مجرد  رأي – علاقة مشبوهة..!!  


…كشف موقع ميديا بار الفرنسي في  تقرير  له حول ما أسماه (العلاقة المشبوهة) بين رئيسة حزب الجبهة الوطنية الفرنسي مارين لوبان وإحدى دول الخليج… التقرير جاء على خلفية تصريحات خص بها الموقع أحد قياديي الحزب والنائب الفرنسي بالاتحاد الأوروبي بيرنارد موتو… يقول التقرير بأن لقاءا سريا تم في يوليوز 2014 بين عميل خدمات لهذه الدولة الخليجية وبين رئيسة  حزب الجبة الوطنية  بمقر إقامتها ببلدية سان كلو الفرنسية… وقد تم استقبال الضيف بحفاوة بالغة ممزوجة بشيء من الاستغراب لسخاء العروض المقدمة لزعيمة الحزب وأيضا لمقابل هذه العروض والمتمثلة في الآتي:

– دعم حملتها الانتخابية للفوز في منافسات الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة.

– مقابل دعم هذه الدولة سياسيا وإعلاميا في المحافل الدولية.

– انتقاد ومحاربة جميع دول المنطقة الداعمة للإسلام الأصولي.

– دعم الرئيس المصري  ماديا وسياسيا في حربه ضد الإخوان المسلمين خاصة والإسلام السياسي عامة.

و فعلا أوفت الزعيمة بما وعدت به بعدما أخذت ما وُعدت خاصة وأن للمقابل صدى كبيرا في هواها السياسي ولأجله أسس والدها المطرود من الحزب حزبه المتطرف… فاهتبلت الزعيمة كل فرصة وكل شاردة أو واردة لتعبر عن دعمها الشديد للقيادة المصرية باعتبارها الآن الجدار المنيع في و جه الأصولية السنية في المنطقة … منددة في الوقت ذاته بدول أخرى في المنطقة لدعمها الأصولية الإسلامية والإرهاب ووو…، كما تدعي.

يذكر التقرير أيضا أن  زعيمة الحزب قامت بزيارة للقاهرة برفقة وفد حزبي رفيع المستوى في السنة الماضية استغرقت أربعة أيام، التقت خلالها برئيس الدولة وشيخ الأزهر والبابا تواضورس وعدد من رؤساء الأحزاب ذات التوجه المشترك. طبعا لا حاجة للتذكير أن فاتورة الزيارة  تكلفت بدفعها الدولة الخليجية المذكورة آنفا… وهو أمر غير مستغرب في حق دولة أصبحت تنفق إنفاق من لا يخشى الفقر على مثل هذه الأشياء.

ولله في خلقه شؤون. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

ذ: عبد القادر لوكيلي

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *