مقالات التصنيف : سير الأعلام


كان الشاعر الحكيم، محمد إقبال، يرى أن على الأمة استرجاع عنصر هام من عناصر وجودها لتسترجع هيبتها ومكانتها، ألا وهو عنصر الحب. لا خلاص للأمة من أزماتها إلا بالحب، الحب الذي أنعم الله به على الأنبياء والمرسلين، وجعله صلة وصل بينه وبين المومنين، الذين وصفهم بأنه (يحبهم ويحبونه). وحتى لا […]

لآلئ وأصداف – محمد إقبال.. وفلسطين.. والحب (2)


تقضي يومها متدرجة بالغدو والآصال بين نداء الصلوات، ومجالسة القرآن، وتطوي ليلها منيرة محرابها بطول السجود، تغفو في مرقدها أحيانا ثم تصحو في شوق عارم لإسفار صبح يوم يختلف مطلعه عن سائر أيام الأسبوع؛ إنه يوم الجمعة يوم فضيل ويزداد فضله وشرفه بزيارة خير البرية لها محمد  في بيتها، يتفقد […]

أم ورقة الشهيدة


توفي العلامة الكبير الدكتور التهامي الراجي الهاشمي أستاذ كرسي علم القراءات بالمغرب؛ رحمه الله تعالى، وأسكنه فسيح جنانه، فجر يوم الاثنين 12 من جمادى الآخرة 1439 الموافق 29 كانون الثاني (يناير) 2018. ونعته وسائل الإعلام والتواصل العلمي والاجتماعي، ولم يسبق لي التعرف عليه والسماع به، رغم صلاتي الكثيرة مع عدد […]

العلامة الدكتور التهامي الراجي الهاشمي شيخ القراءات القرآنية في المغرب



وصلني نعيك أختي الفاضلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولم أصدق ذلك، وبقيت أستطلع الأخبار حتى تأكد لي ذلك عبر العدد الأخير من جريدتنا المحجة، كنت حينها طريح الفراش أعاني من آلام على مستوى الظهر والصدر، وهو ما منعني من الكتابة في العددين الأخيرين، لكن خبر رحيلك أيتها الفاضلة حرك وجداني […]

بنبض القلب – رحلت فوزية، ولم ترحل


يقول تعالى: إنا نكتب ما قدموا وآثارهم. وقد قضت الأستاذة فوزية حجبي نحبها؛ ووفت بعهدها مع ربها ، بعدما قدمت لأمتها ما يظل شاهدا على جهدها وجهادها.. وتلك آثارها ناطقة. فقد شعرت أن الله تعالى أكرمها بما وهبها من قلم صالح صادق صادع بالحق؛  فآلت على نفسها رحمها الله تعالى […]

لآلئ وأصداف – العابرة


هل حقا ترجلت الأستاذة فوزية حجبي عن صهوة “أوراق شاهدة”؟ هل فعلاً خبا نجمها البراق من سماء الإبداع؟ أحقا ولّى ظل “شجرة الخيرات”؟ بعد حياة علمية فريدة ومسيرة أدبية ودعوية مشهودة، انتقلت إلى عفو الله الكاتبة البارعة الروائية والقصاصة المغربية الأستاذة فوزية حجبي، فرحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح جناته ورزق […]

الأستاذة فوزية حجبي – صاحبة “من أوراق شاهدة” ترحل إلى دار البقاء



لعل القارئ لعنوان مقالي “ذو العمرين “يعرّج بذهنه مباشرة إلى الوزير المؤرخ اللبيب والأديب الأريب، صاحب الستيّن مؤلفا منها: الإحاطة في تاريخ غرناطة لسان الدين بن الخطيب المشهور ب : (ذو العمرين ) و(ذو الوزارتين) أيضا، ومحمل اللّقب مرتبط بكونه، رجلا من طراز خاص، يبيت الليل مشغولا بالتّصنيف والتأليف والكتابة، […]

مسافات – ذو العُمُرين


المفكر السوري محمد أديب صالح ولادتة ونشأته: المفكر محمد أديب صالح من مواليد قطنا جنوب دمشق، عام 1926، يحمل شهادة من الجامعة الأزهرية، وإجازة الحقوق من كلية دمشق عام 1950 . مسيرته العلمية والمهنية: عمل محمد أديب مدرسًا في جامعات دمشق وعمان والرياض، وتخرج على يده الآلاف من الطلاب، وشغل […]

أعلام من عالم الفكر والدعوة رحلوا صيف 2017


  سأقف مع سيرة واحد من أعلام الدعوة الإسلامية بجمهورية مصر العربية، بل هو شيخ أساتذة الدعوة الإسلامية. إنه الأستاذ الدكتور أحمد غلوش ولد في أكتوبر 1936م بقرية منية مسير بمحافظة كفر الشيخ شمال القطر المصري، التحق بكلية أصول الدين بالقاهرة (جامعة الأزهر الشريف)، ثم تخرج منها ليعمل إماماً وخطيباً […]

الدكتور أحمدغلوش شيخ أساتذة الدعوة في مصر (سيرة ومسيرة)



أستعير هذا العنوان الذي وُضع من قبْل عنوانا أيضا لأكثر من مادة، فهو فعلا عنوان دالّ معبر، وخاصة في زماننا هذا الذي ضاعت فيه العديد من القيم، وأصبحنا نبكي فيه ليس فقط على ماضي السلف الصالح، ذلك الماضي القديم الزاهر، الذي رغم بساطته كانت فيه مِن الأمجاد، ومن القيم ومِن […]

إلى أن نلتقي – لو كان بيننا الحبيب المصطفى… !


تتمثل أهمية الدراسة الدعوية للسيرة النبوية في أنها تنتج العلم بأمور تهم الدعوة والقائمين بها، ومن أبرز تلك الأمور ما يأتي: أولا: معرفة ما ينبغي أن تكون عليه شخصية الداعي؛ بما يحمله معنى الشخصية من صفات واعتبارات متعددة والتي منها: الصفات السلوكية والخلقية أو العلمية والعملية أو الذاتية والخارجية أو […]

أهمية الدراسة الدعوية للسيرة النبوية


يعد الدكتور المهدي بنعبود -رحمه الله- واحدًا من المفكرين بالمغرب الأقصى، وواحدًا من أبناء الصحوة الإسلامية إلى جانب أساتذة آخرين ساهموا في إيقاظ الوعي الإنساني. وللدكتور المهدي بنعبود اهتمامات كثيرة، فهو أديب أريب، وطبيب لبيب، ومفكر نجيب، فضلا عن كونه شاعرًا لخّص في شعره أزمة الحضارة المعاصرة، والتطلّع إلى مستقبل […]

المفكّر المهدي بنعبود، وسؤالُ الصّحوة الإنسانية الكبرى



تصفح التدوينة