الأرشيف اليومي: 3 يوليو 2008


هذا المصطلح يمثل للشعوب الضعيفة أقسى المصائب والعراقيل التي عانتها على أيدي الكبار ولا سيما الغرب بمجلس أمنهم الذي أنشأوه ليتحكموا به في رقاب تلك الشعوب المغلوبة على أمرها وليناصروا الظالم الذي يعمل لفائدتهم. والشعب الفلسطيني لا ينسى المطارق الضخمة للفيتو التي هوت وما زالت تهوي على رأسه انتصارا للعصابة […]

الفيتو اللعين


الجدل حول طبيعة الإسراء والمعراج محسوم في فكر الإسلام ووجدان المسلمين منذ اللحظة التاريخية التي أعلن عنهما فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم. محسوم باتجاه التوحّد الذي يرفض الثنائية والتجزئة والتقطيع والذي جاء هذا الدين لكي يتعامل بميزانه مع الإنسان. وكل ما أثير بعد لحظة اليقين تلك والمستمد من […]

التوجه الكوني لهذا الدين


بإمكانك أن تنزع الإنسان من الوطن، لكنك لن تستطيع أن تنزع الوطن من قلب الإنسان… هناك الغريزة التي تشد كل المخلوقات إلى الأصل، ولنتأمل سلاحف البحر التي تضع بيضها تحت رمال الشاطئ، وما إن تفقس حتى تتجه صغارها بغريزتها التي أودعها الله إياها إلى البحر… كذلك الإنسان السوي حتى ولو […]

حقيقة الوطن



…إن المتتبع لأخبار المهرجانات والسهرات العمومية في هذا البلد المحروس ليصاب بغير قليل من الإحباط والغثيان لمستوى العروض المقدمة، ناهيك عما يصاحبها من اسراف وتبذير حاتمي للمال العام مع إسفاف واستخفاف بأذواق الناس قبل عقولهم. فضلا عن التمييع الممنهج والهادف لشباب هذه الأمة والذي أصبح قسم كبير منه عبارة عن […]

أين الموازين في مهرجان “موازين”؟


خديجة وسعدان – طاطا – قال تعالى : {فاذكروني أذكركم} وقال عز وجل : {واذكر ربك في نفسك تضرعاً وخفية ودون الجهر من  القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين}، وقال عز من قائل : يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكراً كثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا}. هذه دعوة من رب […]

ألا بذكر الله تطمئن القلوب


محمد لكحل – طالب باحث – أود أن أشير إلى أن مبدأ التسخير يكمن في الإصلاح والصلاح لا في الإفساد والفساد لكن مادام الإفساد والفساد ضرراً وجب دفعه أعطيناه أهمية في هذا المقال المتواضع. إن معاني الإفساد في الأرض كثيرة ومن جملتها كما ذكرنا آنفا التبذير والتقتير ومنها أيضا القتل […]

علاقة الإنسان بالطبيعة : تسخير أم تدمير؟



رياح اليأس مرسلة من كل جانب، فأشعلت النار في الأحشاء الوساوس، تكاد تقتلها. حاولت الصراخ والصياح لكن اللسان معقود وإن صرخت من يسمع صوتها وهي مغلوبة على أمرها فَقُدمت مرغمة قربانا لإله المادة الذي يعبده من حولها. وقف أمامها حديث الرسول صلى الله عليه وسلم : >تعس عبد الدينار تعس […]

جوع النفس وعطش الروح


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وبعد، قديما كان الجميع يتوق  للأصالة والجمال في كل شيء، وكان الإنسان مهووسا بالفكر الجميل والقصيدة الجميلة والمقال الجميل واللحن الجميل والموسيقا الجميلة والصوت الجميل… وقس على ذلك من شتى مظاهر الجمال الحقيقي، كما كان الشيء إذا كان جميلا فهو جميل […]

المفهوم الجديد للجمال


ننظر بأعيننا إلى الصراعات والاتجاهات والظروف الاجتماعية القاسية التي تعيشها الأمة الإسلامية حاليا فيصدم مشاعرنا هذا التفرق الذي يدب في أمة أمرها الله تعالى أن تتوحد وحذّرها من أن تتفرق فتفشل ويذهب صِيتها وريحها هباءً وصار المسلمون في شتى بقاع العالم نهبا للصراعات والأطماع الأجنبية… متى تعود للمسلمين شخصيتهم القوية […]

المسلمون والإسلام



يبدو أن الرقع اتسع على أمة الله ككل الغيورين والمحبين لهذا الوطن المرصود،فما عادت تدري من أي فج تسلك للإحاطة بهذه السيبة اللاحقة التي غدت ماركة مغربية مسجلة نحتكر علامتها على الصعيد الدولي بكل جدارة، حتى أن سائقا لسيارة أجرة كان يعمل في الخليج قال لي بالحرف، أن النساء الخليجيات […]

لسنا حميرا ولسنا بخـيـر


كل أسرة تتوقع من أبنائها أن يتصرفوا في الحياة بطريقة تتفق مع مقاييس سلوكية خاصة توارثوها وتعلموها مع الأيام، وهذه السلوكيات تضاف إلى مفهوم القيم والأخلاقيات السائدة في المجتمع، و الشباب الذين لا يستخدمون المخدرات إنما يفعلون ذلك لأنهم اقتنعوا بموقفهم ضدها، وهذا الاقتناع يستقر نتيجة لثبات حصيلة سلوكهم، وقيمهم […]

تداعيات المخدرات على الفرد والأسرة والمجتمع


القضاء ركن من أركان الشريعة وجزء من أجزائها فإذا سقط الركن تصدع البناء واضطرب النظام. والقضاء باب من أبواب الفقه الإسلامي ومسلك من مسالك الشريعة والقانون لتحقيق المقاصد المرجوة ودرء المفاسد المحظورة. والقضاء أشرف تكليف إنساني، وهو الدعامة الأساس والأهم في أي مجتمع مدني. وقد أولى الإسلام القضاء قدسية عظيمة، […]

أهمية القضاء فـي الإسـلام



تصفح التدوينة