محطات إخبارية – محطات إخبارية


– الـمسجد الجامع .. ثاني أكبر مسجد في روسيا وأوروبا

المسجد الجامع أو مسجد قول شريف هو المسجد الرئيسي في تتارستان وثاني أكبر مسجد في روسيا وأوروبا. وقد أدرج في كشف التراث العالمي لليونسكو.

بدأ بناؤه في عام 1996 باعتباره استعادة للمسجد الأسطوري في عاصمة إمارة خان قازان والذي لحقه الدمار في عام 1552 حين اقتحمت قوات إيفان الرهيب مدينة قازان. وافتتح المسجد في عام 2005 بمناسبة اليوبيل الألفي للمدينة. ويقع مسجد قول شريف في القسم الغربي من كرملين قازان. وأطلقت عليه هذه التسمية تكريما للبطل القومي التتاري قول – شريف. ويتسع المسجد في داخله لحوالي ألف وخمسمائة مصل، بينما يمكن أن تستوعب الساحة خارجه حوالي 10 آلاف شخص آخر.  ويبلغ ارتفاع كل واحد من المنائر الرئيسية الأربع 57 مترا. ويوجد فيه إجمالا 8 منائر.

– إحصائية : تسعة أشخاص يدخلون الإسلام يومياً من جميع أنحاء العالم

الرياض : واس  : يُسلم يوميا 9 أشخاص من شتى أنحاء العالم عبر موقع دين الإسلام (IslamReligion.com.www) أحد مشروعات المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الروضة وهو موقع متخصص في تعريف غير المسلمين بالإسلام ويقدّم بعشر لغات عالمية حية وهي (الإنجليزية والأسبانية والفرنسية والروسية والبرتغالية الألمانية واليابانية والصينية والإيطالية والكورية). وذكرت إحصائية الموقع أن عدد الذين أسلموا عن طريقه منذ إنشائه في عام 2006 بلغ أكثر من (11.700) مسلما وبلغ عدد زوار الموقع أكثر من (10.000) زائراً يومياً من أكثر من (220) دولة حول العالم.

وأوضح مدير المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الروضة الشيخ صالح بن عبد الله الدليقان, أن الموقع يقدم العديد من الخدمات الدعوية بغرض نشر الدين الإسلامي بشتى السبل ويأتي من أهمها (المحادثة الحية) بمعدل (200) محادثة يومياً بواسطة الدعاة , من خلال الرد على استفسارات السائلين وتشجيع القريبين من الإسلام إلى اعتناق الدين الإسلامي ، إضافة لأكثر من (20) رداًٍ بالبريد الالكتروني, إلى جانب قسم الفيديو الدعوي .

– روسيا: السماح للحجاب في بطاقات الهوية للنساء المغتربات

على الرغم من أن قضية الحجاب كانت تناقش منذ عدة أشهر إلا أن النساء اللاتي يأتين للعمل في “روسيا” أصبح بإمكانهن حمل بطاقات هوية بالحجاب، وذلك بعد التوقيع على مرسوم من قبل الاتحاد الفيدرالي للهجرة، والذي ينص على أن الأشخاص الذين يمنع دينهم كشف الرأس يسمح لهم بحمل بطاقات هوية بالحجاب وترك الوجه مكشوفًا بالكامل.

وحدد المرسوم أيضًا قواعد جديدة بشأن بصمات الأجانب الذين جاؤوا للعمل في “روسيا”.

يُذكر أن هذه خطوة صغيرة لحقوق النساء المسلمات في بلد؛ حيث الحجاب يثير جدلاً؛ ففي أكتوبر الماضي أثار استبعاد تلميذات من مدرستهن بسبب الحجاب – جدلاً وكذلك قرار الرئيس “بوتين” بمنع الحجاب في المدارس وإعادة إدخال زي موحد.

إن الإسلام في “روسيا” هو الديانة الثانية، ويمثل المسلمون هنالك 145 مليون مسلم، وهذا العدد في ازدياد مستمر.

المصدر: شبكة الألوكة.

– واحد بين كل 25 مراهقا أميركيا حاول الانتحار

قالت دراسة وطنية أميركية اعتمدت على مقابلات مع آلاف المراهقين الأميركيين إن واحدا تقريبا من بين كل 25 مراهقا حاول الانتحار، وإن واحدا من بين كل ثمانية فكروا في التخلص من حياتهم.

وأضاف باحثون نشرت نتائج بحوثهم في دورية الطب النفسي للجمعية الطبية الأميركية أن هذه الأرقام مماثلة لانتشار التفكير الانتحاري ومحاولاته المسجلة من جانب البالغين، وهو ما يشير إلى أن سنوات المراهقة هي بالأخص فترة التعرض لخطر الانتحار.

واعتمدت النتائج على مقابلات شخصية مع قرابة 6500 مراهق في الولايات المتحدة واستبانات أجاب عليها آباؤهم.

وأظهرت الدارسة أن أكثر من 12% من المراهقين فكروا في الانتحار، وأن 4% خططوا للانتحار، في حين حاول 4% التخلص فعلا من حياتهم.

ووجد ماثيو نوك أستاذ الطب النفسي الذي شارك في الدارسة بجامعة هارفارد وزملاؤه أن جميع المراهقين تقريبا الذين فكروا في الانتحار أو حاولوا يعانون من اضطراب نفسي.

