مقالات الوسم : المهاجرين


حينما تحدثتُ في هذا العمود من العدد الماضي عن الفرق بين ثقافة «الأنا» وبين ثقافة «الأثر»، فإن ذلك لا يعني أن ثقافة «الأثر» لا تهتم بالسابقين والأولين الذين تركوا أثرا بارزا في الذين جاؤوا من بعدهم. وكيف لا يكون ذلك وأن الله تعالى أثنى على السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، […]

إلى أن نلتقي – الأوائـــل


2
قبل الحديث عن هذه الأسس، وقبلها الحديث عن ظروف الهجرة وملابساتها، والحالة المزرية التي عاشها المسلمون بمكة المكرمة. علينا أن نذكر بادئ ذي بدء أن الله سبحانه وتعالى ما شرع هذه الهجرة وأذن بها إلا ليعبد المسلمون ربهم بأمان، ويقيموا كيان دولة إسلامية قوية لنشر دينه القويم، وأن الأخذ بالأسباب، […]

أسس بناء الدولة الإسلامية بالمدينة المنورة


هذه القصة ما أغْنى المسلمين عنها، إذْ لا تُفيد عِلْما:ً، ولا تنهض همّةً. ولولا بعض الآثار المترتبة عنها لكان الإعراض عنها أحْسن وأجدى. وهذه بعض الآثار المترتبة عنها قديما وحديثا : 1) رجوع المهاجرين من الحبشة : حيث سمعوا أن قريشا سالمت محمداً ورضيتْ دينه فسجدوا معه عندما سجد إثر […]

تعقيبات وتوضيحات: قصة الغرانيق وبعدها عن أن تكون سبباً لرجوع مهاجري الحبشة



10- الهجرة الأولى إلى أرض الحبشة تخلصا من العذاب والفتن   2/2  إحضار النجاشي المهاجرين، وسؤاله لهم عن دينهم، وجوابهم عن ذلك : قالت : ثم أرسل إلى أصحاب رسول الله  فدعاهم فلما جاءهم رسوله اجتمعوا، ثم قال بعضُهم لبعض : ما تقولون للرجل إذا جِئْتموه؟ قالوا : نقول : والله […]

مرحلة الجهر بالدعوة


الجيل الثاني من أبناء المغرب العربي المولود بفرنسا يعاني مشاكل عدة فالكثير منه ينقطع عن الدراسة ومن أفلت وتابع دراسته من النادر أن يتابع تخصصا جامعيا إذ يكتفي بمستوى مهني تقني، ذلك لنقص وعي الآباء ولميل الأطفال والشباب للبطالة واللعب والسهر مع أمثاله كما أن ذلك القليل النادر الذي يصر […]

إنهم أبناؤكِ يا فرنسا : أسأتِ تربيتهم فأذاقوكِ بعضَ آثارها


 أبو عبد المجيد اذا أردنا أن نعرف مدى قيام دولتنا الموقرة بمسئوليتها تجاه أبنائها بالمهجر، فإننا نجد أنها قدمت لهم خدمات لابأس بها. ولكن الظروف الحالية التي يمرون بها تحتم على بلادهم وحكومتهم أن تقدم لهم تسهيلات وخدمات أكثر، أن تتيح لهم فرصا مشجعة على حب الوطن حتى يتمكنوا من […]

مسؤولية الحكومة المغربية تجاه المهاجرين



الهجرة في الاصل هي انتقال من مكان لايستطيع المسلم فيه ان يقيم الدين في نفسه واسرته ومجتمعه، ولايستطيع الدعوة لدينه بحرية…الى المكان الآمن الذي يوفر له اقامة الدين باوسع معانيها، واشمل مدلولاتها. ولهذا قال الله تعالى لعباده المحاصَرِين بمكة {ياعبادِيَ الذين آمنُوا إنَّ أرْضِي واسِعَةُ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ}-سورة العنكبوت 56- وروى […]

هجرة المجاهدين وهجرة المهرولين