مقالات الوسم : البدخ


أفقت من غفوتي… كان نهراً رقراقا تنعكس على صفحته الشمس بوهجها والحياة ببريقها الأخاذ.. وكنت مستسلمة له ليجرفني كيف شاء! أفقت على وقع الصدمة، لم يكن النهر سوى زبد جارف، ذهب معه عمري جفاء مدة خمسة عشر سنة! كان عمري خمسة عشر سنة حين تزوجني… كان ثريا عربيا، وكان فارق […]

50- حياة… وحياة!