مقالات الوسم : نساء في شموخ الرواسي


استمعنا -جميعنا- إليهن… إلى معاناتهن… تجاربهن… نجاحاتهن… لم يستسلمن، بل صبرن وأصررن على النجاح، متوكلات على الله…! تجرعن الحنظل المر… رشفن رحيق الصبر العذب.. وكان القاسم المشترك بينهن قوله تعالى : {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب}(الطلاق : 2- 3). إنه وعد الله الذي لا […]

نساء في شموخ الرواسي – 69 –  الأخـيــرة


تخلصي من هذا السجن الذي تحكمين به على نفسك… كل الظروف أمامك متاحة : أمك متوفاة… أبوك شيخ مريض لا يخرج.. إخوتك يعملون بعيداً…! نصحني زملائي.. ثم أضافوا : هذه المرة لا تردي دعوتنا… نحتفل كل سبت مساء… ستكونين ضيفة شرف!! تضاحكت مستهزئة… فنصحوني : أبوك؟ “كذبة بيضا” بكل بساطة! […]

نساء في شموخ الرواسي -67-  ضيفة شرف…!


لا أصدّق أنه هو… ذلك الذي حملته بين أحشائي جنيناً.. قطعة مني… أرضعته.. سهرت معه الليالي… سميته على اسم خير البشر …! لا أصدّق أنه ابني… وهو ينهال علي سبا وقذفاً وضربا… كلماته خناجر تمزق قلبي… أشفق عليه من غضب الله… أبكي بكاء حارقا… أبكي عليه وعلى نفسي قبل أن […]

نساء في شموخ الرواسي 64- أهذا الذي…؟!



أسرة متماسكة متحابة في غاية السعادة…! كان زوجي لا يعرف سوى المسجد وبيته وعمله ووالديه.. يدير مشروعا خاصاً، يدر عليه أرباحاً كثيرة… يعامل عماله معاملة حسنة.. زبناؤه يضربون به المثل في إتقان عمله…! فجأة، بدأت دائرة علاقات زوجي تتسع، لتقلص مساحة العمل والأسرة والمسجد والوالدين، إلى أن التهمتها كلها، كما […]

نساء في شموخ الرواسي 66- لهذا… هاجرت!


– إياك أن يختطفك أبوك! توصيني أمي. – إياك أن تختطفك أمك! يوصيني أبي. كنت أتساءل، حينها، ببراءة طفولتي : كيف يختطفني أبي، وتختطفني أمي، وهما أعز الناس إلي، فما بالي بالآخرين؟! لماذا أختلف عن الأطفال الذين أغبطهم؟! كانت أغلى أمنياتي أن يضمني أبوي معا ويأخذاني بينهما، وأنا في غاية […]

نساء في شموخ الرواسي – 38- مــا لـم أبح به فـي طفـولتي!


أي حقيقة مرة أفقت عليها…؟! إني وحيدة… غريبة.. ضائعة… تائهة… ضاقت بي الأرض حتى خلتها في حجم الذرة، وخلت ليلها سرمداً أبديا! وحدي أقاوم عاصفة هوجاء، ولا سقف يحميني، ولا جدار يسندني، وعمري الغض ينوء بضعفه وهوانه…! صارحتني أمي بالحقيقة المرة… لم تنجبني وأبي غير معروف… إني لقيطة، وما هي […]

نساء في شموخ الرواسي -37- من أنـا…؟!



أميرة عربية من قصور الأندلس، تتحف أوربا بطلعتها!! قال سائح ونحن في حافلة سياحية تعبر الأندلس نحو أقاصي أوربا…! قلت في نفسي : آه لو تدري أني هاربة من جحيم لم ولن يخمد أوارى ماء البحر المتوسط ولا صقيع أوربا الذي ينتظرني هناك..! زفرة حرى تقتحم صدري، وهو يخبرني برغبته […]

نساء في شموخ الرواسي – 36- بعد كل ليْل فجر!


قذف بي الفقر خادمة في البيوت وأنا طفلة.. لأفقد طفولتي بل وإنسانيتي… وفي كل بيت، عشت معاناة، أدناها معاملتي كآلة من حديد وعودي لم يشتد بعد! فكرت مليا، رغم صغري، وقررت ألا أستسلم لعذاباتي طيلة حياتي، فخططت ونظرت بعيداً، إلى أبعد مدى..! عرضت خدمتي على أقارب لي مقابل أجر بخس، […]

نساء في شموخ الرواسي 35- من سم إبرة!


لم أصدق نجاحي في مباراة للتوظيف بشركة أجنبية في الخارج، ولم أصدق أني في الرتبة الأولى.. سأحقق حلمي الوحيد، ألا وهو انتشال أسرتي من الفقر المدقع.. فقد مللت ذلك الكوخ، وذلك الحي القصديري الطافح بؤساً وقذارة..! حزمت إرادتي قبل حقيبتي المتواضعة، وفي حلقي غصة فراق الأهل والوطن إلى مصير مجهول […]

نساء في شموخ الرواسي – 34- كجبال الأطلس



نسيمة.. قطرة ندى صبح ربيعي.. تجرفها عاصفة خريفية هوجاء من طفولتها إلى عالم مجهول، قاس، لا يعرف الرحمة…! نسيمة… تلميذة نجيبة… يخطفها الفقر من مقعد الدراسة إلى عالم الكبار… توفيت أمها بعد رحلة طويلة مع المرض والفقر الذي حال دون متابعة علاجها.. تولت الطفلة مسؤولية رعاية أبيها وإخوتها والبيت، وقلبها […]

نساء في شموخ الرواسي -33- نسيمة


بعد حصولي على البكالوريا، ألححت على تحقيق حلمي في دراسة تخصص علمي لم يكن حينها في المغرب… عارضت أسرتي ذلك، لكنني استطعت إقناعها.. في الغربة، حيث خفت الفتنة على نفسي، فتزوجت مسلما من دولة عربية، رغم معارضة أسرتي، ولم أعر أي اهتمام لفارق المستوى العلمي بيننا، إذ لم يكن مستواه […]

نساء في شموخ الرواسي 33- كفاني استسلاما…!


عشت طفولة فريدة.. تلميذة في فترة الدراسة، وعاملة مياومة بالحقول والضيعات أيام الآحاد والعطل…! تتورم كفي الغضتين على قبضة الفأس، خاصة وقت البرد الشديد… كنت أحلم بلحيْظة أمارس فيها طفولتي لعباً ككل الأطفال، لم أذق طعم العطلة، ولم أعرف معنى الراحة والاستجمام… كنت أعمل بنصف أجرة الكبار، وأحيانا بربعها… أعمل […]

نساء في شموخ الرواسي -33- الطفلة الحديدية…!



تصفح التدوينة