مقالات الوسم : دة. صالحة رحوتي


ومرة أخرى اضطر الإسرائيليون إلى إعادة ما رددوه مرارا -وما هوالمعلوم- علهم يتخلصون من أولائك « الطفيليين » أضحوا ثقيلي الظل لأنهما المتسببون في الكثير من المشاكل والعثرات،فلقد طُرحت للنقاش في الكنيست دعوة إلى اعتبار الأردن الدولة الفلسطينية المطالب بها من طرف الفلسطينيين،وكذلك من طرف بعض المهتمين بالقضية الفلسطينية عبر العالم ككل: […]

ومن حلقات النكبة… التهجير إلى الأردن…


القيم في مرآة الفن للفن 2 ـ الرغبة في ممارسة حرية التصوير والتعبير في الإبداع الأدبي كما تريده المدرسة الأدبية الحداثية. وذلك دون خلط بين الإبداع والأخلاق، أي دونما قبول لأي نوع من الوصاية القيمية على ما تريد المبدعة الأديبة تصويره والحديث عنه وإيصاله إلى الناس… فالحديث عن الجسد هوالمحور […]

الهم الجسدي في الأدب النسائي الحداثي (3)


نمطية الحياة وانعكاسها على حياة الأديبات (النسوانيات) 1- تداعيات وتأثير نمط الحياة الخاصة : إذ يبدو و كأن مؤثرات ما نابعة من الوضعية الأسرية و العائلية للأديبات تتداخل و توجه مسار الإبداع المنتج من لدنهن…و ذلك من قبيل:  أ ـ الحرمان من حياة زوجية مستقرة مشبعة : و الذي قد […]

الهم الجسدي في الأدب النسائي الحداثي (2)



مقدمة : الواقع والحيثيات العامة الإسلام حرر الإنسان كله، وما عمل على تكريس الفصل المقيت بين مكونيه المادة والروح، إذ اعتبره مزيجا من حفنة من طين ومن نفخة علوية، فإن اعتنى ذلك المخلوق بالجزء الطيني فقط واحتفى به وبمتطلباته ارتكس وانغمس في الطين، وإن زاوج معه الاهتمام بالجزء الروحي أيضا، […]

الهم الجسدي في الأدب النسائي الحداثي (1)


أخضرُ مُسوَدّ.. أو لربّما كان أسودَ اللّون أصلاً… يتلقَّفُ ما يلفظُه النّاس، مُنتصِبَ القامة، يقفُ في تحدٍّ واضحٍ على الرّغم من مَظهره الذي يُوحي بتَرَدّ لا يخفى على الأعيُن.. لا يمكنُ تجاهلُه بفعل أشياءَ تنبعث… لا بل وتعلنُ عنه.. يصرخُ تارةً، ويتوسَّلُ أخرى… وبالرّغم من ذلك، فكثيرون لا يأبهون -أو […]

زوايـةُ  نَـظَـر


– قال : « … ما أُريكِ إلا ما أرى ».. – قالت : « لكن، أمرُكم شورى بينكم ».. – قال : « الرِّجال قوّامون على النّساء ».. – قالت : « لكنَّك لا تفقه معنى »… فصرخَ مقاطعاً، ثمّ… – قال بقَرَف : « النِّساء ناقِصاتُ عقلٍ ودين ».. – قالت : « هذه أيضاً لم تفهم ما »… صوتُ […]

حوارٌ يَمتدُّ عبر الأزمنة



إلتاعَت… وتواعدَت أحلافُ اليأس… شلاَّل ينسابُ إلى قلبٍ أُثخِنَ بجراحٍ تتوسّلُ آلاماً تَنكأُها… هَجمات… شظايا هاتفٍ نقَّال، أسئلةٌ تترى، تتناسلُ حمَماً، غضب يتهادى في حمق، هذيان، فلتات… مَن تكون؟… متى؟…. تتلاطمُ أمواجُ تعابيرٍ دُبِّجَت على عَجَل… وتمتحُ من معجم حقدٍ وسباب، أحقادٌ معتَّقَة.. وانفرطَت في لحظات.. كلمات… كلمات… وتعجَّب.. وماءٌ […]

لَمسةُ وَحلٍ من سجلِّ الذِّكريات..


وتتوالى الالتفاتات… تبدأ لتنتهي على استحياء، ويرمقني بطرف عينيه محاولا أن يستشف ردة فعلي، أحاول أن أكتم ما يعتمل بصدري وذهني…وأجتهد في البحث عن موضوع أطرحه حتى يكون البديل… وحتى يحتل النقاش حوله مساحات فكره وعقله، ويلهيه عن الانسياق ببصره وراء مناظر أضحت تؤثث فضاءات الواقع المر في كل الأوقات. […]

حين تكون الحرية حكرا على البعض…


لهوة بين النوايا الطيبة والرغبة في التطبيق لو كتب لأحد ممن لا يعلمون حقيقة وضع المرأة في مجتمعنا أن يطلع على ما يكتب في الجرائد والمجلات في هذه الأيام، لما خامره الشك في أنها قد حصلت على الأقل على القسط الأكبر من حقوقها، وهي التي اجتمع كل الناس،  و كل […]

االاعتراف بحقوق المرأة…