لَمسةُ وَحلٍ من سجلِّ الذِّكريات..


إلتاعَت…

وتواعدَت أحلافُ اليأس… شلاَّل ينسابُ إلى قلبٍ أُثخِنَ بجراحٍ تتوسّلُ آلاماً تَنكأُها… هَجمات…

شظايا هاتفٍ نقَّال، أسئلةٌ تترى، تتناسلُ حمَماً، غضب يتهادى في حمق، هذيان، فلتات…

مَن تكون؟… متى؟….

تتلاطمُ أمواجُ تعابيرٍ دُبِّجَت على عَجَل… وتمتحُ من معجم حقدٍ وسباب، أحقادٌ معتَّقَة.. وانفرطَت في لحظات.. كلمات… كلمات…

وتعجَّب..

وماءٌ ينحدرُ على وجهه قطرات، تناهَت رنّات… لكنّ أياديَ كانت أسرع… نظرات… إبتسامات، وصخَبُ الصّمت… مدًى تنهشُ منه عمقاً يتشرذم… شذرات…

فاسقة.. فاجرة.. قالَت.. مَن؟… متى؟…

كلمات… صرخات…

خطوات… وغابَ للَحظات…

إبتسامات… نكهةُ هُزء… إستهجان… أو قُل، حتَّى، ضحكات…

شيءٌ ما يُمسكُه انطرحَ على الأرض مُسجَّى، صورةُ عشق… همسات… وتناهَت أصواتُ الحبّ مجَلجلَة تتبارى… وكلماتٌ منه مُذَكِّرة… تمتحُ من معجم عُهر… أصوات… أصوات…

طفل يبكي… يصرخ… والبابُ ارتطم… والصُّورةُ تتّضحُ منها الأبعادُ على الرّغم من دموعٍ تتفانى… آهات… آهات…

جلسةُ عشقٍ من هناك… من زمان الأمس… ولَّى…

لكن.. قد… كانت هي أيضاً…

لَمسةُ وَحلٍ من سجلِّ الذِّكريات…

دة. صالحة رحوتي

اترك تعليقا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *