مقالات الوسم : الشعر


الطب-العربي
في كل مرة يثار الحديث عن “عالمات أندلسيات” تقفز إلى أذهاننا أسماء شهيرات برزن في الشعر والأدب وكل ما يمت له بصلة، رغم أن العديد منهن كن عالمات موسوعات؛ بمعنى أنهن أجدن أكثر من مجال، فكن بارعات في الشعر كما الطب وعلوم أخرى، المعلوم أن الأندلسيين نالوا تقدما ملحوظا في […]

طبيبات أندلسيات (1)


الأمراني
نهض فن النقائض، كما سلف، في الجاهلية، واستوى في صدر الإسلام، وإن كان قد اقترن في أذهان كثير من الناس بأنه فن أموي خالص، وذلك لشهرة جرير والفرزدق والأخطل فيه. وفرق كبير بين النقائض في صدر الإسلام، وبينها في عصر بني أمية. فقد كان شعراء النقائض في الجاهلية يعنون بنقض […]

لآلئ وأصداف – الشعر في موكب السيرة العطرة(6) (المثقفون والسلطة)


الأمراني
لما هاجر رسول الله  من مكة إلى المدينة، انتقل من واد غير ذي زرع إلى واد خصيب. خصيب بتربته ونخله وزرعه وضرعه، وخصيب بالإيمان، حتى سميت المدينة (الدار والإيمان)، وخصيب بشعره الفياض. وعند ابن سلام الجمحي أن المدينة أشعر القرى العربية. ولم يكن الشعر في مكة كثيرا، كما لم يكن […]

لآلئ وأصداف – الشعر في موكب السيرة العطرة(4)



الأمراني
من القصائد التي قالها أبو طالب، يمدح رسول الله ، قصيدة لامية مشهورة. وهي قصيدة شهد بصحتها علماء الشعر، ومن بينهم الأصمعي وابن سلام، وهما من العلماء المتشددين في قبول الشعر، والناخلين صحيحه من زائفه. إلا أن ابن سلام في طبقاته أورد رأي بعض علماء الشعر الذين أقروا بصحة القصيدة، […]

لآلئ وأصداف – الشعر في موكب السيرة العطرة(3)


514.....
كان بيت بني هاشم حافلا بالشعراء. ومما يروى لعبد الله بن عبد المطلب، والد الرسول ، أنه لما انصرف عبد المطلب آخذا بيد ولده عبد الله، بعد حديث القداح المعروف، وفدية عبد الله بالإبل، فمر به على امرأة من بني أسد، وهي عند الكعبة، فقالت له حين نظرت إلى وجهه: […]

لآلئ وأصداف – الشعر في موكب السيرة العطرة(2)


الشعر_العربي
تناول الكاتب الفاضل في الحلقة السابقة رواية المقولة كما وردت  عند ابن قتيبة والمرزباني، وبين وجه التعارض بينهما، كما حاول بيان أيهما أوثق وأصح، وفي هذه الحلقة يواصل المقارنة بينهما سندا ومتنا، مع بيان مقاصد الرجلين. ثانيا: من حيث سند رواية المرزباني: 1 - وعلى خلاف ابن قتيبة تكاد تجمع […]

مقولة “الشعر نكد بابه الشر، فإذا دخل في باب الخير لان…” في ميزان النقد



akbarabey-qalby
كان الشاعر الجاهلي زهير بن أبي سلمى إذا ضاقت به نفسه خرج إلى البرية. وقد قال يوما ولده كعب: “اخرج بنا إلى البرية، فإن الشعر بري”. وأنا، كلما ضاقت بي النفس التمست عزاءها، بعد كتاب الله عز وجل، فيما صنفه أسلافنا من رائق القول وبديع الكلام، ولاسيما منهم أصحاب الحس […]

لآلئ وأصداف – في الحب الشريف،مرة أخرى


389243_398027500220803_102679297_n
لدى المبدع المغربي ما يكفيه من الهموم كي يظل قلمه سيالا … فليس في الدنيا جرح أغور من جرحنا، ولا شرخ أعمق من شرخنا، فكيف يتيه الإبداع العربي بين الخصور والنحور والسيف معلق على نحرنا، وكيف ندبج الأشعار في الخوار والشجار ولحمنا يشوى على النار: لحم أبي وأمي وإخوتي في […]

بنبض القلب – حتى لا ينقطع السيل


Hassan_Lamrani_288770965
في هذه الحلقة نقف مع شيء من شعر أبي مدين الغوث، ونورد أولا النص الكامل لقصيدته التي اقتطفنا منها نتفا في الحلقة السابقة، قال أبو مدين: ما لذة العيش إلا صحبة الفقرا هم السلاطين والسادات والأمرا فاصحبهمُ وتأدّب في مجالسهم وخلّ حظّك مهما قدّموك ورا واستغنم الوقت واحضر دائما معهمْ […]

لآلئ وأصداف – سـاعة أخــرى مع أبي مدين (2)



حجيج
في البداية أود أن أشير إلى أن كلمتي هاته في شعر الأستاذ الدكتور عبد العلي حجيج لن تكون كلمة نقدية؛ وذلك للأسباب الآتية: أولا: ليس الاهتمامُ النقديُّ ديدني. ثانيا: لم تكتمل أدواتي النقديةُ بعدُ. ثالثا: ليس في هذا المجال أزعج من كلمات النقد لفهم عمل فني، لأنها لا تؤدي سوى إلى […]

شعرية الرثاء عند الأستاذ عبد العلي حجيّج


ana
لا يسلم القدس الشريف من الأذى حتى يراق على مشارفه الدم أين النفير؟ وأين من يغشى الوغى؟ أم أين من يحمي الحمى أو يعصم؟ عتبات قدس داسها دنس القذى من هود سامرة تجور وتلؤم يا أخت مكة بوركت باحاتها في سورة الإسراء أنى تهدم ؟ أنى يشاد على صوامع هيكل؟ […]

حَـلَـفَ الـمُـرابِـط لـن يـزول ربـاطُـه


الابتسامة في عيون الشعراء  الشعراء فُرسان القول، وشِعرهم مَجْمع الحِكم، فلقد روي عن الرسول أنه قال: ” إِنَّ مِنَ الْبَيَانِ لَسِحْرًا وَإِنَّ مِنَ الشَّعْرِ لَحِكَمًا”. ورُوي عن أحد البلغاء الحكماء قوله: “كل حكمة لم ينطق بها نبيّ ذَخَرها الله حتى تنطق بها ألسنة الشعراء” ومن حِكَمِهم ما قالوه في الابتسامة ودورها في […]

إلى أن نلتقي



تصفح التدوينة