Yearly Archives: 2006


منذ نزول أول آية في تحريم الربا وإعلان الحرب على أهله من الله ورسوله ، ومنذ لعن آكله وموكله، وكاتبه وشاهده والمسلمون بجميع مذاهبهم وطوائفهم يومنون بتحريم الربا بجميع أنواعه وصوره ما ظهر منه وما بطن، وما قل وما كثر، ويتعوذون منه ويحذرون من الوقوع فيه جهلا، أو خطأ، ويحرصون […]

دراسات فقهية – وأخيرا وقعت الواقعة وأبيح الربا


إن الإسلام نعمةٌ لا تُضاهيها نعمة، فهو ليس كنعمة ضياء النهار وسكون الليل فقط، وليس كنعمة الطعام والشراب فقط، وليس كنعمة الصحة والعافية فقط، وليس كنعمة السمع والبصر فقط، وليس كنعمة الزوجة أو الزوج والأولاد فقط… ولكنَّه فوق ذلك، وأكبر من ذلك، وأسْمى من ذلك، لأن الإسلام هو النعْمة التي […]

{وَيَسْتَجِيبُ الذينَ آمَنُوا وعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَيَزِيدُهُم مِنْ فَضْلِهِ}(الشورى : 26)


لا أظن أن العرب مروا في تاريخهم المعاصر بحالة من التيه والضياع هذه التي نعيشها الآن، حيث اختلطت الأدوات وتداخلت المشاهد، حتى صرنا في حالة عبثية، يستحيل على المرء في ظلها أن يعرف على وجه الدقة ماذا نريد، وإلى أين نحن ذاهبون؟ لقد نشرت (الشرق الأوسط) في عدد السبت الماضي […]

العرب في مرحلة التيه والضياع



  حكى لي الدكتور محمد محمد الكحلاوي أستاذ التاريخ الأندلسي بجامعات مصر والسعودية وغيرهما أن والده المنشد والمغني المعروف صاحب المضحِّك شكوكو والمضحِّك علي الكسار رحمهم الله في بعض الأفلام المصرية تعلق قلبه بالنبي  فأنشأ عدة أغاني في مدح هذا الرسول العظيم كما أنشأ عدة ابتهالات وتأوهات روحية كان لها […]

قال محمد الكحلاوي : إني التزمت بمدح خير البرية


الناظر في كتاب الله تعالى، والقارئ له، يجد العدد الكثير من الآيات التي تحث على معاملة اليتامى معاملة حسنة، وعلى رأس هذه الآيات، خطاب الله تعالى لنبيه محمد ، وخطاب النبي كما هو معلوم خطاب لأمته. قال تعالى : {فأما اليتيم فلا تقهر}(الضحى : 9). واليتيم من فقد أباه قبل […]

رعــــايــة الـيـتـيــم


يُحكى أن الخليل بن أحمد الفراهيدي، شغلته يوما مسألة نحوية فبات الليل ساهرا يبحث عن حل لها، وبينما هو منهمك في إيجاد الحل الأمثل، طرق بابه طارق فقطع عليه حبل تفكيره، فقام صارخا في انفعال شديد : ـ من الطارق؟ فجاءه صوت عليل من خلف الباب : ـ شيخ فقير […]

لغتنا المستباحة



  مع اقتراب عيد الأضحى، يصبح الهم الشاغل للسواد الأعظم، أو لمعظم الأسر المغربية هو الحديث عن “الكبش”، وتصير معظم الحوارات منحصرة في هذا الموضوع، مع أن هناك مسائل بغاية الأهمية يتم إقصاؤها وتهميشها، ولربما إغفالها. ونظرا للعقليات السائدة في أوساطنا المغربية، أضحى الكبش ضرورة يجب توفيرها مهما كانت الظروف […]

عيد الأضحى : نحــر أم انتحــار؟!


أول السمات التي تضفي على الأدب جمالا وتميزا سمة الصدق، يقول تعالى:  {والشعراء يتبعهم الغاوون. أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلّ وَادٍ يَهِيمُونَ وأنهم يقولون ما لا يفعلون إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظُلموا وسيعلمُ الذين ظَلموا أيَّ منقلب ينقلبون}(الشعراء.224 -227). فالآية تبرز بوضوح […]

أخــلاقيـات الأديبة المسلمة(3)


  إن هذا العالم يجرب أن يقنع نفسه بالمنجزات العلمية والتكنولوجية هنا وهناك، وان يُسرّي عن غمه بالثروة والراحة حيناً بعد حين. لكن الحقُّ انه لا يمنح سعادة ثابتة ولا يستجيب لميول الأبدية عند الإنسان. ولذلك، ما من شئ يتخذه دواء وعلاجاً، إلا ويزيد في قتام أفق الأمل الإنساني ويلحق […]

ونحن نبني حضارتنا : نحو “سلطنة” القلب(2)



أصبح واجبا على كل ذي غيرة أن ينهض ليعيد المجد الضائع… نعم مجدنا الضائع بضياع لغتنا وانقراض بعض مفرداتها بين الحين والحين، ولعل المناسبة الجديدة التي أنستنا بعض ما بقي من كلمات وعبارات هي هذه الفتنة الحديثة، الهاتف النقال، الذي طلع علينا فأنسانا كلمات الأخوة والصداقة، والشوق والحنين، والدعاء والتمني، […]

أطـــلال اللـغـة


1- الاعتراف بالآخر إن علاقة الأنا بالآخر موضوع فلسفي سبق أن طرق، ولم يحسم فيه لحد الساعة، لأن الرابطة بينهما اتسمت دائما بالتشنج، واللاثبات، بل قد تتحول من السلم إلى الحرب السلمية المعلنة، والضرب تحت الحزام، وبكل الطرق والوسائل. الآن، الاعتراف بالآخر عرف تراجعا كبيرا ترسخ في أذهان الجميع تقريبا، […]

خــواطــر


إنما يجر الإنسان متاعب كثيرة في حياته بسبب استسلامه لمراد نفسه الأمارة بالسوء، التي تميل إلى الجشع، ولا ترضى بالقليل، لأن الإنسان في هذه الحالة يصبح أسير مطامعه ورغبات نفسه، فلا يرى إلا ما فيه تحقيق لتلك المطامع والرغبات وإن كان في ذلك من الظلم لغيره والإجحاف بحقوق سواه ما […]

مراد النفوس وهواها



Post navigation