مقالات الوسم : القوة


1
عن ابن عمر  عن النبي  قال: «كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، والأمير راع، والرجل راع على أهل بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولده، فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته». (صحيح البخاري).   يبين الحديث النبوي الشريف تصور النبي  لمفهوم المسئولية والمحاسبة، التي تلهج بها كل الألسن في مختلف […]

مع سنة رسول الله –  تجليات مفهوم المسئولية والمحاسبة في الخطاب النبوي (1)


وجدت كثيرًا من المخلصين يدور في رؤوسهم وأحاديثهم أن مفتاح النهضة والرقي يتلخص في كلمة واحدة هي “القوة”، وأن القوة تتلخص في كلمة واحدة هي “السلاح المادي”، فهو كلمة السر التي بها هزمنا وعلى وقع تحصيلها ننتصر. وتغلُّب عدونا علينا هو بهذا النمط الخاص من القوة، وأمجادنا التاريخية هي من […]

عـسـكـرة الـحــيـاة


من خـلال الحديث : عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله ألا تستعملني؟ قال: ((إنك ضعيف، وإنها أمانة، وإنها يوم القيامة خزي وندامة إلا من أخذها بحقها وأدّى الذي عليه فيها ))(1). هذا الحديث يعتبر أصلاً عظيماً من أصول الإسلام في التكليف بالمهمات العامة المتعلقة […]

مع سنة رسول الله – من معالم المنهـاج  النبوي فـي  اختيار مسـؤولي الأمـة



عن أنس بن مالك ] قال : قال رسول الله  : >انْصُر أخاك ظالما أو مظلوما، فقال رجل، يا رسول الله : أنْصُره إذا كا ن مظلوما، أفرأيت إن كان ظالما كيف أنصُرُه؟ قال : تحْجزُه أو تمْنعه عن الظلم، فإن ذلك نصْرُه<(رواه البخاري ومسلم). مـــدخــــل: تكون الأخوة في النسب […]

نصرة المسلمين وحدة وقوة وعزة ونخوة


إذا كان الصراعُ بين الحق والباطِل سُنةً أزليةً لحِكْمة التدافُعِ الضَّرُورِيّ لإقامة العُمران، وتَطوِير عُلُومِ الإنْسَانِ، ولتَفْتِيقِ عبقريّة الإنسان، وإبْراز مواهبِه وأخْلاقِه سواءٌ في مَيْدان الشكر والإيمان، أوْ في ميدان الكفر والطُّغيان. لأن الحياة لا تحْلُو إِلا بوُجُودِ أهْدافٍ تسْتحقُّ أن يُضَحَّى في سَبيلها بكل غالٍ ونَفِيس. وإذا كان الباطِلُ […]

الإِعْدَادُ الحقُّ لقُوَّةِ الحقِ


بعِث رسولُ الله صلى الله عليه وسلم والعالَمُ كُلُّه إمَّا جاهلٌ جهلاً تامّاً بوجُودِ الله تعالى أصْلاً، أيْ وجُودَ الله الخالِق المُدبِّر الحَاكم والمُحْيي والمُمِيت والباعِث الخَلق من جَديد للحِساب والجزاءِ، فهؤلاء دِيدَانُ الأرض الذين يقولون : {ما هِيَ إلاّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ ونَحْيَى وما يُهْلِكُنَا إلاَّ الدَّهْرُ}(الجاثية : 28). […]

محمد (ص) قائد الأمة إلى مركز القوة الحقيقية الفاعلة في الوجود



ذ. خالد بلاني إذا كان الله تعالى هو الحقّ المبين وغيرُه هو الضلال المبين، وإذا كان الإسلام هو الدِّين وغيرُه هو الهُرَاء، وإذا كان الرُّسُل وورثتُهم هُم الدُّعاة وغيرُهم هُم الأدْعِياء الكذَبَة المُفْترين، وإذا كان الله عز وجل هو الآخِذ بالنَّوَاصِي والأقْدام على الدَّوام، وهو مَالك الدُّنْيا والدِّين، وغَيْرُه لا […]

أساس اكتساب القوة الحقيقية


ذة. فاطمة الفتوحي إن لنا في قصة سيدنا موسى عليه السلام عبرة عظيمة لمن أراد أن يذكر أو أراد في العلم رسوخا!! فرعون الطاغوت الكبير يحارب وجوده قبل وجوده، فيقتل الأبناء ويستحيي النساء، ولكن الله يشاء أن تولد هذه النسمة المباركة فيكون ما يشاء الله لا ما يشاء فرعون… فتنشأ […]

{كلا إن معي ربي سيهدين}


الحقُّ لُغة هو : الثابتُ يقيناً بلا شَكٍّ ولا ارْتِياب، وهو بصفة عامَّةٍ : كُلُّ ما هو ضدّ الباطل. أمّا الحق اصطلاحا فهو : ما جاءَ من عندِ الله تعالى بواسِطَة الرسُل تكليفاً للبَشَر بأن يعْمَلُوا به، ويُطبِّقوه على أسَاسِ تحَمُّلِ المسؤوليَّة، وجَرَيَان المُجَازَاةِ والمُحَاسبةِ عليه ثواباً وعِقاباً في الدُّنيا […]

التّسلُّحُ بالحقّ هو القُوَّة التي لا قُوّة فوْقَها



وحدة الدين أعظم قوة كامنة فيه يقول سبحانه وتعالى : {هو الذي أَرْسَل رسُولَهُ بالهُدَى ودين الحق ليظهره على الدّين كله}(الفتح : 28). أرْسَلَ :  أحَبَّ من أحب وكره من كره. حدث هذا على عهد كل نبي وكل رسول وحدث على عهد محمد . وحدث على عهد من اتبعه بإحسان […]

نظرات في مفهوم القوة في الإسلام


حينما تتجه مدارسنا إلى تربية أبنائنا على مافيه العقيدة وقوة الجسم وقوة النفس وقوة الإدراك وقوة الإرادة،  فإنها تحشد من الطاقات والخبرات والإمكانيات سعيا منها لتحقيق هذه الأهداف،  وتضع من المناهج ما تؤمل فيها أن تحقق ذلك المسعى المحمود، ونجد القائمين على التعليم يحرصون على الوقوف على مدى تحقيق هذه […]

رمضان شهر القوة


العلم الحقيقي هو : أن يعرف الإنسان قَدْرَه في هذه الحياة، وفي هذا الكون، فيعرف كيف يَحْيى حياة منسجمة مع محيطه، يستفيد من محيطه الكوني وينتفع به شاكراً من سخَّره لَهُ وجعله في خدمته حتى لا ينقلب الكون حرْباً عليه برياحه وعواصفه وصواعقه وأمراضه وجراثيمه وحرارته وبرودته وزلازله إلى غير […]

العلم هو القوة فما نصيب أجيالنا منه؟!



تصفح التدوينة