الأمة الإسلامية تودع علما من أساطين التحقيق شعيب الأرنؤوط


بعد مسيرة حافلة بالعطاء انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ المحدّث، المحقق، شعيب الارنؤوط، في العاصمة الأردنية عمان، يوم الخميس 27 أكتوبر عن عمر ناهز الـ 90 عاماً، وأقيمت صلاة الجنازة عليه بعد صلاة الجمعة في مسجد الفيحاء في الشميساني.

ولد الفقيد بمدينة دمشق سنة 1928، درس اللغة العربية منذ صغره، واستغرقت دراسته للفقه سبعَ سنوات أخرى، تخللها دراسة أصول الفقه، وتفسير القرآن، ومصطلح الحديث، وكتب الأخلاق، وكان في تلك المرحلة قد جاوز الثلاثين، وبعدها فرَّغ نفسه للاشتغال بتحقيق التُّراث العربي الإسلامي حيث حقق ما يفوق 70 مجلدا. وبهذا تكون الخزانة الإسلامية قد فقدت علما من محققيها الأجلاء.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه.

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *