تعازي


المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور  رحل يعزي في وفاة أحد علمائه بمنطقة زايو

إلى دار البقاء يوم الأحد 05 جمادى الأولى 1434هـ الموافق لـ 17 مارس 2013م العالم الجليل السيد محمد الخضراوي المعروف بالستوتي رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته، وقد شيعت جنازته في محفل من أهل الخير والفضل والعلم والصلاح  ودفن بمقبرة أولاد البوريمي بعد أن أقيمت عليه صلاة الجنازة بمسجد الفوارس القريب من بيته ، وأبنه في المقبرة باسم المجلس العلمي أحد وعاظه بمدينة زايو، فذكر بأخلاقه وسلوكه النبيلة التي  تركت أثرا حسنا وطيبا في نفوس كل من عرفه  وتلامذته وأقاربه.

والراحل توفي عن عمر ناهز 86 سنة، وهو من مواليد أولاد ستوت بزايو إقليم الناظور، حفظ القرآن الكريم وجلس لدراسة العلوم الشرعية بكتاتيب قرآنية ومدارس عتيقة منها على الخصوص مدرسة تنملال التي تلقى فيها عن شيخه الوقور سيدي محمد بن عمرو بريسول  مبادئ اللغة العربية والمواد الشرعية كالأجرومية وابن عاشر وألفية ابن مالك، وانتقل إلى عدة مدارس أخرى كمدرسة فرخانة بدار المخزن وجامع القرويين  وغيرها يغرف من شيوخها وعلمائها، وفي بداية الاستقلال عين بمدارس أخرى ابتدائية، ونظرا لحبه لطلب العلم، فقد واصل مشواره الدراسي كمنتسب بكلية أصول الدين بتطوان، فتخرج منها بالإجازة التي مكنته من الانخراط بسلك التعليم الأصيل بثانوية محمد الخامس بالناظور، حيث بقي فيها مدرسا إلى أن أحيل على المعاش.

وكان طيلة حياته يزاوج بين مهنة التدريس والوعظ والإرشاد وخطبة الجمعة، حيث انتفع بتوجيهاته وإرشاداته خاصة بمساجد زايو خلق كثير ممن أثنوا عليه وأحبوه وعرفوا صدقه وإخلاصه وجديته خاصة  وأنه عمر  على منبر الجمعة بالمسجد العتيق بزايو أزيد من 40 سنة.

وتخرج على يديه عشرات من التلاميذ الذين هم الآن يؤدون وظائفهم  ومهامهم في عدة قطاعات ومصالح.

والمجلس العلمي بالناظور إذ  يزجي على الفقيد ويعزي في وفاته سيكون مع موعد تأبينه، إن شاء الله تعالى ، في القريب العاجل للتعريف بفضله ومناقبه.

توصلت جريدة المحجة بخبر وفاة السيد محمد الخضراوي عضو المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور، وبهذه المناسبة تتقدم أسرة الجريدة إلى أسرة الفقيد وأصدقائه ومحبيه بأصدق التعازي سائلين الله عز وجل أن يسكن الفقيد فسيح جنانه، ويرزق أهله وذويه الصبر والاحتساب ويبارك فيهم. و{إنا لله وإنا إليه راجعون}

جدة الأستاذ محمد الفروني  في ذمة الله

توفيت السيدة زهرة الرابحي جدة الأستاذ محمد الفروني عن عمر يناهز 95 سنة وذلك يوم 2013/03/15م.

وبهذه المناسبة تتقدم أسرة الجريدة إلى أسرة الفقيدة وذويها وأقاربها وإلى الأستاذ محمد الفروني بأصدق التعازي سائلين المولى جل وعلا أن يسكن الفقيدة فسيح جنانه، ويرزق أهلها وذويها الصبر والاحتساب ويبارك فيهم. و{إنا لله وإنا إليه راجعون}

 

الأستاذ الإدريسي الدحماني  في ذمة الله

توفي السيد الإدريسي الدحماني، بعد معاناة من مرض عضال، وذلك يوم 2013/03/19م.

وبهذه المناسبة تتقدم أسرة الجريدة إلى أسرة الفقيد وذويه وأقاربه بأصدق التعازي سائلين المولى جل وعلا أن يسكن الفقيد فسيح جنانه، ويرزق أهله وذويه الصبر والاحتساب ويبارك فيهم. و{إنا لله وإنا إليه راجعون}.

 

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *