مقالات الوسم : قصة


طرق بابها فجرا وهو يلهث.. هي تعرف طرقاته منذ أن طرق بابها ذات ليلة باردة مطيرة .. تتذكر كيف كانت حاله حينها .. كان يرتعش بردا ويتضور جوعا .. سقط مريضا يرتعد من الحمى .. أعدت له بجانب منزلها كوخا صغيرا وفراشا .. قدمت له أكلا ساخنا.. أعدت له مشروبا […]

و مـضـــــــــة – جزاء إحسان


وصلا ليلا بعد سفر طويل.. تبدد تعبهما بعد لقاء ابنهما في المحطة.. استقبلتهما كنتهما متثائبة: “أَأُهيئ لكما العَشاء أم تنامان خفيفيْن أحسن ! ” انتظرا العَشاء طويلا.. نامت الكنّة الشابة.. توجها نحو المطبخ، فوجداه مقفلا بالمفتاح.. قال الشيخ لزوجته: “لا بأس.. سأخرج لأقتني أكلا”، فتح باب البيت، لكنه وجد باب […]

و مـضـــــــــة – ضيافة


يشعر بغربة كليهما عن الآخر.. زيارات قصيرة تعمق الجرح.. تباعد بينهما… يحن إليه وهو الماثل أمامه.. يربت عليه.. تزداد الهوة بينهما عمقا واتساعا.. يدس في يده رزمة نقود.. يردها إليه بيد رسم عليها الزمن خيوطه: – الله يرضى عنك يا ابني الحبيب…لست محتاجا إليه! ضغط على كفه وهو يزفر.. لم […]

و مـضـــــــــة – أحقا هو..؟!



بينما طالب علم رفقة شيخه في نزهة بين الحقول، إذ رأوا فلاحا وهو منهمك في العناية بحقله، وقد ترك نعليه بعيدا. فقال الطالب لشيخه: ما رأيك أن أخفي نعلي هذا الفلاح، ثم نختبئ ونرى رد فعله فنستمتع لبعض الوقت. رد الشيخ قائلا: يا بني تعلم أن لا تبني سعادتك على […]

عبرة ليكن همك إسعاد الناس


يأخذه الحنين إليها.. يستبد به السهاد بعيدا عنها… لم يصدق لحظة الوصل.. حاول أن ينظر إليها.. لكن بصره ينقلب إليه حسيرا… هاله أن تتنكر له كما تنكّر لها.. تراءى له أبوه يهبها من عمره.. تنفذ إلى داخله رائحة قطرات عرقه… تراءت له أدمع أمه وهي تتوسل إليه… ارتمى عليها باكيا […]

و مـضـــــــــة – بين حلمين…


قضى الليل نصفه في القطار.. لم تبق له إلا ربع المسافة ويصل العاصمة.. لم يتمالك نفسه وهو يرى مراقب التذاكر يمسك بتلابيب طفل مشرد.. تدخل محتجا: ـ لِمَ تتكلم معه بتلك الطريقة؟ إنه طفل غير راشد… أجاب المراقب: ـ للمرة الثانية أضبطه يتسلل بدون تذكرة سفر على متن هذا القطار.. […]

و مـضـــــــــة – دقيقة وقوف



أمام الدرك الذي آلت إليه الرواية العربية، في معظمها، حيث يغيب العقل والإيمان، وتحضر الشهوات، ويتوارى الواقع بكل آلامه وآماله، وتحضر الأوهام الزائفة، وكأن الكاتب العربي يعيش منسلخا عن أمته، وفي غيبوبة حتى عن وجوده الحضاري، أجد نفسي أفزع إلى بعض الروايات العالمية، ألوذ بها، بحثا عن الحق والجمال، إما […]

لآلـئ وأصــداف – قصة مدينتين


ذة. نبيلة عزوزي يواظب وزوجه على العمرة كل رمضان جماعة مع أصدقائه… وهو يتأهب للسفر، اعتذر لهم… ألحوا عليه .. حاولوا معرفة السبب دون جدوى.. غضبوا منه.. قاطعوه… سعى إلى وصلهم سعيا … احتجوا غاضبين : “ليس عندك كلمة.. كنت قائدنا في كل عمرة.. لكنك خذلتنا مرتين! ” حاول التهرّب […]

و مـضـــــــــةــ عمرة…


تتوالى الطرقات .. يفتح الباب بعد منتصف الليل.. يتراءى له وجه شاحب.. يستبد به الذهول.. يحضنه الضيف باكيا ويعاتبه: – أهانت عليك عشرة العمر؟! أتقاطعني منذ سنوات..؟! ظل صامتا يبحث عن رد.. يتساءل بداخله: ” ألم يمنعني حرسه الخاص من زيارته في بيته وفي شركته؟ ! ألم يتنكر لي حين […]

و مـضـــــــــة – نهاية..



هرعت إلى صديقتها تشتكي: – أرهقني هذا العمل طيلة النهار.. إني ألقي بنفسي بما فضل من الطعام في القمامة… – لماذا؟ – لأنني ضبطت الخدم يقتسمونه بينهم ويأخذونه إلى بيوتهم.. – وما العيب في ذلك؟ – ولماذا يأخذونه؟ إنهم يتقاضون أجرا مقابل عملهم في بيتي.. – الطعام سيلقى به في […]

و مـضـــــــــة – ســـؤال


كل عيد تتذكّر بمرارة الأعياد في طفولتها.. لم تنس نظرات إخوتها المنكسرة .. كم كان الحزن يحفر في قلوبهم الغضة أخاديد عميقة من الألم… كانوا يتصبَّرون مع أمهم .. لكن قلوبهم الصغيرة كانت تنفطر حزنا كل عيد.. كان يزورهم أبناء عمها وهم يحملون أكياس الملابس الجديدة من “الأنواع” العالمية الغالية […]

ومضة 6- قـهْـر…


تبكي شوقا إلى ابنتها.. لا تراها إلا مرات معدودة في السنة.. زياراتها لها مقتضبة ومكالماتها الهاتفية شحيحة.. قالت: “كلما أتصل بها أجدها في سفر أو في اجتماع.. صرت أخجل من الاتصال بها..”. ابتسمت وهي تقاوم دمعها ثم أضافت : ” كان الله في عونها .. إني أشفق عليها في زحمة […]

ومضة 4- قريبة بعيدة…!



تصفح التدوينة