مقالات الوسم : المدرسة


إن الأمم على اختلاف أديانها وعقائدها ومناهجها كلها تعد التربية والتعليم أداة الرقي والتفوق، والحضارة والتقدم، لأنها سبيل لصيانة أجيالها وطريق لبناء الشخصية السوية وإعدادها لخوض المنافسة العالمية بجدارة واقتدار، لكن الفارق بين الأمم هو أن كل أمة تصوغ مناهجها وتضع فلسفتها التعليمية وفق ما يخدم عقائدها وتصوراتها للكون والحياة […]

تغيير مناهج التربية الإسلامية: الواقع والآفاق


كل شيء أجنبي له جاذبيته، خاصة إن كان آتيا من جهة الغرب، فالعديد منا مولعون باستهلاك ما يَرِدُ من هناك، حتى ولو كان أحذية عفّى عليها الزمن، أو عجلات أكل عليها الدهر وشرب،إلى أن غدت بلادنا وكأنها مطرح نفايات لكثير مما يأتي من هنا أو هناك، مما يشكل -في معظم […]

إلى أن نلتقي بين «سكول» و «سكويلا»


عبد الرحمان بنويس إننا على مشارف النهاية من الموسم الدراسي من هذا العام، في انتظار عام نأمل من خلاله أن نكون أحسن أداء وأكثر علما، وأكثر الأسئلة تبادرا وتداولا: أين نقضي العطلة الصيفية؟ وما الذي يجب علينا أن نعمله فيها؟ وما حظ القراءة فيها؟ وهل يحسن الناس استثمار العطل استثمارا […]

نحو استثمار ناجع لعطلنا الـمدرسية



د. حلمي محمد القاعود لا شك أن موضوع القدوة في التربية الإسلامية هو موضوع الساعة وكل ساعة، فهو مرتبط بنمو المجتمعات الإسلامية وتطورها إلى الأفضل، والفرد المسلم رجلاً كان أو امرأةً هو أساس هذا النمو وذلك التطور، وبدونه فإن الغرباء لا يخدمون غيرهم ولا يقيمون لهم بناءً ولا كيانًا.. ولأمر […]

أهمية القدوة في التربية الإسلامية


لم يسبق للغة العربية واللسان العربي أن مرا في تاريخهما الحضاري بما يمكن وصفه اليوم بالأزمة القاتلة، انحسارا وإهمالا وعزوفا من أبنائها ومنافسة من خصومها وتضييقا متعدد الجوانب والمصادر، وضعفا بل وعجزا عن المقاومة والخروج من نفق الأزمة. ولقد تعددت التحذيرات منذ ما يزيد عن قرن، وتنوعت الدراسات المشخصة لوضعها، […]

لغتنا العربية : أي سبيل لتحصينها والارتقاء بها؟


سارة أبو الأنوار تتميز الفتاة الصالحة سواء داخل المدرسة أو خارجها بـأمور منها : 1- حسن أخلاقها الإسلامية وآدابها السامية والقرآنية. 2- رفع قيمتها بمعاملاتها اللينة الطيبة مع صديقاتها أي بالرفق، بالرحمة، بالدعوة إلى الله، وبالتعاون لقوله  : >والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه}. 3- حسن […]

الفتاة في المدرسة



يستبد بي هاجس التعيين.. أتخيّل عوالم قاتمة منسوجة مما أسمعه ممن سبقوني في مهنة التعليم… يتقاذفني إحساسان متناقضان : سأتشرف بحمل مشعل أشرف رسالة لأكون رسولة العلم.. وإحساس قاتم أني مقبلة على منفى قسري.. ترى أين يقذف بي التعيين.. وكيف سأتأقلم مع عالمي الجديد؟! جاء التعيين… تحدَّيْتُ كل المشاعر السلبية.. […]

آيبون… تائبون! -51- أول تـعـيـيـن


إن التربية في مدرسة الحج لها تأثير على حياة المسلم عموماً، فيحس أنه أصبح من المبشرين بالجنة، إذا عاش بعد الحج بأخلاق أهل الجنة قال  : >ما أهل مهل -والإهلال هو رفع الصوت بالتلبية- ولا كبر مكبر إلا بشر، قالوا : بالجنة يا رسول الله، قال : نعم<(رواه الطبراني في […]

إشراقة من قلب المدرسة


انطلقت السنة الدراسية ومعها انطلقت حمّى أسعار المواد واللوازم المدرسية لتنضاف بكللها على أكتاف المو اطن الغلبان خاصة من ذوي المداخيل المحدودة والعدد الكبير من الأبناء، فقد يضطر مثل هؤلاء إلى حرمان البعض من أبنائه من المدرسة حتى يوفر اللّوازم المدرسية للبعض الآخر تحت طائلة الفاقة… يقع هذا في وقت […]

المدرسة وكواهل العوائل



فضل العلم ومكانته …إن الله تبارك وتعالى قد جعل العلم خصلة من الخصال الحميدة العالية، وصفة من الصفات المجيدة السامية، وشرفه على كل ما سواه من الفضائل والآداب. وجعله نوراً تستنير به القلوب، وتنشرح به الصدور وتتفتح به البصائر والأبصار، وتتقدم به الأمم وتتطور به المجتمعات، وتبنى به الحضارات. والتعليم […]

الدعوة إلى نهج فكرة الحياد الديني في المدرسة مدخل خطير لهدم مقومات الأمة


    لقد بات من المقطوع به لدى جميع الأمم والشعوب أن التعليم يعتبر من بين أهم الركائز الأساسية التي يعتمد عليها في تكوين الفرد وبناء المجتمع وتشييد الحضارات… لكن الحديث عن التعليم بدون استحضار المقاصد والأهداف التربوية يصبح غير ذي جدوى ولا معنى له.. إذ يصبح عملية آلية جافة […]

على هامش الدخول المدرسي الجديد : رأي في المسألة التعليمية


الحلقة  الأخيرة :  طرق اكتساب القيم واكسابها للتلميذ يلزم المدرس، حين تدريسه للقيم، اعتبار الجوانب الثلاثة للقيمة : الجانب المعرفي ويهم المضمون والمحتوى المعرفي للقيمة فالقيمة إما مفهوم ( الثبات، البذل، الرحمة، الصدق…) أو زيادة على ذلك، مصطلح كما سبق (الكفر، الشرك، التوحيد…). والمفهوم بصفة عامة هو “التصور العقلي للشيء […]

القيم الإسلامية والحضارية في الكتب المدرسية الجديدة بالمرحلة الإعدادية



تصفح التدوينة