مقالات التصنيف : العدد 346


يربي المسلمون أنفسهم منذ أن كانوا وما يزالون على ما يحفظونه  ويسمعونه من كلام الله سبحانه وتعالى من قرآنه العظيم وعلى ما رواه الصحابة الكرام عن رسولهم المصطفى الأمين سواء ما ورد فيهما من جهة العقيدة الصحيحة أو من جهة الأحكام وكذا من جهة الأخلاق وفضائل الأعمال. فمما له علاقة […]

افتتاحية – {وتحبون الـمال حـبّا جـمّا}


ليس ثمة عقيدة في هذا العالم، كالإسلام، قدرت على تحقيق هذا القدر من التوازن والانسجام بين القدر والحرية.. بين الجبر والاختيار.. وإذا كانت هذه المسألة بمثابة معضلة لا حل لها في بعض المذاهب.. وبمثابة صراع لا نهاية له بين الإنسان وبين أقداره في مذاهب أخرى.. فإنه في الإسلام ليس ثمة […]

الـتـوازن الـفـريـد


لقد كان المغرب يشمل المغرب العربي كله وجزءا كبيرا من إفريقيا السمراء، ولما تقلص بقي نفوذه الروحي يمتد إلى أعماق هذه القارة، بل إن بعض الأمريكيين السود كانوا يفتخرون بأن أصلهم مغربي، وقد حكى لنا الأستاذ عبد الهادي بوطالب أنه لما كان سفيرا للمغرب في أمريكا زاره بعض زعماء السود […]

على المغرب أن يحافظ على ريادته لإفريقيا



وقفنا في العدد الماضي (345) عند دلالة هذا العنوان بشطريه، ولامسنا معالم المحور الأول من بين المحورين اللذين حددناهما لمعالجة هذا الموضوع. وفي هذه الحلقة نتطرق إلى معالم المحور الثاني الذي هو : الإنسان واللغة فنقول وبالله التوفيق إلى ما هو أفيد : ثـانـيـا : اللغة والإنـسـان من البديهي أن […]

محنة اللغة العربية بين أهلها! ماذا تخسر الأمة عندما تهمل لغتها؟


لا أخفيكم سرا، فأنا من عشاق كرة القدم، ومن متتبعيها، غير أني عزفت عزوفا كبيراً على ولوج ملاعبها والجلوس في مدرجاتها، بل أني حرمت أبنائي من الذهاب إلى الملاعب لتشجيع فريقهم المفضل، والسبب كما تعلمون هو هذه الموجة العاتية من العنف المتنامي داخل الملاعب من قبل جمهور هو أبعد ما […]

بِنَبْضِ القلب – العنف المجاني


أقــوال  فـي  الـدنـيـا أبو حاتم عن الأصمعي عن يونس قال: لما حضرت عبد الملك بن مروان الوفاة قال – وهو يعني الدنيا – إن طويلك لقصير، وإن كثيرك لقليل، وإن كنا منك لفي غرور. وقيل لبعض الحكماء، كيف ترى الدهر؟ قال: يخلق الأبدان، ويجدد الآمال، ويقرب الآجال. قيل له، فما […]

نافذة على التراث –  ..أولويات التعلم عند الغزالي..



1- سـيـرة الـمـضـغـة : إخوتي ، في أي مكان من هذه الأرض الطيبة كنتم، أشهدكم جميعا أن بضاعتي هذه ، هي غيض من قطاف القلب المضطرم وما يعتلج فيه من مشاعر افتقار ورغبة في توفيق الله تعالى، لعله عز وجل يقبل ملفي الفقير الوثائق ويلحقني بسلك الجندية في كتيبة جند […]

منْ أوراقِ شاهِدَة – عـن سيـريـلانـكا التي فـي القلب سـأحـكـي وما أوتينا من حب المصطفى إلا قليلا


أي جمال يتبدى أمامه؟! لم ير أجمل منها في حياته.. انبهر بها وهي تتلألأ في زيها الأسود! أنوار قدسية تتجلى.. تخترقه.. تزلزله.. تأسره، فيهيم بها عشقا! يطوف حولها.. ينعتق من قيد ثقيل، كأنه يحرق بداخله صك العبودية، فقد كان عبدا لنفسه لا يبرح الطواف حولها، ويغرقها بالقرابين، فلا تزداد إلا […]

آيبون… تائبون! 6- رحلة العمر!


بيوت والأحياء العشوائية المنتشرة في غالبية عواصم العالم ومدنه.. كيف وجدت ابتداء، وغدت -من ثم- (أزمة) سكانية واجتماعية وبيئية وأمنية؟.. و؟.. و؟.. سبب ذلك هو « غياب؛ »التخطيط السكاني والمدني.. وبالغوص إلى غور الغور نجد أن علة غياب التخطيط مسبوقة بعلة أعمق وأعتى وهي « علة فقدان الرؤية الاستراتيجية بعيدة المدى » في هذا […]

الأزمات المنطقة والعالم.. علتها الدفينة »عقم التفكير الاستراتيجي »



Un crédit qui me laisse sans voix « Spécial aid al ADHA » عبارة كتبت باللغة الفرنسية على لوحة إشهارية عملاقة لإغراء من لم يجد ما يشتري به أضحية العيد وفقد الميزان الشرعي السديد. حيثما وليت وجهك في أرجاء هذا البلد المسلم تجد من اللوحات العملاقة المخصصة للإشهار ما يجعلك تظن نفسك […]

{إن شر الدواب عند الله الصم البكم}


1
إذا كانت الرواية مندمجة بالواقع، فإن هذا يلزمنا بالبحث عن الأشكال الأدبية التي يوظفها الروائي عند تفسيره للواقع بكل أصواته اللغوية وتعدد مرجعياته الفكرية وعدته المنهجية، فالرواية تستعير معمارها الفني من بنية المجتمع وسلوكياته. وباستقرائنا لتجربة الكيلاني الروائية نجدها تتفاوت فنيا وإبداعيا، بين البساطة حينا في بعض أعماله -رغم الموضوعات […]

البنية الروائية عند نجيب الكيلاني


يبدو -والله أعلم- أن سلسلة الطواحين الهوائية التي بدأها الرئيس الفرنسي منذ إقامته في قصر الإيليزي لن تنتهي في المنظور القريب على الأقل. فمنذ تولي الرجل المدلل مقاليد الحكم في البلاد وحتى قبل أن (يسخن) مجلسه وهو يثير حولهم نقع سلسلة من الحروب والفتن السياسية والاجتماعية ما سبقه إليها أحد […]

مجرد رأي – الدانكشوط ساركوزي



Parcourir les billets