلانية أن يتساوى الظالم والمظلوم الذي قاوم وتمّ سحقه؟ ألا يكفي هذا مبّرراً […]

يوم الحساب.. والوضع البشري في العالم


د. عبد الوهاب محمد الجبوري – باحث عراقي – المتابع لمراحل نشوء المشروع الصهيوني وتطوراته لابد أن يصل إلى قناعة هي أن العدوان الإسرائيلي على غزة هو استمرار للعدوان الصهيوني على فلسطين والأمة العربية، والذي كان قد بدا تنفيذه العملي الواسع باغتصاب فلسطين عام 1948 ومازال مستمرا وسيستمر لاحتلال المزيد […]

انتصار غزة، خطوة تاريخية على طريق التصدي لمشروع المملكة اليهودية العالمية



Parcourir les billets