فأنت الحي بالإكرام سامي


(رعاك الله من شيخ (همام)                  أبي النفس شهم ذي مضاء       

(فريد علمـــــــــــكم فلذا دعيتم)             سرى في الناس عرفا مستطابا     

(لقد حزت الإمامة باقــــــــتدار)            جمعت العلم بالتحصيل حرصا     

(فلما أن كملت وصرت بـــدرا)            سموت منير درب الخير عزّا      

(دعاك إلى لقـــــــــــاء الله داع)           دعاء الحق لا تبديل فيه            

(تذكرني بكم كتب أنـــــــــارت)             ونقد جدّ بالتصريح جمعا        

(وألقيت الدروس منوعــــــات)             بكل فصاحة أدّيت حقّا            

(وألفت المهذب من بــــــحوث)            غدت أصداؤها في كل صوب      

(لئن كان الممات طواك عنــــا)            إذا التُرْب اصطفتك لها خليلا     

(جزاك الله عنا خـــــــــير أجر)          وأسعدكم غداة لقاه يوماً   

(نودعكم ونسلمـــــــكم لزامـــا)           فراقكم يعزّ على فئام

            *************              **************

جليل الشأن في كل المرام         (كبير قدره عال المــــــــــــقام)

إلى الأنصار ميمون السهام       (بهذا النــــــعت فردا في (ارتسام))

وكنت النجم في ليل العتام        (وزين علمكم خلق الـــــــــكرام)

تراأى للدنا سرّ النظام             (تضيء سما الجهالة والظـــلام)

فلبيت النداء بلا اصطلام          (وكان دعاه مرعي الذمــــام)

ببحث زانها صدق الختام          (دروب الجهل بالكلم التـــــمام)

لدى التفسير: فقه بانتظام           (بها داويت أنواع الســــــــــقام)

لها الأسفار تزهو في اهتمام        (تقوم مقــــــــــام شاهدة الكلام)

فأنت الحي بالإكرام سامي          (فقد بقيت علومك في الأنــــام)

يطيب شذى على مرّ الدوام         (وأكرمــــــــكم بمحمود المقام)

ولا نعطى الخيار بالاحتكام         (فبيْنُــــــــــكُمُ أَمَرّ من الفطام)

 

بدر العمراني الطنجي

 

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *