مقالات الكاتب : المحجة


1
مقدمة: ولما كانت شؤون الحياة تتسم بالتبدل والتغير، وتتصف بالطروء والحدوث، كان لزاما على ذوي الألباب من الخليقة أن يرسموا طريقا لسياسة الأمور وتدبيرها عن طريق اجتهادهم في فهم كنهها وتنزيل ما يتطلبه واقعها، والنظر إلى المصلحة الشرعية المعتبرة، تيسيرا وتخفيفا على العباد. هذا وإن من أبرز من اهتم بهذا […]

السياسة الشرعية وفقه المصالح الدلالات والعلاقات


لاتخفى أهمية كتاب الموافقات للإمام الشاطبي (790 ه) رحمه الله، على كل باحث ومهتم في مجال الدراسات الإسلامية، وذلك لما في الكتاب من النظرات المبتكرة والإشارات المستحدثة؛ فالكتاب يعد لبنة أساسية في علم المقاصد، وخطوة متقدمة في تطور عدد من مباحث العلوم. وإن من تلك المباحث التي طورها الإمام الشاطبي، […]

ملامح تطور مبحث المكي والمدنيّ في موافقات الإمام الشاطبيّ


3
فأقول هذا العنوان الذي هو: معالم الآيات المشرقة في تزكية النفوس المستشرفة أو المشرفة. المستشرفة معناه:أن كل نفس في داخلها استشراف من أجل أن تطل على الإشراقات التي تشرق بها آيات ربنا، كل نفس. إلا أن هناك من سمح لهذا الاستشراف الداخلي، الذي طبع الله عليه النفوس، وفطر عليه كل […]

معالم الآيات المشرقة في تزكية النفوس المستشرفة أو المشرفة (الحلقةالأولى)



كانت ثريا كملا شاعرة وروائية إنسانية، تعنى بقضايا الإنسان والمجتمع. وكان البحث عن الحق يسكنها، ويوجه حياتها. لقد كانت رغم المجد الدنيوي الذي حققته، وكان يحيط بها من كل جانب، تبحث عن النور الذي يهدي خطواتها في الظلمات. وذلك ما تعبر عنه في تقديمها لديوانها ، حيث تقول: كانت رحلتي […]

لآلئ وأصداف – أشعار في محامد المصطفى(2)


الرقي الحضاري في مجال السلوك الاجتماعي والأخلاق العامة آداب التواصل: إلقاء السلام والاستئذان     شرع الإسلام آدابا رفيعة في مجال التواصل الاجتماعي تحمل معاني الأمن والسلم الاجتماعيين يتجلى ذلك في آداب التحية وإلقاء السلام وكذا في الاستئذان عند الدخول للبيوت .. أ – آداب التحية في الإسلام: – التحية […]

معالم الرقي الحضاري في السنة النبوية (5)


من المعلوم لدى دارسي علم أصول الفقه انقسام الخطاب الشرعي إلى نوعين أولهما يسميه الأصوليون: (خطاب التكليف) ويشمل أحكاما خمسة هي: (الواجب والمندوب، والحرام والمكروه، ثم المباح، والنوع الثاني ويسمونه (خطاب الوضع)، ويشمل (الشروط والأسباب والموانع والرخص والعزائم والصحة والبطلان) على خلاف فيما يدخل وما لا يدخل مما ذكرنا. العلاقة […]

علل الخطاب الإسلامي المعاصر، وآفاق في علاجها (6/10) إهمال خطاب الوضع



هوية الأمة إنما هي تلك القواسم المشتركة من المبادئ العليا والقيم الفاضلة بين أفرادها ومكوناتها التي تجعلهم يشعرون بأنهم ذات واحدة تاريخيا وحضاريا يحملون شعورا جماعيا واحدا وتصورا دينيا موحَّدا وموحِّدا ومبادئ أخلاقية وثقافية مُوَحَّدة وتصرفون وفق ذلك في الخاص والعام. ولقد ظلت شعوب العالم الإسلامي وأممه تعتز بهويتها الإسلامية […]

افتتاحية – هوية الأمة المسلمة:أية مهددات ؟ وأية محصنات؟  


عن عمر  قال رسول الله : «وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ» رواه البخاري ومسلم. توطئة للحديث: بحلول شهر ربيع الأول من كل سنة تحل ذكرى مولد خير البرية، عليه أفضل الصلاة والتسليم، وبحلول هذه الذكرى تتعدد وتتنوع الاحتفالات في عالمنا […]

الاحتفال الحقيقي بمولد الرسول


 عن أبي هريرة  قال: قال رسول الله  «من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين» (1). يستفاد من الحديث النبوي الشريف أن من أراد الله به خيرا فقهه في الدين، ثم إن الفقه في الدين هو العلم الذي يورث الخشية في القلب ويظهر أثره على الجوارح، ويترتب عليه إنذار الغير، […]

فضل العلم والتعلم وأثرهما التربوي



مدار الخشوع في اللغة على التطامن وسكون الجوارح ، قال ابن فارس: “الخاء والشين والعين أصلٌ واحدٌ، يدلُّ على التَّطامُن. يقال خَشَع، إذا تطامَنَ وطأْطأَ رأسَه، يخشَع خُشوعاً”. ويقرب معنى الخشوع من معنى الخضوع ومن معنى الضراعة، قال الراغب في كتاب المفردات: “الخُشُوع: الضّراعة، وأكثر ما يستعمل الخشوع فيما يوجد […]

مصطلح الخشوع في القرآن الكريم


فمتى نهتدي بهداه في إصلاح أوضاعنا؟! أنزل الله تعالى القرآن الكريم وجعله أصل الأصول وموجها لكل العقول، وهاديا للخير والحق في كل المجالات والحقول؛ قال تعالى: إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ (الإسراء: 9)، وقل سبحانه: قُلْ إِنَّ الْهُدَىٰ هُدَى اللَّهِ (آل عمران: 73) وقال تعالى أيضا: قُلْ إِنَّ […]

 افتتاحية – القرآن الكريم أصل الأصول فمتى نهتدي بهداه في إصلاح أوضاعنا؟!


هي مضايق شتى تواجه الأمّة، ثم هي لا تهتدي إلى الطريق، رغم أن النّور المشعّ يبدّد الظلمات، ويجعل الطريق وضّاحا لاحبا مستقيما,. إنّ القمر إذا عميت عن بهاء نوره العيون، ولم يلتفت إليه الناس، لم يغضب، ولم يحجب نوره عن المزارع والحقول، وعن الصحارى والسهول، بل هو يظل متدفقا سخيا، […]

لآلئ وأصداف – أشعار في محامد المصطفى(1)



تصفح التدوينة