الدكتور العالم زغلول النجار يحاضر في موضوع: المصطلح القرآني وعلاقته بالعلوم الكونية


في المحاضرة الختامية العامة:

 

أنهى المؤتمر العالمي الرابع للباحثين في القرآن الكريم وعلومه أشغاله العلمية بمحاضرة علمية مع أحد العلماء المتخصصين في الإعجاز العلمي إنه الدكتور زغلول النجار  في موضوع “المصطلح القرآني وعلاقته بالعلوم الكونية”. وقد استهل المحاضر كلامه ببيان قيمة العلم في الحضارة الإسلامية، وحضور العلم بمفهومه القرآني وبتوجيه الوحي بكيفية جعلت المسلمين يبدعون في شتى العلوم والمعارف من رؤية إيمانية من غير فصل بين الوحي والعقل ومن غير صراع بين العلم والدين، وبذلك حققت أعظم حضارة في تاريخ البشرية.

ثم انتقل إلى بيان أن القرآن الكريم تضمن إشارات علمية غاية في الدقة العلمية والإعجاز، وأن إدراك سر الإعجاز القرآني متوقف على إدراك معاني ألفاظه وكلماته” فإذا لم نفهم دلالة الكلمة يضيع منا المعنى بالكامل ويضيع منا وجه الإعجاز في هذه الآية”.

ودلف بعد ذلك إلى استعراض الآيات العلمية في المجال الفلكي كمصطلح السماء والأرض والإشارات الواردة في ذلك في جمع دقيق بين فقه أسرار اللغة القرآنية وتقريب الحقائق العلمية.

وقد تجاوب الجمهور الحاضر مع الدكتور المحاضر، تجلى ذلك في حجم الحضور ونوعيته وفي طبيعة الأسئلة التي وجهها الجمهور لفضيلة المحاضر.

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *