مقالات الوسم : د. أحمد زايد


من المعلوم لدى دارسي علم أصول الفقه انقسام الخطاب الشرعي إلى نوعين أولهما يسميه الأصوليون: (خطاب التكليف) ويشمل أحكاما خمسة هي: (الواجب والمندوب، والحرام والمكروه، ثم المباح، والنوع الثاني ويسمونه (خطاب الوضع)، ويشمل (الشروط والأسباب والموانع والرخص والعزائم والصحة والبطلان) على خلاف فيما يدخل وما لا يدخل مما ذكرنا. العلاقة […]

علل الخطاب الإسلامي المعاصر، وآفاق في علاجها (6/10) إهمال خطاب الوضع


غلبة التعريف بالخير دون الشر من الفهم المغلوط لدى بعض الدعاة إن لم يكن لدى الكثيرين: أن التعريف بالخير والدعوة إليه هي الغاية المبتغاة من الرسالة الدعوية لإقامة حياة الناس على الهدى والرشاد، فتراهم لأجل ذلك يكثفون في خطابهم الدعوي التعريف بكل أنواع الخير حتى يطغى ذلك على زاوية أخرى […]

علل الخطاب الإسلامي المعاصر، وآفاق في علاجها (5/10)


محدودية دافعيته إلى العمل   بالنظر إلى الآثار والنتائج العملية للخطاب الإسلامي المعاصر يمكن رصد ظاهرة خطيرة وهي: “كثرة الكلام والتوجيهات الدينية وقلة الأثر والعمل”، ولهذه الظاهرة أسباب، بعضها يرجع إلى طبيعة مادة الخطاب الدعوي، وبعضها يرجع إلى البيئة العامة للمدعوين. وفي مقالنا هذا بيان للجانب الأول المتعلق بطبيعة مادة […]

علل الخطاب الإسلامي المعاصر، وآفاق في علاجها (4/10)



عندما عقلنا وسرنا في طريق الحق علَّمنا مشايخنا ومربُّونا أن طريق الحق ليس سهلا ولا مفروشا بالورود، وإنما هو طريق طويل شاق تحفه الابتلاءات، وتدهمه المحن بين الحين والآخر، لكنه مع ذلك طريق الجنة لا طريق سواه، وقد قال سبحانه :﴿ألَمِّ  أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا […]

تركستان الشرقية عراقة التاريخ ومأساة الحاضر (2)


مضطر لأوقف سلسلة مقالاتي حول “علل الخطاب الإسلامي”، لمدى حلقتين نعود بعدهما لاستكمال ما بدأناه، وسبب ذلك التوقف أولوية الحديث عن قضية منسية رغم خطورتها وشدة معاناة أهلها، إنها مأساة تركستان الشرقية. استمعت إلى تفاصيل ما اعتبرها أكبر مأساة للمسلمين في هذا العصر، إنها مأساة مسلمي تركستان الشرقية، استمعت خلال […]

تركستان الشرقية عراقة التاريخ ومأساة الحاضر  


1
الوعظ هو النصح والترغيب في الخير بما يرقق القلب ويذكر بالعواقب، وقد عرفها ابن القيم في التفسير القيم بانها: “الأمر والنهي المقرون بالترغيب والترهيب”، كما عرفها الجرجاني في تعريفاته بأنها: “التي تلين القلوب القاسية، وتدمع العيون الجامدة، وتصلح الأعمال الفاسدة” ، وقد حث الله تعالى النبي  أن يكون موعظته حسنة […]

علل الخطاب الإسلامي المعاصر وآفاق علاجها (3\10): تغليب الوعظ على الوعي  



بعد المقدمات التي قدمنا بها لهذه المجموعة من المقالات، نتناول في مقالنا هذا أولى العلل التي أصابت خطابنا الإسلامي المعاصر وهي علة: (تأخر السبق إلى العقول). وأحب أن أمهد لبيان حقيقة هذه العلة بكلمات هي: أن هناك احتلالا فكريا للعقول يشبه بالضبط احتلال دولة ما بجيشها وقتها أرضا ما والاستيلاء […]

علل الخطاب الإسلامي المعاصر وآفاق علاجها (2\10): التأخر في السبق إلى العقول 


مقدمات يقصد بالخطاب الإسلامي:(البيان والإرشاد الموجه إلى الناس عبر الوسائل المتعددة، وبأساليب وصور مختلفة لدعوتهم إلى الإسلام). والعلل جمع علة: ولها إطلاقات عديدة تختلف باختلاف الموضوع والعلم الذي تستعمل فيه، وهي في مقالاتنا بمعنى: الأمراض، ولا شك أنها في سياق الحديث عن الخطاب الإسلامي ستكون عللا وأمراضا معنوية، لكننا ندرك […]

علل الخطاب الإسلامي المعاصر وآفاق في علاجها (1\10)


من وجوه الإعجاز التشريعي في الإسلام توسيع دائرة الحلال إعمالا لمعنى التسخير الذي هو منة منه سبحانه على خلقه: وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا منه…. (الجاثية: 12). وفيما أحله الله تعالى للإنسان الكفاية التي لو تأملها العبد قليلا لعلم إلا حاجة له إلى الدخول فيما حرم […]

إعجاز التشريعات الإسلامية في بناء المجتمع المثالي (10\10) توسيع دائرة الحلال مع تقديم البديل لما هو حرام  



تحدثنا في مقالنا السابق عن سلطة الفقهاء ومدى الحاجة إليها، ودورها في الرقابة على حسن السير وفق التشريع على مستوى الفرد والأمة، وفي هذا المقال نلقي الضوء على سلطة مهمة أخرى وهي (سلطة الإيمان) ومدى تأثيرها في الانضباط الشخصي بالتشريعات الإسلامية لدى المسلم. بين الشريعة والقانون: عُرفَ في حياة الناس […]

إعجاز التشريعات الإسلامية في بناء المجتمع المثالي (9\10) سلطة الإيمان وأثرها في الالتزام بالشرع


كي يظل المجتمع الإسلامي مشدودا نحو المثالية الإيمانية والأخلاقية التشريعية لابد من سلطة بل مجموعة سلطات مادية ومعنوية تساعده في تحقيق هذا التطلع والانجذاب نحو المثالية، ومن السلطات المهمة في الجانب التشريعي: “سلطة الفقهاء”. ولربما تساءل البعض تعجبا: وهل للفقهاء سلطة لدى المسلمين؟، ولإزالة ذلك العجب نقول: يقرر الإسلام ألا […]

إعجاز التشريعات الإسلامية في بناء المجتمع المثالي (8\10) سلطة الفقهاء في المجتمع الإسلامي


1
شرع الله تعالى عقد الزوجية وأحله إصلاحا للأفراد وبناء للمجتمعات على أسس شرعية متينة، وراعى ما يعتور تلك الحياة الزوجية من متغيرات قد يتصدع بسببها هذا البناء ولا يصلح للبقاء والدوام، حتى يصل إلى تفضيل أحد الزوجين أو كلاهما الفرقة والطلاق على الدوام والاستمرار. واقعية الإسلام في النظر إلى الحياة […]

إعجازالتشريعات الإسلامية في بناءالمجتمع المثالي (7\10) – تشريع الطلاق في النظام الاجتماعي



تصفح التدوينة