أفق الإحصاء والتصنيف للمصطلح المعرَّف وغير المعرَّف في الدراسات القرآنيةأفق الإحصاء والتصنيف للمصطلح المعرَّف وغير المعرَّف في الدراسات القرآنية


العدد 400 __ د. محمد أزهري (*)

إن الخوض في أفق الإحصاء والتصنيف للمصطلحات في الدراسات القرآنية أمر ينبغي أن يوضع في مقدمة الأولويات، لتيسير السبل أمام الدارسين والباحثين، عبر إحصاء مظانها وتصنيفها التصنيفات المناسبة، وفي مقدمتها ))تصنيف المصطلحات إلى معرَّفة، فتفردَ مع تعاريفها، موثقة، وإلى غير معرَّفة، فترشَّحَ للتعريف))(1)لغة واصطلاحا.

وغني عن البيان أن الإحصاء والتصنيف للمصطلح في الدراسات القرآنية كلها، قديمها وحديثها، والتمييز بين المعرَّف منها، وغير المعرَّف أمر ))فوق طاقة الأفراد، ويحتاج في تخطيطه المنهجي، وتنفيذه العملي، إلى جهود وجهود من ذوي التفكير السديد، والتدبير الرشيد، والصبر المديد))(2). وهي جهود تتوزع ما بين إحصاء مظان المصطلحات أولا، وإحصاء المصطلحات الواردة فيها ثانيا، والتمييز بين المعرَّف منها وغير المعرف ثالثا، ثم تصنيف ذلك التصنيفات المناسبة التي تقتضيها طبيعة الدراسة، في كل مرحلة كبرى أو صغرى من مراحل الدراسة، على أساس أن  يتوج ذلك كله، بإنجاز معاجم مفهرسة، كما يلي:

1- معجم مفهرس للمصطلحات القرآنية المعرَّفة.

2-  معجم مفهرس للمصطلحات القرآنية غير المعرَّفة.

3-  معاجم مفهرسة للمصطلحات المعرَّفة في كل علم من علوم القرآن : المعجم المفهرس للمصطلحات المعرَّفة في علم القراءات، مثلا.

4- معاجم مفهرسة للمصطلحات غير المعرَّفة في كل علم من علوم القرآن.ك: المعجم المفهرس للمصطلحات غير المعرَّفة في علم التجويد، مثلا.

ومن شأن هذه المعاجم المفهرسة أن تحدد لنا حجم المصطلح المعرَّف وغير المعرَّف في كل مجال، وطبيعة التعريفات التي عُرِّفت بها كل مصطلح.

كما أن للإحصاء والتصنيف فوائد أخرى، من بينها تجلية المكرر من الدراسات التي عرَّفت بعض المصطلحات. ومرد ذلك أساسا إلى ))انعدام التنسيق العام بين المهتمين بالبحث العلمي: أفرادا ومجموعات، مجامع وجامعات… فتقع الحوافر على الحوافر، وتتضارب جهود الأوائل والأواخر، وتبدأ سلاسل من التخبط لا أول لها ولا آخر!))(3).

فالمعوَّل عليه -بعد الله جل وعلا- هو العمل الدؤوب في اتجاه التنسيق العام التام، بين الأفراد والمؤسسات.

—–

(*)عميد كلية اللغة العربية بجامعة القرويين- مراكش- المغرب.

1- نظرات في المصطلح والمنهج، د. الشاهد البوشيخي:61.

2- مشروع المعجم التاريخي للمصطلحات العلمية:8.

3- نظرات في المصطلح والمنهج:21.

 

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *