مقالات الوسم : أ. المفضل الفلواتي


الكثير من الناس يسمعون بالدين، وبالدعوة إليه، فلا يُلقون إليه بالا، أو يركبون رؤوسهم محاربين له، وطاعنين فيه بجهل وغرور وكبرياء، حتى إذا ما جابهَتْهم ظروف تمثل بالنسبة إليهم الصدمة التي توقظهم من غفلتهم، فيكتشفون مقدار جهلهم الذي أبعدهم عن الحق، فيؤوبون سريعا، ومن هؤلاء : الحصين والد عمران  ] […]

 حلاوة الاقتناع بالدين (1) الحصين والد عمران 


 الفضيل بن عياض يقول لهارون الرشيد : إنك أزهَدُ مني لزُهْدِك في الآخرة الباقية وزُهدي أنا في الدنيا الفانية قال أحد مقرَّبي هارون وأحد وزرائه ابن الربيع : كنت بمنزلي ذات يوم وقد خلعت ثيابي وتهيأت للنوم، فإذا بقرع شديد على الباب، فقلت -في قلق- من هذا؟! قال الطارق : […]

حلاوة الدّعوة إلى الله تعالى والدفاع عنها وتصحيح مبَادئها(2) الفضيل بن عياض يقول لهارون الرشيد


مقدمة ضرورية : إنّ الكَلام عن ذكرى المولد النبويِّ في عصْر تبلَّد فيه الإحساسُ المحليُّ والعالميُّ، والفردِيُّ والجماعيُّ، وأكثر من ذلك الإحْساسُ الدّعويّ، حيث أصْبح المُسْلم يشعُر -في أعظم ذكرى- كأنه يُنادَى من بعيد لشراء سلعته التي هي أحسن سلعة، ولكنه -مع الأسف- فرَّط فيها حتى كادَ ينساها، بلْ تطاول […]

التهييءُ الربانيُّ للنبوَّة الخاتمة قبْل البعْثة المُحمديّة



تـعـقـيـبـات 1) القرآن يُهيِّئُ النفوسً للهجرة : > قال تعالى في سورة الزّمر : {قُلْ يا عِبادِ الذِين آمَنُوا اتّقُوا ربَّكُمْ للذِينَ أحْسَنُوا في هَذِه الدُّنْىا حسنةٌ وأرْضُ الله واسِعَةٌ إنّما يوَفَّى الصّابرون أجْرهُم بغَيْر حِساب}(10). إنها آية تقول للمؤمنين بصراحةٍ : إن مكة لم تعُدْ تصلُح للعَيْش الكريم المضمون […]

الإكرامات الربانية للرسول الصابر المحتسب – تعقيبات وتوضيحات ومُسْتفادات


بـيْـنَ جــاهِـلـيّـتَـيْـن الجاهليّة العربيّة الأولى كانت تائهةً تَيَهانَ الإنسان في العالم كلّه. ومصدر تيَهَانها هو أنها حادَتْ عن عبادة الواحد الأحد، فأصبحتْ مستعْبَدة لآلهة شتى، وأهواءٍ شتى، وشهواتٍ شتى، فكانت نتيجة التيَهان بين المعبودات المختلفة فقْدانَ الهدف في الحياة، وفقدانَ الرؤية الصحيحة لمستقبَل ما بعْد الحياة الدنيوية، وفقدانَ الحياة الكريمة […]

تطْبيـقُ الشّـريـعـةِ يحْـتـاجُ إلـى صِـدْق الانتـمـاءِ لـربِّ الشّـرِيـعَـة


هذه القصة ما أغْنى المسلمين عنها، إذْ لا تُفيد عِلْما:ً، ولا تنهض همّةً. ولولا بعض الآثار المترتبة عنها لكان الإعراض عنها أحْسن وأجدى. وهذه بعض الآثار المترتبة عنها قديما وحديثا : 1) رجوع المهاجرين من الحبشة : حيث سمعوا أن قريشا سالمت محمداً ورضيتْ دينه فسجدوا معه عندما سجد إثر […]

تعقيبات وتوضيحات: قصة الغرانيق وبعدها عن أن تكون سبباً لرجوع مهاجري الحبشة



إذا كان الصراعُ بين الحق والباطِل سُنةً أزليةً لحِكْمة التدافُعِ الضَّرُورِيّ لإقامة العُمران، وتَطوِير عُلُومِ الإنْسَانِ، ولتَفْتِيقِ عبقريّة الإنسان، وإبْراز مواهبِه وأخْلاقِه سواءٌ في مَيْدان الشكر والإيمان، أوْ في ميدان الكفر والطُّغيان. لأن الحياة لا تحْلُو إِلا بوُجُودِ أهْدافٍ تسْتحقُّ أن يُضَحَّى في سَبيلها بكل غالٍ ونَفِيس. وإذا كان الباطِلُ […]

الإِعْدَادُ الحقُّ لقُوَّةِ الحقِ


تحدي الرسول  لأبي جهل قال ابن إسحاق : وقد كان عدوُّ الله أبو جهل بن هشام، لعنه الله، مع عداوته لرسول الله  وبُغْضه إياه وشدته عليه، يُذِلّه الله له إذا رآه، ومن ذلك قصة أبي جهل والإراشي.  أبو جهل والإراشي قال ابن إسحاق : قدم رجل من إراش بإبل له […]

دخول الدعوة مرحلة التحدي – جملة من التعديات (1)


تسمى الفترة الدّعوية الأولى بفترة الدعوة السرية إما لإخفاء الدّعوة للدين الجديد عن العموم بصفة عامة، حيث كانت تعرض على خاصة الناس من الأقربين وأهل الثقة، وإمّا لتكتُّم المستجيبين لها بتوجيه من الرسول ، وإما لتَلقِّي التربية والتكوين في أماكن خاصة خافية عن الأنظار. والذي يظهر أن كل ذلك كان، […]

مفهوم السرية في المرحلة الدّعوية الأولى



نظرات فـي معاني الآيات الأولى مـن ســورة المـدثـر عند التأمُّل في الآيات الأولى من سورة المدثر التي كلّفت الرسول صلى الله عليه وسلم بالرسالة، نجد أنها تتضمن: هدف الدّعوة، ووسائلها، وتبعاتها. فالهدف هو: {وربَّك فكبِّر} إذ تكبير الله عز وجل معناه ألا يكون في نفس الإنسان شيء أكْبَر من الله […]

سورتا المدثر والمزمل وتحديد أهداف الدعوة ووسائلها وتبعاتها


1- التدبُّر في الكون مفتاح النهوض بأعباء الرسالة: إن موضوع الآيات الأولى من سورة العلق: {اقرأ باسْمِ ربِّك الذي خَلَق خلقَ الإنْسَانَ من علق اقْرَأ وربّك الأكْرَم الذِي علَّمَ بالقَلَمِ عَلَّم الإنْسَانَ ما لَمْ يَعْلَمْ} هو دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم للتدبر في الكون وتأمُّله، وقراءته باسم الله تعالى […]

نظرات في معاني الوحي الأولي


الوحي لغة يأتي بعدة معان، منها : الإشارة السريعة الخاطفة التي هي أقرب إلى الإسرار منها إلى الإعلان، {فأوحى إِلَيْهم أنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وعَشِيّاً} (مريم : 11) ومنها : الإلهام للأنبياء وغيرهم، وللإنسان وغيره، ومنها الإلقاء في الرُّوعِ والقَذْف في القَلْب. أما الوحيُ اصطلاحاً فالمقصود به : إعلامُ الله عز […]

معنى الوحي ومراتبه



تصفح التدوينة