المصدر: رويترز

– مؤسسة الدرر السنية تطلق التطبيق الرسمي للموسوعة الحديثية

أطلقت مؤسسة الدرر السنية اليوم التطبيق الرسمي للموسوعة الحديثية، وهو التطبيق الأول لها.

ويحوي التطبيق جميع الإمكانات والمميزات الموجودة على الموسوعة الحديثية في موقع الدرر السنية ، مع إمكانية البحث في أحاديث صحيحي البخاري ومسلم دون الحاجة إلى اتصال بالإنترنت. يتوفر التطبيق حالياً لنظام الأندرويد فقط وقريباً سيكون متاحاً على أجهزة الأيفون والأيباد.

وحول هذه التطبيق قال المدير التقني في المؤسسة المهندس علي بن سالم العمودي : إن من أهم أهداف إطلاق تطبيق الموسوعة الحديثية المساهمة في الحفاظ على السنة النبوية وميراث النبوة. وتسخير التقنية في خدمة ذلك ،  مبيناً في الوقت نفسه أن التطبيق روعي فيه الجمع بين جاذبية التصميم والشمولية في الخدمات التي يقدمها للمستخدم.

– طاجيكستان: طاجيكستان تضم أكبر عدد للمساجد

يوجد أكبر عدد من المساجد في آسيا الوسطى في دولة “طاجيكستان”؛ حيث يبلغ عدد المساجد في جميع أنحائها 3 آلاف مسجد.

وطبقًا لما قاله المسؤولون الطاجيك للصحافة المحلية؛ تم إنشاء أكبر عدد من المساجد في آسيا الوسطى في “طاجيكستان”، ومن بعدها تأتي “كازاخستان” في الترتيب الثاني؛ حيث يوجد بها 2228 مسجدًا، ثم “قرغيزستان”؛ وبها 2200 مسجد، أما “أوزباكستان” فيبلغ عدد مساجدها 2050 مسجدًا.

كما يوجد في “طاجيكستان” مجلس شورى إسلامي ولجنة دينية، ويتولى رئيس الدولة تعيين أعضاء المؤسستين، ويبلغ عدد سكان “طاجيكستان” 7 ملايين نسمة، ويدين معظم سكانها بالدين الإسلامي على المذهب السُّني

المصدر: شبكة الألوكة

– فرنسية هداها الله إلى الإسلام وعمرها 91 سنة

ليس هناك عمر محدد للتوبة والإنابة إلى الله، ذلك ما أكدته الفرنسية جيورقات لوبيول، 91 سنة التي اعتنقت الإسلام واختارت اسم “نور” بعد أن اخترق نور الإسلام قلبها.

وتروي السيدة “نور” كيف اعتنقت الإسلام حيث إن أولادها قرروا نقلها إلى مركز للعجزة، غير أن جارها السيد محمد مداح، اقترح أن تقيم عنده لتخدمها أسرته خاصة وأن عائلته تعرف السيدة الفرنسية منذ 40 سنة، وفقاً للشروق.

نور ومن خلال معاشرتها لعائلة محمد اكتشفت العلاقات الإنسانية الراقية التي تتعامل بها عائلة محمد، حيث يقيمون الصلاة جماعة وحيث الكبير يحترم الصغير والصغير يوقّر الكبير، ومحاولة الجميع الاقتداء بسيد البشرية سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وهو ما لم تكن تعيشه مع أسرتها الفرنسية.

وفي شهر رمضان شعرت نور بحالة إيمانية غريبة وهي تعيش مع العائلة المغربية شهر الرحمة والغفران، فكانت بداية التوجه نحو الإسلام إلى أن أعلنت إسلامها، لتكون بذلك أكبر معتنقة للإسلام في العالم.

الولايات المتحدة: استمرار الحملات المعادية للإسلام في أمريكا

يحاول معادون للإسلام في “الولايات المتحدة” الربط بين القرآن الكريم والإرهاب من جديد، حتى إننا نرى من جديد لوحات إعلانية تحتوي عبارات معادية للإسلام في محطات مترو الأنفاق في ولاية “نيويورك”.

يوجد على اللوحات الإعلانية صورة لبرجي التجارة العالمي وهما ينهاران محترقين في أحداث 11 سبتمبر، وكتب تحتها آية من سورة آل عمران؛ قول الله تعالى: {سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ}(آل عمران:151)، كتبت باللغة الإنجليزية مع ترجمة كلمة الرعب “terror”؛ أي الإرهاب.

وسجلت المنظمات الإسلامية في “الولايات المتحدة” اعتراضاتها على هذه الإعلانات التي تحمل صبغة تحريضية، وأغرب ما في الأمر أن وزارة نقل “نيويورك” التي سمحت بوضع هذا الإعلان في محطات مترو “نيويورك” صرح مسؤولوها أنهم لا يوافقون على محتوى الإعلان المذكور.

أما “تشيليو بريير” -أحد العاملين بمركز الحوار بين الأديان- فقال: إن تعليق هذا النوع من الإعلانات سليم من الناحية القانونية، لكنة غير مناسب من الناحية الأخلاقية.

المصدر: شبكة الألوكة

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *