مقالات الوسم : ذ. محمد قطب


يقول تعالى فى سورة الرعد: {قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ  أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَّابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاء حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِّثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي […]

نظرات في مثال “الزبد” ودلالته في سنة التدافع بين الحق والباطل


الإسلام هو المنقذ، وهو البديل القادم بإذن الله ! وقدر الله غيب، ولكن له إرهاصات. لو كان في قدر الله أن ينتهى هذا الدين من الأرض، فقد كان الكيد الصليبي كفيلا بالقضاء عليه يوم أطاح بالدولة العثمانية وألغى الخلافة، وظنت الصليبية الصهيونية يومئذ  أنها ظفرت أخيرا  بعدوها اللدود، وأجهزت عليه […]

فضاءات دعوية نظرة سننية ربانية إلى المستقبل 3- الاسلام : البديل المنقذ


لقد كتب الله على اليهود الذلة والمسكنة بما قدمت أيديهم،  ولكنه جعل لذلك استثناء… أو استثناءات. {وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا فإذا جاء  وعد أولاهما بعثنا عليكم عباداً لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعداً مفعولا ثم رددنا لكم الكرة […]

فضاءات دعوية : نظرة سننية ربانية إلى المستقبل 2- رؤية الإسلام الروحية المتكاملة للعالم



… أما الجماهير فما أظنها كانت ستقبل مع إعلان هذه المبادئ !فقد كانت ستعلم أنها قضية أخطر بكثير من مجرد الاستماع إلى الكلام المؤثر، والامتلاء العاطفي، الذي كانوا يسمونه “الروحانية” (1) والمتعة بلقاء الأحباب، والنشوة بالكثرة التي تتكاثر على الدوام. كانت ستعلم أنه صراع مع الجاهلية يعرض الإنسان لكثير من […]

قضايا دعوية : الصحوة الإسلامية ونجاعة طرق العمل الإسلامي في الافتراق بين الواقع والمثال (2)


من الواضح أن الواقع قد اختلف كثيرا عن المثال. وقد استعرضنا من قبل بعض أسباب هذا الاختلاف بين الواقع الذي حدث بالفعل، والمثال الذي كان يجب أن تسير عليه الأمور، وبعض النتائج التي ترتبت على ذلك الاختلاف. وهنا بعد أن فصلنا الحديث عن المنهج النبوي في إنشاء القاعدة الصلبة، ثم […]

فضاءات دعوية : الصحوة الإسلامية ونجاعة طرق العمل الإسلامي في الافتراق بين الواقع والمثال (1)


التوعية الفكرية من ألزم اللوازم للدعوة في كل وقت، وفي وقتنا الحاضر هذا أكثر من كل الأوقات، فالغبش الذي أحاط بالإسلام وحقائقه في نفوس الناس في الغربة الثانية للإسلام غبش كثيف شامل، يحتاج إلى توعية شاملة بحقائق الإسلام ومفاهيمه، بدءا بمفهوم لا إله إلا الله، وتوعية مركزة بمقتضيات لا إله […]

فضاءات دعوية : الصحوة الإسلامية ونجاعة طرق العمل الإسلامي 3 – التوعية الفكرية والتربية الجهادية



التربية الروحية ضرورة لا غنى عنها في البناء.. بل لا يتصور أن يقوم بدونها عمل دعوي على الإطلاق، إذا عنينا بالتربية الروحية تعميق الصلة بالله، وترقيق القلب لعبادته سبحانه،  وتذكير الإنسان باليوم الآخر، وربط مشاعره بالموقف الذي يلقى الله فيه… وقد كان هذا جزءا بارزا وأساسيا من عمل الرسول صلى […]

فضاءات دعوية : الصحوة الإسلامية ونجاعة طرق العمل الإسلامي 2 – التربية الروحية


1 – الــوعظ أما الصحوة هي قدر الله الغالب فوق كيد الأعداء كله، وتدبيرهم للقضاء على الإسلام: {والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون}(يوسف: 21). لم يكن أحد يتوقع الصحوة، لا من الأعداء ولا من المسلمين أنفسهم ! أما الأعداء فقد كانوا ينتظرون وفاة الرجل المريض، كما كانوا […]

فضاءات دعوية : صحوة الإسلامية ونجاعة طرق العمل الإسلامي


جاء الأعداء المتربصون الذين قال الله فيهم: {ولن ترضى عند اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم} البقرة: 120) {ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا} (البقرة: 217). جاءوا وفي تخطيطهم أن يقضوا على هذا الدين قضاء كاملا في هذه المرة، وليس مجرد أن يكسروا شوكته ويتغلبوا عليه. وربما […]

خطورة الغزو الفكري



من الأمراض التي أصابت الأمة : الفوضى والارتجال والنفس القصير.. وكلها -فيما  أزعم – من أمراض البيئة التي جاء الإسلام فقومها وسددها، بتعويد الناس على النظام، والتفكر  والتدبر قبل العمل، وفي أثناء العمل، والنفس  الطويل الذي لا  يفتر بعد الخطوات الأولى المتحمسة. لقد كان صلى الله عليه وسلم حريصا أشد […]

فضاءات دعوية : نعم للنظام لا للارتجال


إن هذا الدين لم ينزل فقط لإصلاح الأفراد، كل فرد بمفرده، وإن كان هذا هو الأساس الذي لا يقوم بدونه بنيان، ولكن إصلاح كل فرد بمفرده لا ينشئ بذاته مجتمعا صالحا كما قد يخيل للإنسان لأول وهلة، فلو تخيلت بناء  كل لبنة فيه سليمة بذاتها، ولكن ليس فيه الملاط الذي […]

فضاءات دعوية : المسؤولية الجماعية للأمة الإسلامية


إذا نظرنا إلى واقعنا المعاصر فسنجد الأمة -إلا من رحم ربك- في حالة “الغثاء” التي وصفها رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أربعة عشر قرناً، حين قال : >يُوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها<، قالوا : أمن قلة نحن يومئذ يا رسول الله؟ قال : […]

فضاءات دعوية : من مظاهر الغثائية المعاصرة : الفكر ا لإرجائي : من التفلت  إلى الشرك



تصفح التدوينة